الأربعاء , يناير 10 2018
الرئيسية / مقالات واراء / ماجدة سيدهم تكتب : قهر الصبايا
ماجدة سيدهم

ماجدة سيدهم تكتب : قهر الصبايا

لو حانتكلم عن القهر يبقى الكلام عن “منى ” وبينادوها “جواهر”….ولو حانحكي عن الوجع يبقي القول عن “أميرة “…أما لو الكلام عن الهزيمة دي تبقى”منال “

الثلاثة اخوات ..القوام بالمقاس . البشرة برونز والعيون خضار والشعر ذهبي ..الثلاثة في السوق ..كل واحدة وفرشتها . الأب نحيل ..أشعث الشعر .. الحشيش وجبته المفضلة وع الريق ..معروف أنه قواد علي مستوى رخيص ..الأم ماتت في السجن في قضية دعارة ..

مش باين عليهم أي ثراء ..لكن الموت ملمح موحد بين الثلاثة ..أول شغل للأب والام كان مع بناتهم وهم لسه حتت صغيرة ..مش فاهمين لكن بيروحوا مطرح ما تقول أمهم و ويقبض أبوهم .. بوابين سواقين ..بلطجية عرب ..اثرياء …يعني كل اللي مر على صيت أبوهم مر كمان على لحم البنات واحدة واحدة أو الثلاثة مع بعض وكل بتمنه ..البنات طلعوا على كدا ومافيش أي مشكلة ..

يوم والتاني والبنات حوامل ..يوم ورا التاني و العيال بتعلب ف الشارع ..والبنات حوامل تاني وتالت وعاشر والعيال كترت والجد فرحان أن الخلفة كلها بنات .. الحق كان حنين عليهم وبيخاف عليهم كمان ..دول رأس ماله ..

مرت أيام كتير أوي ..والبنات احلوت أكتر ولسه حوامل .. . قالولي لا دول مش “منى وأميرة ومنال ” .دول بناتهم ” هبة وداليا ونور وهند ” ..البنات جابت بنات ..وعيال صغيرة كتير بتلعب نفس اللعبة ..والجد بيقيس حجم البنات الجديدة بثقل القروش ..وحاتنام ورا محل شوي السمك ولا ف البدروم الأسمنت.. زرع جواهم أن البنت من غير أب يحميها حاتاكلها كلاب السكك ببلاش .. وأي بنت مجرد ما تتولد هي لأي راجل يدفع حتى لو هي ف اللفة ..وعملها كتير .. ..

“منى…جواهر ” كبرت ورغم جمالها لكن كل ملامحها شرهة للمهاجمة ..فلسفتها “المرة مش أكتر من ( ….) العضو التناسلي الأنثوي بلغته الشعبية الدارجة ..انشالله عشر مرات في اليوم ..دا رزق وأكل عيش..ومافيش منه خوف زي البانجو ..

“أميرة” بقت جدة رغم أنها أقل من الأربعين .. ليها حكمتها وامثالها علمت بناتها وبنات اخواتها وحفيداتها ” علشان نتغطى لازم نقلع ” ..أميرة مش ناقمة على حاجة لكن هي مقتنعة إن لولا أبوها كانوا ضاعوا واتبهدلوا ف الدنيا ..

“منال ” مشاغبة ..مشاكلها ف القسم كتير ..دخلت مرة القسم في خناقة بتزف من كف أيدها ..

سألها الظابط :مين يابت اللي عمل فيكي كدا

:مافيش ياباشا

:مش انت يابت أخت “جواهر” بتاعة البانجو …. 

صرخت منال : جرى ايه ياحكومة انتو عاوزين مني ايه ياحكومة .. علشان غلابة تسيح دمي كدا ياباشا .اتفرجوا. ياناس شوفوا الحكومة بتعمل ايه ف الغلابة .

بعد شوية خرجت “منال ” من القسم وكأنه مافيش أي شيء ..راحت لأبوها وسألته : هو الوله بتاع امبارح دفع لك باقي حساب الليلة بتاعتى وبتاعة “هند “

بعد سعلة كبيرة :لاء .. :يخريبت أمه دا مبهدل البت من تحت ..

دقائق وكانت عاركة “منال وبنتها ” فتحوا راس واحد من الزباين : هو انت كل مرة ياوسخ يابن الكلب تمرمطنا وراك علشان تدفع بقية حسابك ..واتجروا على القسم تاني …

الأب اللي هو الجد اللي هو قواد بناته ..مطمن وعارف أنهم حايخرجوا ..يرص لنفسه حجر الشيشة بحته حشيش ..جابتها له بنته “منى جواهر ” خد يابا ..روق .. احنا نضاف زي الفل ..ربنا يخليك لينا احنا مالناش يابا ..اتلمت الحفيدات الجميلات ..مالناش غيرك ياجدي ..

شاهد أيضاً

رهاب الظلام ” النكتوفوبيا “

  كتبت /  أ .ماريا ميشيل ـ أخصائية نفسية ـ  فى النهار تراه منطلقا كخيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.