السبت , يونيو 6 2020
الحاجة سعدية وعبد الله المنزلاوى

الحاجة سعدية تصرخ من جديد للسلطات المصرية ” إيه ذنبى أنا فى ده كله ” .

ظن البعض أن مشكلة الحاجة سعدية قد انتهت  ولكن شىء من هذا لم  يحدث حيث مازالت الحاجة سعدية محتجزة لدى السعودية ، وها هى تصرخ للسلطات المصرية 

حيث أكدت الحاجة سعدية عبد السلام، ضحية العمرة المزيفة بالسعودية، أنها غير قادرة على العودة إلى مصر رغم حصولها على إخلاء سبيل منذ شهر ونصف الشهر.

وقالت سعدية، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «العاشرة مساء»: «أعمل إيه ذنبي إيه، العيد داخل، وعيالي سايبين ولادهم عشان يقعدوا معايا في السعودية.. أنا زهقت».

وأضافت أنها ترغب في العودة إلى مصر في أسرع وقت ممكن، قائلة: «ذنبي إيه أنا استنى المتهم لحد ما يتحاكم؟»

كانت القنصلية المصرية بجدة نجحت في أبريل الماضي في الإفراج عن المواطنة سعدية عبد السلام حماد العاصي بالتنسيق مع النيابة العامة ووزارة الخارجية السعوديتين، وذلك بعد قيام القنصلية بتسليم أصول تحقيقات النيابة المصرية في القضية للجانب السعودي والتي تثبت براءة المواطنة.

حينها، قال حازم رمضان، القنصل العام المصري في جدة، إن القنصلية تابعت قضية المواطنة المصرية فور إبلاغها بالواقعة ومنذ إلقاء القبض عليها يوم 20 مارس الماضي، حيث تم زيارتها بانتظام من قبل القنصلية في مقر احتجازها وتمكينها من الاتصال بذويها، فضلا عن التأكد من استقرار حالتها الصحية.

وأشار رمضان إلى أن القنصلية سوف تقوم بتقديم التسهيلات اللازمة لها لأداء مناسك العمرة في مكة المكرمة وزيارة المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، وذلك قبل مغادرتها عائدة إلى أرض الوطن بعد استكمال الإجراءات القانونية ذات الصلة.

وتوجه القنصل العام بالشكر إلى السلطات السعودية على التعاون الكامل وتقديم الرعاية اللازمة إلى المواطنة المصرية أثناء فترة الاحتجاز، مؤكدًا أن القنصلية العامة لا تألو جهدا في تقديم الدعم اللازم لأبناء الجالية المصرية في نطاق اختصاصها.

شاهد أيضاً

القبض على عضو برلمان فيدرالي ليبرالي من أصول عربية

قامت الشرطة الكندية بالقبض علي عضو البرلمان الفيدرالي ذو الأصول العربية “مروان طبارة” بتهمة الإعتداء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *