الثلاثاء , أكتوبر 26 2021
د. مجدي الجعبري
د. مجدي الجعبري

مخاطر الاستثمار في العملات الرقمية .

د. مجدي الجعبري
مع انتشار منصات تداول العملات الرقمية وتزايد التعامل فيها خلال الفترة الاخيرة، حدث تذبذب كبير في اسعار بعض العملات مسبباً خسائر كبيرة للمتعاملين، فالخسائر التي تكبدها المستثمرين خلال الفترة الماضية كانت قاسية وقضت علي نسبة كبيرة من محافظ المضاربين، حيث تراجع سعر وحدة البيتكوين من حوالي 20 الف دولار الي حوالي 7500 دولار للوحدة.
والتعامل في بيع وشراء العملات الرقمية يتم بصورة مباشرة ولا يتطلب وكلاء او وسطاء لتنفيذ الاعمال، حيث تتم الصفقات دون تدخل من اي جهة، وصاحب المحفظة فقط هو الذي يتحكم في العمليات التي يقوم بها، والتعامل في هذا النوع من العملات متاح لكافة المتعاملين، الامر يحتاج فقط الاتصال بالإنترنت من خلال أجهزة الحاسب أو الهواتف الذكية.
القلق يتنامي مع تزايد التعامل في العملات الرقمية، فهناك مخاطر لهذه المعاملات علي مستوي المتعاملين وعلي المستوي الدولي، وتكمن مخاطر المتعاملين في عدم وجود هيئة تنظيمية لسوق العملات الرقمية تعمل علي حماية المستثمرين وتضع النظم التي تكفل تحقيق ذلك، فلا توجد اسس او معايير واضحة لتقييم اسعار تلك العملات، مما يُعرض المتعاملين الي مخاطر كبيرة نتيجة تذبذب الاسعار، كذلك لا يوجد افصاح كافي عن المعلومات المتعلقة بهذه العملات تٌمكن المتعاملين من اتخاذ قرارات صحيحة، بالاضافة الي مخاطر القرصنة وعمليات الاحتيال.
اما المخاطرعلي الصعيد الدولي تشمل تحول الاقتصاد النقدي الي الاقتصاد غير النقدي، والقضاء علي جهود مكافحة غسيل الاموال، والتهرب الضريبي المتعلق بالاقتصاد الرقمي، بالاضافة الي مجال الارهاب والجريمة المنظمة، وقد اعلن رئيس اليوروبول ان ما يقرب من ٥,٥ مليار دولار أمريكي يجري غسلها من خلال العملات الرقمية سنوياً، كما اعلنت وكالة الخدمات المالية (FSA) اليابانية انه تم اختراق بورصة العملات الرقمية وسرقة ٥٣٠ مليون دولار من المال الرقمي من بورصة “كوين تشك” في واحدة من أكبر عمليات القرصنة والسطو عبر شبكة الإنترنت.
ولكي ينتظم سوق العملات الرقمية يجب ان تكون هناك هيئة مشرفة تقوم بالعمل علي تنظيم هذا السوق، وتضع المبادئ التي تحكم عمله من حيث مبادئ التنظيم العام من اسس قانونية او ترتيبات حكومية، وكذلك مبادئ المخاطر ومبادئ الحفظ وكافة المبادئ المعمول بها بهيئة سوق المال، كما يمكن ضم منصات العملات الرقمية الي هيئة سوق المال ويتم تداول هذه العملات وفقا لمعايير وضوابط تداول العملات التقليدية.
وهناك اهتمام دولي لمواجهة الجرائم المالية للعملات الرقمية حيث حضر أكثر من ستين محققاً مالياً من منظمات الإنتربول واليوروبول من أكثر من ٣٠ دولة في شهر يناير الماضي ورشة عمل للعملات الرقمية لمناقشة التدابير التي يمكن اتخاذها لمكافحة تلك الجرائم.
والاستثمار او المضاربة في سوق العملات الرقمية بحالته الراهنة يعد مغامرة تعرض صاحبها لمخاطر التذبذب الكبير في الاسعار نتيجة لعدم وجود شفافية او افصاح كافي بالاضافة الي مخاطر السطو والقرصنة.

شاهد أيضاً

المنسحبون من مشاهدة فيلم ريش اساءوا لأنفسهم وشككوا فى قدرات حكام مهرجان” كان “

أشرف حلمى أثار انسحاب عدد من الفنانين قاعة عرض الفيلم المصري “ريش” في مهرجان الجونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *