الأحد , مايو 20 2018
الرئيسية / مقالات واراء / إنّـي صائم ..
شحات خلف الله عثمان

إنّـي صائم ..

بقلم/ شحات خلف الله عثمان 

سويعات وأيام قلائل تزدان الأرض من مشارقها الىى مغاربها بأرقي أنواع الثياب وأزكى روائح العطور الباريسية لأستقبال شهر من أجمل الشهور وهو شهر رمضان الذى أُنزل فيه القرأن هدى للناس فالثياب هنا ثياب الأخلاق الكريمة والخصال الحميدة وصفات الكتاب المقدس التى وردت في الصالحين والأولياء والعطور هى تلك الروحانيات النورانية التى تنبعث من تلك الأجساد الطينيه التى كرمها رب البريه سبحانه جل فى علاه .

أنه رمضان وما أدراك ما رمضان أنه الشهر الذى يشبه محطة التصفية والغسيل للذنوب والأثام التى تلوث الأيام طوال العام بالبعد عن الرحمن وطاعة الشيطان وتأتى هذه الأيام لتعلن الغايه الحقيقيه من سبب خلق البشرية وهى طاعة الله وحده وأعلان الربوبية الخالصة له بثوله جل فى علاه وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون .

لفظ ( اللهم أنى صائم ) بكلماته الثلاث السحرية سيكون معيار التصرفات عند التعرض للاستفزاز والمواقف التى تستوجب الأنفعال بديلا عن البغضاء والتشاحن والتطاول اللفظى والتشابك بالأيدي والأقدام فى الأيام العادية ، هذا اللفظ سيكون هو الناطق والمتحدث الرسمى بإسم كظم الغيظ والتذكير بإن تلك الجوارح لها وظائف أخرى وهى الطاعات لا الصراعات .

اللهم انى صائم ترجع الى الحديث الشريف الصحيح عن سيد بنى أدم عليه أفضل الصلاة و السلام الذى جاء فى حديث أبي هريرة الصحيح والذي فيه قول الرسول ( الصِّيَامُ جُنَّةٌ فَلَا يَرْفُثْ وَلَا يَجْهَلْ وَإِنْ امْرُؤٌ قَاتَلَهُ أَوْ شَاتَمَهُ فَلْيَقُلْ إِنِّي صَائِمٌ ) صدق رسول الله صل الله عليه وسلم ، ما أجمل التعبير وما أجمل اللفظ النبوي إنى صائم ويكررها ثلاثا إن لزم الأمر .

لفظ إنى صائم يحمل رسالتين من وجهة نظري فى غاية الأهمية :

الأولى للشخص المتلفظ بهذا اللفظ لكبح جماح النفس وعدم الإنقياد للأستفزاز كونه فى عبادة ثوابها لا يقدر على تسجيله الملكان عن اليمين وعن الشمال فالمحاسب عليها هو الله ولها باب الريان الذى يدخل فيه أولئك المصطفين من العباد الذين أدو تلك العباده بلا رفث ولا فسوق ولا جدال ففي الصحيحين من حديث أبي حازم، عن سهل بن سعد أن رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم قال ( في الجنّة ثمانية أبواب، باب منها يسمى الريّان، لا يدخله إلاّ الصائمون ) ، ولعظمة هذه العبادة وعظيم ثوابها كان هذا اللفظ للتذكير بإن أى أمر لا يستحق ان يفقد الأجر بسببه وهو يحمل أيضا رسالة من التأنيب والتوبيخ لغريزة الأنتقام وترويض المشاعر العدوانية تجاه الغير .

اما الرسالة الثانيه من لفظ إنّى صائم فهى موجهه الى الطرف الأخر المعتدى فهى تقول له بوضوح اتق الله فى نفسك فإننى أودى عبادة عظيمة ولا أرغب فى فقدان الأجر لي ولك وتذكر أنك صائم لله ليس فقط عن الأكل والشراب والشهوات بل أنت صائم عن أى فعل قد يؤدى بك الى الهلاك ولحرصي عليك لا اريد ان احرمك من هذا الأجر لك .

اللهم انى صائم كلمات كما ذكرت سحرية فى مفعولها ولها مفعول الترياق الشافي من السم الزعاف للموبقات والذنوب فهنيئا لنا لو جعلناها شعار ومنهج حياه فى تصرفاتنا وسلوكياتنا وأفعالنا وبلغنا الله وإياكم شهر رمضان وأعاده علينا وعلى الامة الاسلامية بالخير أعواما عديدة خاليه من الصراعات والمشاحنات .

شاهد أيضاً

النبي والدولة الحديثة

النبى والدولة الحديثة: مؤتمر بجامعة الرور الألمانية!

 كتب / د.ماجد عزت إسرائيل النبى والدولة الحديثة: مؤتمر بجامعة الرور الألمانية! فى أحدى جامعات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.