السبت , سبتمبر 26 2020
خادمة

محفوظ مكسيموس يكتب : الأم ماجي ( الأم تريز المصرية )

السيدة ماجدة جبران جورجي ولدت عام ١٩٤٩ في أسرة ذات ثراء فاحش وكان والدها طبيبا مشهورا ومحب للجميع .
تخرجت الأم ماجي من الجامعة الأمريكية في القاهرة وعملت أستاذة جامعية أيضا في الجامعة الأمريكية . لم تختبر الأم ماجي حياة الفقر علي الإطلاق فهي مولودة ثرية و تزوجت رجل أعمال ثري أيضا. سافرت الأم ماجي كثير من البلدان الأوربية وحضرت مؤتمرات دولية في شتي بقاع الأرض ولكن في عام ١٩٨٤ أي منذ ٣٤ عاما ذهبت الأم ماجي إلي منطقة المقطم بالصدفة البحتة وهناك وقعت عينيها علي حياة المهمشين والفقراء وكانت هذة الزيارة هي نقطة تحول في حياة السيدة الثرية من أستاذة جامعية في الجامعة الأمريكية إلي سيدة تكرس حياتها كاملة لخدمة الفقراء والمهمشين .
في عام ١٩٨٥ أسست ( Stephen’s children ) أو جمعية أسطفانوس لرعاية الأطفال والتي سرعان ما تحولت إلي ٩٢ مركزا لتوفير الرعاية لأكثر من ٣٥ الف طفل مصري وعلاج أكثر من ٥٠ الف مواطن بالغ وفي مجمل الخدمة تهتم بقرابة ال٩٥ الف أسرة توفر لهم الرعاية الصحية والتعليمية ويعمل في مراكزها ٢٥ الف مابين متطوع وعامل .
ترشحت الأم ماجي ٤ مرات لجائزة نوبل للسلام وأخرهم عام ٢٠١٢ ولكنها تفضل رسم إبتسامة علي وجه طفل بائس عن حصولها على نوبل .
كرمت في معظم دول العالم وحصلت علي جائزة ولقب ( صانع الأمل الأول ) مراكز خدماتها لا يقتصر فقط على المسيحيين بل والمسلمين ايضا ولها قول شهير ( المحبة الحقيقية هي أن تعطي حتي التألم ) هذة السيدة العظيمة ذاهدة للإعلام وكارهة للشهرة ولا يشغل بالها سوي خدمة المحتاجين .تخيلوا سيدة واحدة تخدم قرابة ال١٠٠ الف أسرة رعاية كاملة شاملة من علاج وتعليم وغذاء . الأم ماجي تسلك كما فعل سيدنا جميعا السيد المسيح له كل المجد وتجول مثله تصنع خيرا وتطبق الأية التي تقول ( إذا كنتم تحبون الذين يحبونكم فأي فضل تفعلون ؟! ) لو وجد في مصر أم ماجي أخري لتغيرت خريطة مصر الإجتماعية . أم ماجي فليحفظك الرب ويسدد خطاكي وليبارك في كل ما تصنعه يداكي الطاهرتين سيدتي العظيمة. Mother Magy is a living bible

شاهد أيضاً

تحرك القوى العاملة المصرية بشأن طعن مصري بالسعودية ..

متابعة / أمل فرج تابع محمد سعفان وزير القوى العاملة، مع مكتب التمثيل العمالي التابع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *