الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / أهم الاخبار / الكنيسة الكلدانية بكندا تنضم للكنيسة القبطية في مطالبتها لجستين تردو بالإعتذار للمسيحيين
الصورة التي تسببت في المشكلة
الصورة التي تسببت في المشكلة

الكنيسة الكلدانية بكندا تنضم للكنيسة القبطية في مطالبتها لجستين تردو بالإعتذار للمسيحيين

الأهرام الكندي : مسيسوجا.. انضمت الكنيسة  العراقية الكلدانية الكاثوليكية بكندا لشقيقتها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بكندا في طلب اعتذار رسمي من رئيس الوزراء الكندي جستين تردو تقديم إعتذار للمسيحيين بكند. وفي رسالة شديدة اللهجة ارسلتها الكنيسة الكلدانية متمثلة في المطران مار باوي سورو  لتردو، ونشرتها المطرانية الكلدانية بكندا علي صفحتها الرسمية علي الفيس بوك طالبته فيها بالإعتذار لأبناء الجالية الكندية ولميارات المسيحيين التي جرحت مشاعرهم بسبب سخرية رئيس الوزراء وشقيقة من صورة العشاء الرباني للسيد المسيح عندما أرتدي ملابس رسم عليها العشاء الرباني بصور كوميدية ساخرة لا تليق.

وأضافت الكنيسة في رسالتها أن سبب هجرة  وهروب أبناء الجالية لكندا كان بسبب اضطهادهم في بلادهم الأصلية وسخرية المتطرفين من السيد المسيح بكل الوسائل، وجأنا لكندا لكونها بلد يحترم عقائد الجميع ويكرم جميع الأديان. وكان لا ينبغي فيه أن يكون الأشخاص العقلاء والمسؤولين لايحسون بالمسؤولية الكنديين ويهينون أديان الآخرين.

وأختتم مطران  الكنيسة الكلدانية رسالته لتردو بالقول،  وأنا شخصيا أتوقع منك أن تفعل الشيء الصحيح وهو الاعتذار عما قمت به. وفي مثل هذا الاعتذار سوف نؤكد للكنديين والناس المتحضرين أن الإجراءات الخاطئة من قبل نموذج يحتذى به لها عواقبها ايضا .نحن نواصل الصلاة من أجلكم ومن اجل بلدنا كندا لكيما يرشدك ربنا يسوع المسيح فهو من يبارك بلدنا كندا.

هذا وكانت الكنيسة المصرية قد بعثت برسالة شديدة اللهجة لرئيس الوزراء الكندي بآسم صاحب النيافة الأنبا مينا أسقف مسيسوجا وغرب كندا، قرأها عميد الكهنة الأقباط بالمهجر القمص إنجليوس سعد في ليلة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد وفي حضور لفيف من السياسيين الكنديين من الثلاث مستويات الفيدرال حيث والمقاطعة والمدن، طالبت فيها تردو بالإعتذار لكل المسيحيين.

وفيما يلي نص رسالة الكنيسة الكلدانية العراقية الكندية :

22 يناير 2018

السيد جوستين ترودو

رئيس وزراء كندا

عزيزي السيد ترودو،

سلام ربنا معك .

أود أن أبدأ رسالتي بأن أتمنى لكم سنة جديدة سعيدة؛ وليباركك الرب وعائلتك في هذه السنة، ويهديكم وحكومتكم لقيادة بلدنا كندا إلى الرخاء والتقدم والنجاح المستمرين.

السيد رئيس الوزراء..

انا وكل الجالية الكلدانية في كندا اندهشنا وكان انزعاجنا عميقا عندما ظهرت صورتكم ومعك شقيقك وانتم ترتديان قميصاً تصور ربنا يسوع المسيح وتلاميذه في العشا الأخير برموز كاريكاتيرية مضحكة (مع الأسف) وقد ظهرت في وسائل التواصل الاجتماعي وتم نشر الصورة على نطاق واسع وبعد النظر وقد تبين لنا بعد التدقيق انها كانت حقيقية مع كل الأسف .

لقد جاء ابناء جاليتنا الكلدانية مهاجرين إلى كندا من خلفية مضطهدة في الشرق الأوسط، حيث سوء معاملة المتطرفين والأصوليين وتم قمعنا كأقلية دينية لفترة طويلة. وفي بعض الأحيان كان المتطرفون يستخدمون شتى الوسائل للسخرية من ربنا يسوع المسيح. وهذا هو السبب الرئيس في هروبنا من بلداننا الأصلية لنلجأ إلى كندا، البلد الذي يحترم جميع الثقافات ويكرم جميع الأديان . والذي لا ينبغي فيه أن يكون الأشخاص العقلاء والمسؤولين لايحسون بالمسؤولية ويهينون أديان الآخرين .

وبوصفكم رئيس وزراء كندا، ولديكم سلطة القيادة في كندا وحول العالم . نعلمكم بأنكم قد سخرتم من أكثر من ( ملياري) انسان يعبدون الله في جميع انحاء العالم ،هذا الفعل قد يشجع الآخرين على السخرية من رموز الأديان الأخرى ، التي تتبعها مليارات من الناس ، فمثلا عندما قام البعض في الغرب بالتهكم على نبي المسلمين محمد ، قام بعض المتطرفين بالاعتداء على أبنائنا المسيحيين الذين لم يكن لهم علاقة بالموضوع .ان الحكمة هي الطريق الذي يجب أن يسير عليه الزعماء المحترمون ، لقد كان العمل الذي قمت به حزينا جدا بالنسبة لنا .

السيد رئيس الوزراء..

وفقا لذلك، فان ابناء الجالية الكلدانية وأنا شخصيا أتوقع منك أن تفعل الشيء الصحيح وهو الاعتذار عما قمت به. وفي مثل هذا الاعتذار سوف نؤكد للكنديين والناس المتحضرين أن الإجراءات الخاطئة من قبل نموذج يحتذى به لها عواقبها ايضا .نحن نواصل الصلاة من أجلكم ومن اجل بلدنا كندا لكيما يرشدك ربنا يسوع المسيح فهو من يبارك بلدنا كندا.

صديقك المخلص،

+ باواي سورو

اسقف الكلدان في كندا

22 January 2018

Honorable Justine Trudeau

The Prime Minister of Canada

Dear Mr. Trudeau,

May the Peace of our Lord be with you.

I would like to start my message by wishing you a Happy New Year; may the Lord bless you and your family in the coming year and may He guide you and your government to lead our country Canada to continued prosperity, advancement, and successes.

Mr. Prime Minister, my community and I were amazed and deeply disturbed when a photo of yourself and your brother wearing a sweater depicting our Lord Jesus Christ and His disciples in the Last Supper with smiley emoji appeared on social media. This photo was widely distributed and after looking into its authenticity, it sadly turned out to be genuine.

Our community comes from a persecuted background in the Middle East, where radicals and fundamentalists mistreated and oppressed us for a long time. Sometimes they too used to mock our Lord Jesus Christ. That is why we fled our birth-countries and took refuge to Canada, the country that respects all cultures and honors all religions. Reasonable & responsible persons should not be so insensitive and offensive to other people’s religions.

As the Prime Minister of Canada, you have a position of leadership and authority in Canada and around the world. Please know that you have mocked a figure that is worshiped as God by more than two billion people around the world. Such actions may well encourage others to follow your example and begin mocking the figureheads of other faiths & religions, who are also followed by billions of people. When in the West, people unethically mocked the Prophet of Muslims Mohammed, we were always on the receiving end. Prudence is the price that a virtuous leader ought to pay. Your action was truly saddening.

Mr. Prime Minister, accordingly, my community and I expect from you to do the right thing and apologize for what you have done. In such an apology you will assure Canadians and civilized people that wrong actions by a role model have consequences.

We continue to pray for you and our country Canada during every mass. May our Lord Jesus Christ guide you and further bless our country Canada.

Sincerely yours,

+ Bawai Soro

Chaldean Bishop of Canada

شاهد أيضاً

الآثار تكشف لغز جماجم تابوت الإسكندرية..”امرأة ورجلان”

أعلن الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن الدراسات المبدئية لفريق العمل الْبحثِيّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *