الأربعاء , يونيو 10 2020
خالد المزلقانى
خالد المزلقانى

خالد المزلقانى يكتب: إحتفال السفارة الإسرائيلية المشؤوم بيوم النكبة

خالد المزلقانى يكتب: إحتفال السفارة الإسرائيلية المشؤوم بيوم النكبة

فوجئ المصريين بل العرب جميعا بإحتفال سفارة الكيان الصهيونى إسرائيل بما يسمى بيوم اﻹستقلال وهو يوم النكبة للوطن العربى يوم إغتصاب اﻷرض العربية الفلسطنية فى رسالة منهم مفادها بان هناك تطبيع شعبى عربى مع هذا الكيان اﻹرهابى الغاشم ظنا منهم أن الشعب العربى ممكن ان يتناسى أو يتغاضى عن يوم النكبة يوم إغتصاب اﻷرض فى ظل سلام وهمى وتطبيع حكومات ليس الا ولكن هيأت ان ينسى شعبنا العربى هذا اليوم العصيب يوم النكبة على الوطن العربى ..

وانا هنا بقلمى المتواضع ابعث برسالة للكيان الصهيونى اﻹرهابى الغاشم المحتل المغتصب ﻷرضنا العربية مفادها باختصار شديد انه بالرغم كل تفعلون وما تزعمون به من سلام لن يكون هناك تطبيع شعبى عربى سوف يظل شعبنا العربي ضد التطبيع وسوف تظل إسرائيل هذا الكيان الصهيونى اﻹرهابى الغاشم هو العدو الأول لشعبنا العربى الى يوم الدين ..

سوف نظل نرددها دائما جيل وراء جيل بنعاديكى يا إسرائيل لا صلح لا تفاوض لا اعتراف ..

ربما يكون هناك تطبيع بين كيانكم الصهيونى وبين الحكومات العربية لكن لن يكون هناك أبدا أى تطبيع شعبى عربى ولن نضع أيدينا فى أيد من اغتصبوا أرضنا العربية ..

لن نعترف بكم ولن يكون هناك دولة تسمى إسرائيل بل انتم بالنسبة لنا كشعب عربى مجرد كيان صهيونى إرهابى غاشم محتل مغتصب لأرضنا العربية ..

لذا ما كان يجب لسفارة الكيان الصهيونى الإسرائيلى أن تحتفل بذكرى نكبة فلسطين على ارض مصر في أحد أكبر فنادق القاهرة قلب العروبة ونبضها وبحضور رسميين وإعلاميين تحت مسمى يوم اﻹستقلال و ما كان يجب أن يحدث ذلك ولا أعتقد أن شعب مصر يقبل أن تمتهن كرامة مصر الى هذه الدرجة ..

تلك الحفلة التي أُريد لها أن تكون بمثابة رسالة عن تطبيع شعبي مصرى عربى مع هذا الكيان الصهيونى الغاشم لكن سرعان ما تبيّن أنها لم تُحقق هدفها بل رسّخت فكرة الرفض الشعبي العربى للتطبيع ..

لاتوجد دولة اسمها اسرائيل وبالتالى ليس هناك يوم للاستقلال لكى تحتفل به بل هذا يوم النكبة وإغتصاب اﻷرض العربية ومن العار والخزى ان يحتفلوا بهذا اليوم على أرض مصر العروبة هل نسمح لهم باﻹحتفال بأسوأ يوم عدي علي الوطن العربي ..

سوف تظل فلسطين عربية من النهر الى النهر الى أبد اﻷبدين وسوف تظل دائما فى وجدان وقلب كل عربى رغم كيد الكائدين ..

المجد للمقاومة عاش كفاح الشعب العربى ..
حفظ الله مصر وشعبها وكل الشعب العربى من كل سوء ..

شاهد أيضاً

البعد عن الناس غنيمة

د./ صفوت روبيل بسطا قالتها زمان ستي فهيمة .. البعد عن الناس ده غنيمة ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *