السبت , ديسمبر 4 2021
المنتخب المصري

المنتخب الوطني يغادر القاهرة إلى روسيا صباح اليوم

أمل فرج

غادرت مطار القاهرة الدولي صباح اليوم، الأحد، بعثة المنتخب الوطني، متجهة إلى العاصمة الشيشانية جروزني في معسكرها الأخير، للمشاركة في مونديال كأس العالم.

 تستغرق رحلة سفر المنتخب 6 ساعات كاملة للوصول إلى عاصمة الشيشان، ويستمر المنتخب في معسكره بمدينة جروزني حتى الأربعاء المقبل، ثم ينتقل صباحا بالطيران الداخلي إلى مدينة ييكاتنبرج الروسية، والتي تستضيف المباراة الأولى للفريق أمام منتخب أوروجواي الجمعة المقبل.

وقام فريق من العلاقات العامة لشركة ميناء القاهرة الجوي ومصر للطيران باستقبال بعثة المنتخب في صالة الخدمة المميزة بمبنى الركاب “2” بالمطار، وتم إنهاء إجراءات سفرهم وسط حراسة أمنية مشددة.

ورفض الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني، منح لاعبيه راحة سلبية بعد الوصول إلى جروزني، على الرغم من طول رحلة السفر من القاهرة وفي ظل وقت الصيام، ويؤدي الفريق تدريبا بمجرد الوصول إلى ملعب التدريب المخصص للمنتخب.

تضم البعثة الـ23 لاعبًا في قائمة المنتخب النهائية للمشاركة في المونديال وهم:

حراسة المرمى: عصام الحضرى (التعاون السعودى)، وشريف إكرامى (الأهلي)، ومحمد الشناوى (الأهلي).

في الدفاع: على جبر (وست بروميتش ألبيون الإنجليزى)، أحمد حجازى (وست بروميتش ألبيون الإنجليزى)، سعد سمير (الأهلي)، أيمن أشرف (الأهلي)، أحمد المحمدى (أستون فيلا الإنجليزى)، عمر جابر (لوس أنجلوس الأمريكى)، أحمد فتحى (الأهلي)، محمد عبد الشافى (الفتح السعودى)، محمود حمدى “الونش” (الزمالك) -الذي كان مفاجأة بتواجده في قائمة المونديال على الرغم من أنه المعسكر الأول له مع الفراعنة-.

الوسط: طارق حامد (الزمالك)، ومحمد الننى (أرسنال الإنجليزى)، سام مرسي (ويجان الإنجليزى)، عبد الله السعيد (أهلي جدة السعودى)، محمود عبد الرازق “شيكابالا” (الرائد السعودى)، ومحمود حسن “تريزيجيه” (قاسم باشا التركى)، ورمضان صبحى (ستوك سيتى الإنجليزى)، وعمرو وردة (أتروميتوس اليونانى).

الهجوم: محمد صلاح (ليفربول الإنجليزى)، ومروان محسن (الأهلي)، ومحمود عبد المنعم “كهربا” (اتحاد جدة السعودى).

شاهد أيضاً

المتهم بالنصب على المصريين طارق أبو خلف يحاول توريط الدولة المصرية، و المستشار أحمد بدوى يكشف الحقيقة

بعيداً عن التسيس بشأن قضية الداعية الأردنى الجنسية طارق أبوخلف وما يتم تدواله ونشره عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *