الجمعة , أبريل 22 2022
أخبار عاجلة

خيارات صعبة أمام الوفد حال رفض خوض الإنتخابات

شهد اجتماع المستشار بهاء أبو شقة، السكرتير العام لحزب الوفد، رئيس الهيئة البرلمانية للحزب، الذي عقد مساء اليوم، بحضور عدد من أعضاء الهيئة العليا، والبرلمانية للحزب، حالة من الغضب والمشاحنات، بعدما هاجم عدد كبير من الحضور، خوض الحزب انتخابات الرئاسة، والدّفع بالدكتور السيد البدوي، رئيس الحزب، مرشحا عنه.

وشارك في الاجتماع النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، والمهندس أحمد السجيني، والدكتور محمد فؤاد، عضوي مجلس النواب، وطارق سباق، واللواء محمد الحسيني، وطارق تهامي، ومحمد عبد العليم داود، وأيمن عبد العال، ومحمد فؤاد، أعضاء الهيئة العليا للحزب.

وهاجم طارق تهامي، عضو الهيئة العليا للحزب، فتحي مرسي، عضو الهيئة في البحيرة، حيث اتهم الأخير بأنه أصدر بيانا رسميا ادّعى فيه أنه صادرا عن “الوفد”، أعلن فيه قرار الحزب بالترشح للانتخابات الرئاسية، والدفع بالدكتور السيد البدوي، مرشحا له، من أجل مصلحة الدولة، دون انتظار اجتماع الهيئة العليا للحزب.

وعارض “تهامي” ما وصفه بـ”الصمت عن هذا البيان”، وطالب بإصدار بيان مقابل له، قائلا: “أنا هطلع بيان حالا”، وهو الأمر الذي رفضه” أبوشقة”، فخرج “تهامي” من الاجتماع ثائرا، ليخرج خلفه كل من محمد فؤاد، عضو الهيئة العليا للحزب في السويس، والدكتور محمد عبد اللطيف، محاولين تهدئته، ليكتب على صفحته عبر موقع “فيس بوك”، قبل أن يعود للاجتماع مرة أخرى، أن البيان الذي أصدره أحد أعضاء الهيئة العليا مزيف، ولا يعبر عن حزب الوفد، وأن الهيئة العليا للحزب، هي صاحبة القرار النهائي بشأن هذا الأمر، وستعلنه خلال اجتماعها غدا.

وتوالت الاحتجاجات داخل الاجتماع، ليقول محمد عبد العليم، نائب رئيس الحزب: “الوفد أصبح مكلمة الناس، ومتقطع علي مواقع التواصل الاجتماعي، أنا بصراحة مشفق علي السيد البدوي”.

” أبو شقة” يقترح تجميد عضوية “البدوي” أو استقالته حال رفض الهيئة العليا .. وعدد من المجتمعين يرحبون

وعلمت” الوطن” من مصدر مطلع داخل الاجتماع، أن أيمن عبد العال، عضو الهيئة العليا، هاجم ما حدث، ووصف المشاركين في ترشح الوفد للرئاسة، بالمتآمرين على الحزب، وهو الأمر الذي أثار غضب “أبو شقة”، قائلا: “أنا أحب المكان اللي أكون موجود فيه يتقال فيه كلام متزن، تقصد مين بالمتآمرين، فيه حد متأمر علي الترابيزة دي؟ مرددا بغضب، من المتآمرين؟ ليعقب “عبدالعال”: “معرفش اللي شاركوا في اللي حصل هم المتآمرين”، ويرد “أبو شقة”: خلاص متعرفش يبقي متتكلمش”.

وساد عقب ذلك أحاديث جانبية بين الأعضاء المجتمعين، قبل أن يعودوا للحديث مرة أخرى، ويقترح المستشار بهاء أبو شقة، أنه في حال رفض الهيئة العليا لحزب الوفد، الدفع بالدكتور السيد البدوي، مرشحا للحزب في الانتخابات الرئاسية، أن تناقش أمر من اثنين، إما أن يتم تجميد عضويته، أو يستقيل من الحزب، قائلا خلال الاجتماع: “بكرة نطرح الخيارين، حال رفض الهيئة العليا، ترشح الدكتور السيد البدوي، باسم الحزب، إما تجميد عضويته، أو استقالته، وترشحه مستقلا”.

ولاقى المقترح ترحيبا من عدد من المجتمعين، كون دكتور السيد البدوي، حينها سيكون مرشحا مستقلا، حسب ” المصدر” لـ”الوطن”، غير ممثلا للوفد، لافتا إلى أن هؤلاء مع أن “الوفد” أهم من أي عضو، وأنهم لا يريدون أن يعرضوا الحزب لهذا الأمر، بعد أن أعلن تأييده ودعمه للرئيس السيسي.

شاهد أيضاً

جنايات القاهرة تسدل الستار على قضية الأثار الكبرى وتصدر الحكم النهائي

أمل فرج أخيرا، وبعد صولات وجولات طال مداها في القضية التي عرفت إعلاميا بقضية “الأثار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *