الأحد , نوفمبر 28 2021

محفوظ مكسيموس يكتب : ( ضرب القفا المعتاد )

دي تقريبا المرة الألف اللي بكتب فيها عن نظرية المؤامرة والنظام المصري ومن الواضح أنه مازال هناك الكثيرين الذين يصدقوا علي وجودها وهذا ما يسر قلب الحاكم وحاشيته .
مبدئيا دعني أطرح فكرتي وسأبرهن عليها بما لا يدع مجالا للشك: ( مفيش دول غربية بتتآمر علي مصر ودي مجرد شماعة حمضانة لنظام يتنفس فشلا وكذبا وغباءا ) هذة أطروحتي ولأثبت ما إدعيته من Hypothesis أو فرضيات دعني استخدم العامية العبقرية لتوصيل فكرتي للجميع.

الدول تتآمر علي بعضها في حالة السباق الشرس في مجال ما بمعني أدق لو فيه بينهم تنافس قوي في مجال ما زي أمريكا وروسيا ( المنافسة عسكرية لإسترداد أمجاد أو بقاء إمبراطورية قائمة) أو أمريكا والصين ( تجاريا من أجل من سيتحكم في إقتصاد وأعمال مالية ) ليه بقي لأن فيه قاسم مشترك بينهم إسمه الإنتصار والتقدم لكن إحنا بسم الله ما شاء الله نتذيل الأمم ومعندناش حاجة حد عايزها.

لما يحاولوا يقنعوك إن مصر مستهدفة من طوب الأرض دا معناه إنهم بيستغفلوك أو بيشتغلوك أو بيضربوك علي قفاك ليه بقي لأن كل الدول اللي هم بيقولولك إنها بتخطط لإسقاط مصر بيدونا معونات ومساعدات وحتي قطر بتساعدنا إقتصاديا جدا . إيه ده قطر بتساعدنا جدا إزاي ؟!

أقولك إزاي في قطر فيه حوالي٤٥٠ الف مصري بيشتغلوا وفاتحين بيوتهم من هناك ولو قطر رحلتهم من هناك إوعي تفكر إن قطر هتتآثر بالعكس بفلوسهم هيجيبوا أفضل مننا بكتير لكن الغلابة المصريين لو مشيوا هيبقي بيخسروا بيوتهم وشغلهم وتعليم ولادهم من الأخر هيتشردوا. يبقي قطر بتدعمنا إقتصاديا ولا لا؟!

أمريكا بقي بتبعتلك معونات عسكرية كل سنة والريس بتاعك كان هيموت لما أوباما جمد المعونات وكانوا في قمة البؤس وفي نفس الوقت بيحاولوا يقنعوك إن المعونة مالهاش لازمة برضه بيضربوك علي قفاك. يعني بلد بتعطف عليك وبتعتبرك بلد محتاج هتتآمر عليك ليه ؟! دا يبقي حتي ضد المنطق .

تركيا : بيحكمها الإخوان يبقي هي بقي اللي بتتآمر علي مصر مش كدة برضة ؟! بضحكة رقيعة بقولا حيلك حيلك تركيا اللي بيحكمها الإخوان من أفضل بلاد العالم في السياحة وتركيا بتناطح مع الكبار زي روسيا وإيران وليها مصالح مع الكل ولا يمكن تشغل دماغها ببلد ماتت إقتصاديا وتعليميا فبلاش تخليهم يستخفوا بك ويضربوك علي قفاك.
الخلاصة ( conclusion ) :-
مفيش حاجة إسمها دول عايزة توقع مصر يا سيدي إحنا already متمرمغين في الوحل وعلي وشك الإفلاس . وبلاش نتغني بحضارة ٧ الآف سنة لأنها مش بتشفع لنا وخاصة إننا عندنا أسوأ نظام تعليمي فمعندناش الثروة الفكرية اللي ممكن نستهدف بسببها وبلاش غنوة بحرين ونهر وأهرامات كل الدول دي مواردها بستغلها كويس جدا ومش بيبكوا ع الأطلال . مفيش حد بيتآمر علي مصر غير المصريين وحكومتهم وبلاش إسطوانة المؤامرة الحمضانة وكل عام وأنتم بخير.

شاهد أيضاً

رأى الجميزة بما حدث ويحدث فى الفن المصرى

هناك اكثر من ٥٠ فرقة غنائية تم القضاء عليها بعد ثورة ٢٠١١ وتم الغاء مهرجاناتهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *