الأحد , نوفمبر 28 2021
بوارج

إستطلاع رأي يظهر قلق الألمان من توجيه ضربة عسكرية في سوريا

أظهر استطلاع جديد أن الرأي العام الألماني متخوف من تداعيات ضربة عسكرية محتملة ضد سوريا بعد تغريدات للرئيس الأمريكي ترامب لوح فيها لاحتمال شن ضربات انتقامية ضد نظام بشار الأسد، ردا على هجوم مفترض بالأسلحة الكيماوية.

أعربت غالبية الألمان في استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم (الجمعة 13 أبريل / نيسان 2018) عن خشيتها من تفاقم النزاع في سوريا. وأظهر الاستطلاع أن 58% من الألمان يرون أن تدخلا للولايات المتحدة وحلفاء غربيين في النزاع قد يؤدي إلى تفاقم الوضع في سوريا. وفي المقابل، يرى 7% فقط من الألمان أن التدخل العسكري قد يساهم في حل النزاع، بينما لا يتوقع 28% من الذين شملهم الاستطلاع حدوث أي تغيير في الوضع.

وفي سياق متصل، أظهر الاستطلاع أن 18% فقط من الألمان يؤيدون مشاركة ألمانية في مهمة عسكرية محتملة في سوريا، بينما عارض ذلك 78% من الذين شملهم الاستطلاع. تجدر الإشارة إلى أن المستشارة أنغيلا ميركل أعلنت من قبل بوضوح رفضها لمشاركة ألمانية في ضربة عسكرية محتملة على سوريا. وعارض 90% من الألمان بوجه عام تدخلا عسكريا أمريكيا في سوريا، بينما رأى 6% من الذين شملهم الاستطلاع أن التدخل سيكون أمرا سليما.

 

شاهد أيضاً

أونتاريو : الإصابات تقترب من الألف إصابة فى تقرير اليوم 28 نوفمبر

نشرت وزيرة الصحة بأونتاريو كريستين اليوت على صفحتها الشخصية بتويتر تقريرها اليومى عن كورونا ليوم 28 نوفمبر وأكدت فيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *