السبت , سبتمبر 26 2020

أصدقاء نادين شمس يطلقون جائزة سيناريو باسمها

أقام عدد من أصدقاء نادين شمس احتفالية بعنوان “فى حب نادين شمس” على المسرح الصغير بدابر الأوبرا المصرية مساء أمس، وحضرها الفنانة نهى العمروسى ووزير الثقافة الأسبق عماد أبو غازى وعدد كبير من الفنانين وأصدقاء السيناريست الراحلة.

بدأت الاحتفالية التى أدارتها الإعلامية دينا عبد الرحمن وأخرجها ناصر عبد الرحمن، بتقديم شو استعراضى راقص على أنغام موسيقى درامية حزينة.

وأعلن أصدقاء نادين شمس خلال الحفل عن إطلاق مؤسسة تحمل اسمها لمواصلة ما كرست حياتها القصيرة له، وهو تقديم الدعم والمساندة لكتاب السيناريو الشباب.

ستقوم المؤسسة بمنح جائزة باسم نادين لكتاب سيناريو جديد كل عام من خلال مسابقة لسيناريوهات الأفلام القصيرة، وذلك من خلال مجلس أمناء من كتاب سيناريو وفنانين ومثقفين وزملاء لنادين يحتلون مواقع هامة فى المشهد الثقافى المصرى حالياً، وسيمتد الدعم لمساعدة الراغبين فى تطوير أعمالهم من خلال ورش عمل للكتابة والتطوير، وبرنامج إقامات فنية للتفرغ للكتابة وتوصيات بإنتاج الأعمال المتميزة، وتقديم مشورات فنية قانونية لحماية حقوق الملكية الفكرية للمؤلفين الشباب وشبكة لربط كتاب السيناريو بالمخرجين الذين يبحثون عن أعمال متميزة لتقديمها، وغيرها من الأنشطة التى يحتاجها المجال السينمائى فى مصر كما يحتاجها الموهوبون الشباب الذين يلتمسون العون فى بداية الطريق.

وينبغى أن تتوافر العديد من الشروط للحول على الجائزة، وهى أن يكون السيناريو روائى قصير “أقل من 40 دقيقة”، ألا يكون المتقدم قد سبق وأنتج له فيلم روائى طويل من قبل، وتبلغ قيمة الجائزة 20 ألف جنيه مصرى.

وتحتفظ لجنة التحكيم بحق منح جوائز أخرى تشجيعية للكتاب المتميزين تبدأ من جلسات لتطوير السيناريو مع كتاب سيناريو محترفين وصولا بتوصيات لإنتاج بعض الأعمال المتميزة.

ويتمتع الفائز بفرصة الحصول على برامج تدريب لتطوير السيناريو وفرص لحضور مهرجانات سينمائية وأيضا إمكانية اختيارهم فى برنامج الإقامة الفنية الذى توفره المؤسسة.

وتعمل المؤسسة على تسجيل السيناريوهات الفائزة قانونيا لحماية حق الملكية الفكرية لأصحابها، ويتم فتح باب التقديم فى نهاية يونيو 2014 وآخر موعد لتلقى الأعمال المرشحة هو نهاية يوليو من نفس العام.

لجنة التحكيم سرية ويعلن عنها فى حفل تقديم الجوائز فقط، وسيتم تقديم الجوائز فى ختام مهرجان القاهرة السينمائى الدولى، وستعامل الأعمال المقدمة بمنتهى السرية ولا يجوز للمؤسسة ولا لهيئة الجائزة استخدامها بدون علم مؤلفيها وموافقتهم.

وأكدت الإعلامية دينا عبد الرحمن خلال كلمتها أن الحفل ليس لوداع نادين، بل لتكريمها والتأكيد على استمرارية مسيرتها الفنية وعطائها الدائم الذى دوامت عليه طوال حياتها، وأنها كانت عون وسند لكل من يحتاج لمساعدة، وتابعت أن أصدقاء نادين لن ينسوا ما عانت منه، لذلك سيعملون على تأسيس شبكة لحماية المرض.

وخلال الحفل تم استعراض لمحات عن حياتها وعدد من الصور مع أصدقائها وعائلتها، وأعقبها فيلم قصير يشمل مجموعة من أعمالها الفنية ومنها “كلام نسوان، موجة حارة، إحنا اتقابلنا قبل كده، الهائمون”.

وصعد شقيقها أحمد نبيل شمس وألقى كلمة لرثاء نادين قائلا إنها كانت كل شىء فى حياته وانها احبة الفضل علية واخرجته من عزلته وانطوائه وجعلته منطلقا للحياة، وهى التى وفرت له عمل مناسب، بعد أن كان لا يعمل لفترة طويلة، وتابع قائلاً “نادين مازالت بداخلى وأشعر بها فى كل خطوة من حياتى، وأشكر جميع أصدقائها الذين أكدوا لى وللجميع أنها مازالت باقية”.

وأعقبها عرض فيلم قصير لشهادات من الفنانين والمخرجين الذين عملوا معها، ومنهم الفنانة يسرا، والسيناريست بشير الديك، والإعلامية ريم ماجد، والروائى صنع الله إبراهيم، المخرج سمير سيف، وفريدة فهمى، والفنانة كارولين خليل.

إلى جانب تقديم فقرات غنائية متنوعة، التى بدأتها فيروز كراوية بتقديم أغنية “أنا عايشة” و”مسكين قلب العاشق”.

كما تم الإعلان عن إصدار كتابها “أنا المخرج” الذى تصدر دار ميريت، ويتضمن عشر حوارات أجرتها نادين مع عدد من أبرز مخرجى السينما المصرية من بينهم محمد خان، على بدرخان، سمير سيف، كمال الشيخ، رضوان الكاشف، خيرى بشارة، رأفت الميهى، سعيد مرزوق، يسرى نصر الله.

هذا الخبر من : اخبار فنيه

شاهد أيضاً

هالة صدقي تعلن إلغاء قضية عدم إثبات نسب ابنيها ..

متابعة / أمل فرج أعلنت الفنانة هالة صدقي إلغاء قضية عدم إثبات نسب ابنيها إليها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *