الجمعة , نوفمبر 8 2019
الرئيسية / مقالات واراء / أزمة الدقيق الطاحنة ورغيف العيش بجرجا

أزمة الدقيق الطاحنة ورغيف العيش بجرجا

خالد المزلقانى يكتب:  ” أزمة الدقيق الطاحنة ورغيف العيش بجرجا ” 

ان سبب تلك اﻷزمة الطاحنة ونقص كمية الدقيق بجرجا تكمن فى ان بعض التجار وموزعى الدقيق المدعم لم يتمكنوا من دفع قيمة التامين التى طالبت بها وزارة التموين وهى ماقيمته اربعة الاف جنيها على كل طن دقيق وقد كانت المدة محددة لدفع قيمة التامين وبعدها تم غلق باب دفع التامين فتمكن من تمكن من دفع قيمة التامين وغالبية التجار لم يتمكنوا من دفع قيمة التأمين خلال المدة المتاحة لفتح باب التقديم

مما أدى هذا الامر فى إحداث نقص لصرف حصص الدقيق وتقريبا لاقل من ثلث حصة الدقيق المخصصة لاهالى مركز ومدينة جرجا ..

مما تسب ذلك فى الأزمة الطاحنة وتسبب فى عدم صرف مستحقات اغلب المواطنين لحصة الدقيق المدعم الخاصة بهم على بطاقة التموين نظرا لعدم توفر الكمية الكافية من الدقيق لدى التجار والمخصصة لكل البطاقات التموينية لاهالى مركز ومدينة جرجا بسبب كثرة عدد الذين لم يتمكنوا من دفع التأمين فى المدة المحددة …

حل المشكلة هنا يقع عاتق نواب جرجا اﻷفاضل للتواصل والتحدث مع السيد وزير التموين لفتح باب التقدم من جديد لدفع التأمين واعطائهم فرصة أخرى والطلب من سيادة الوزير اعطاء مهلة كافية للتجار وللموزعين ومحاولة التيسير لهم فى سداد قيمة التأمين ولو على دفعات مع البقاء واﻹستمرار فى صرف الإستحقات التموينية كاملة لحصة الدقيق لحين سداد قيمة التأمين المطلوبة من التجار والموزعين ..

لانه يا سادة يا أفاضل الدقيق ورغيف العيش المدعم بالنسبة للأسر البسيطة الفقيرة والمتوسطة حاجة ضرورية لا يمكن اﻹستغناء عنها ..

الفقير يمكنه الصبر والتحمل على كل شئ من بلاء وغلاء ومتاعب ومصاعب الحياة اﻹ رغيف العيش ..

حفظ الله مصر وشعبها من كل سوء ..

شاهد أيضاً

تطورات كنيسة مار جرجس حجازة – قوص – قنا

بقلم : صفوت سمعان تم الحصول على مكان يبعد عن الكنيسة القديمة المتوقف بنائها لبناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *