الإثنين , يونيو 8 2020

موقف مصر من العدوان الثلاثى الغاشم على سوريا

خالد المزلقانى يكتب: موقف مصر من العدوان الثلاثى الغاشم على سوريا

موقف مصر العروبة من العدوان الثلاثى الغاشم على سوريا العربية ضعيف ولايسموا لدولة فى حجم مصر وتاريخها وحضارتها ان مصر كتب عليها ان تكون هى القائد ﻷمتها العربية وحصنها المنيع والمدافع عن كرامتها وعزتها ..

كان ولابد ان يكون موقف مصر اقوى واوضح من ذلك لان مصر ان تحدثت لابد ان يسمع لها وان ارادات لابد ان يستجاب لها مصر الكنانه مصر العروبة مصر الزعامة التى لا يجب ان تكتفى بالقول أو الشجب واﻹستنكار أو انها تتابع بقلق ما يحدث ﻷمتها العربية وأمنها القومى المصرى العربى لان اﻷمن القومى المصرى جزء لا يتجزاء من أمننا القومى العربى ..

كان ولابد لمصر العروبة القائد ﻷمتها العربية بحكم التاريخ ان تعمل على دعوة كل الاطراف العربية المتناحرة للجلوس على طاولة المفاوضات والعمل على طرح الحلول والمبادارات بالحوار السياسى بين اﻷشقاء العرب بعيدا عن اى تدخلات عسكرية لان الخلافات بين الاشقاء العرب وابناء الوطن الواحد والامة الواحدة لا تأتى بالحلول العسكرية وذلك حفاظا على شعبنا العربى ابناء الوطن العربى الواحد وان الاستخدام العسكرى لايكون ولا يوجه او بستخدم نيرانه وقوته الا ضد الاعداء ومغتصبى الارض العربية ..

ليكن توجيه نيران العسكرية وقوة الجيوش العربية والمقاومة العربية موجهة ضد اعداء أمتنا العربية وضد الكيان الصهيونى الغاشم المغتصب للارض العربية فهو العدو الحقيقى لامتنا العربية والصهيو أمريكية هى سبب كل الخلافات التى تحدث فى المنطقة ووراء كل الازمات العربية المعركة الحقيقية عربية صهيونية وليست عربية عربية بين اﻷشقاء ..

كفانا تناحر وتفرق وتمزق لامتنا العربية ولنعمل على توحيد الصف العربى وتلاحمة لاسترجاع قوتنا وعزتنا وكرامتنا المفقودة ..

لنضع ايدينا معا ونعمل سويا قوة عربية موحدة فى مواجهة أى عدوان خارجى ضد أراضينا العربية ..

ليتنا نأخذ عبره من التاريخ ونتعلم مما حدث للعراق وليبيا واليمن فى كل اﻷقطار العربية التى وضعت امريكا وحلفائها اقدامهم فيها وأبادة انظمتها و قضت على جيوشها هل قامت تلك الدول مرة أخرى البداية كانت فى العراق ثم ليبيا واليمن واخيرا سوريا انه المخطط الصيهوأمريكى

أفيقوا ياعرب واصحوا من غفوتكم الامريكان والصهاينه يتلاعبون بكم بمسميات كاذبة براقة جذابة لكنه كالسم فى العسل الغرض منها ايجاد الفوضه الخلاقة فى كل اﻷقطار العربية وإضعاف الجيوش العربية واﻹستلاء على الموارد واستنزاف اﻷموال العربية ..

لابد لمصر ان تكون كما كانت وكما يجب ان تكون مصر الزعامة القياده مصر الرياده التى يجب ان تعمل على لم الشمل العربى والحفاظ على وحدته وأمنه وإسترجاع عزته وكرامته واستقلاله لابد لها ان تعود كما كانت لدورها الريادى الحقيقى وقيادتها ﻷمتها العربية ..

عاش كفاح الشعب العربى عاشت مصر العروبة ..

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

بدون تطبيل

سبق وعلمنا أن القياده السياسيه رصدت مبلغ مائة مليار جنيها لأزمة كورونا و ظلت تنادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *