الأحد , نوفمبر 28 2021
ماثيو

حكاية ماثيو .

 

ماثيو سمير حبيب شاب من قرية بلوط “كوم حريز” عنده 22 سنة , زي كل ولادنا و اخوتنا راح سلم نفسه للخدمة العسكرية عشان يدفع ضريبة الوطن و يخدم بلده قبل ما يخدم نفسه او يفكر فى مستقبله .
جه توزيع ماثيو فى الجيزة و منها للخدمة فى نادى قصر الاهرام اللى فى شارع الهرم كان قائد المكان عقيد اسمه ايمن محمد احمد الكبير .
العقيد ده كان بيعامل ماثيو معاملة فى منتهى السوء و الولد صابر ومسلم امره لربنا لحد ما الضغط زاد و الولد الصغير عبر عن خنقته من المعاملة اللى بيعاملهاله العقيد المتطرف
طلقتن فى جسم ماثيو انهوا حياته و العقيد سجل الامر على انه انتحار , اى محامى لسه خريج فاهم كويس اوى ان مفيش انتحار بطلقتين و اللى بينتحر مبيضربش نفسه مرتين .
الجثمان وصل لاهل الولد فى بلوط محافظة اسيوط و طلبوا من الاب استلام ابنه و التوقيع على انه انتحر وبعد الاب ما اتصل بمحامين كتير منهم مستشار محترم قاله متقبلش استلام الجثة لكن تحت الضغوط الاب استلم ابنه
العقيد بيمارس كل الضغوط دلوقت عشان الموضوع يتقفل و الكل معتمد على ان زحمة الانتخابات و الرقص قدام اللجان هينسى الناس ماثيو ودمه وحقه .
مجموعة من الشباب الصغيرين اصحاب ماثيو عاملين حملة ان الناس تفتكره دايما وتكتب على صفحاتها “ماثيو اتقتل مانتحرش”
دى حكاية شاب اسمه ماثيو … ممكن تساعدوه ؟

رامى كامل

 

 

 

شاهد أيضاً

رأى الجميزة بما حدث ويحدث فى الفن المصرى

هناك اكثر من ٥٠ فرقة غنائية تم القضاء عليها بعد ثورة ٢٠١١ وتم الغاء مهرجاناتهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *