السبت , يونيو 6 2020

مفكر قبطى زيارة محمد بن سلمان للكاتدرائية اولى خطوات إصلاح الفكر الدينى

أشاد الكاتب الصحفى والمفكر القبطى أشرف حلمى المقيم بأستراليا بالزيارة التاريخية لولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية فى المقر البابوى بالعباسية والتى تمثل أولى خطوات إصلاح الفكر الدينى , وأعتبر حلمى ان الزيارة التى قام بها أرفع مسؤول سعودى للكاتدرائية المرقسية صفعة قوية لمعتنقى الفكر السلفى الذى لا يعترف بقبول الاخر وشهادة غير المسلمين الذين سقطوا جراء الهجمات الارهابية من جانب إسلاميين , وايضاُ قدم ولى العهد السعودى درساً قوياً وعملياً لاصحاب الدعوة السلفية وفتاوى التحريض بالعنف على المسيحيين وكنائسهم من خلال حواره مع قداسة البابا الذى قال فيه ( نعزيكم في شهدائكم الغاليين علينا وعلى مصر والعرب والعالم، ونشهد لكم بموقفكم تجاه العنف الذي حدث لكم وعدم رد الأذى بأذى مقدرون ما قدمته الكنيسة من تضحيات كبيرة من أجل الوطن، وكذلك رجالها الذين استشهدوا إثر التفجيرات الإرهابية بالكنائس) .
وطالب حلمى فضيلة الشيخ احمد الطيب شيخ الازهر بترجمة الخطوة التى قام بها ولى عهد السعودية على ارض الواقع باخذ خطوات إيجابية وعملية مماثلة ليس فقط لتحسين الخطاب الدينى الذى طالب به السيد عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بل وإصلاح الفكر الدينى والتاكيد على حذف العبارات التى تحث على العنف والتطرف وعدم قبول الاخر من مناهج التعليم الازهرية .

شاهد أيضاً

انتحار شاب بسبب مروره بضائقة نفسية بقليوب

أقدم شاب على الانتحار، شنقا من فوق سطح منزله لمروره بأزمة نفسية وإصابته بالاكتئاب، بمنطقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *