الإثنين , نوفمبر 29 2021
الدكتور عماد فيكتور

مشاكل الأسر المسيحية ” 2″

اصدقائي القراء الاعزاء وفي مقالتنا اليوم نتكلم في ثاني سبب هام من أسباب مشاكل الأسرة المسيحية،وهو ختان الإناث في نقاط لكوننا تكلمنا عنه في خمسة مقالات تحت عنوان دخول عش الدبابير ٢٠١٥ علي صفحتنا وبالأهرام الكندي،وسطرنا حلول بالحلقة الخامسة حينذاك،واليوم نوجز مصائب وأخطار هذه العادة الفرعونية،والموجودة بمصر والسودان فقط بالعالم كله،كما نوضح لماذا هو مجرم وعقوبة فاعله الحبس والغرامة:-
١) عادة هي بالحقيقة ضد خلقة الله التي رأها عظيمة جدا كما جاء باليوم السادس بسفر التكوين،لأن الله لو كان يريد عدم خلق هذا العضو الحساس أو رأي عدم لزومه ما كان خلقه اصلا من البدء ،حتي ناتي نحن ونبتره.

٢) ضد العقوبة الالهية للأنثي لغوايتها ادم ،اذ قال لها يكون اشتياقك إليه وهو يسود عليكي،وهي تختلف عن ختان الذكور لكونه عهد مع شعب الله في القديم،كما أن ختان الذكور يفيد بكشف المنطقة الحساسة،لتحسين الأداء وسعادة الزوجين.

٣) هي عادة ضد الإنسانية لكونها اغتصاب للانثي في سن مبكرة بل اعتداء صارخ بالبتر ضد عضو إنساني خلقه الله لأسعاده.
٤) هي عادة ضد الطب لكون بتر هذا العضو ينتج عنه التصاقات مهبلية ومشاكلها المستقبلية،كما أنها تؤدي للإصابة بالفيروسات لو استخدمت آلة ملوثة في ذلك وهو المعتاد،فيروسات بي،وسي ومصائبها المستقبلية،واصابات بكتيرية قد تؤدي للعقم مستقبليا.
٥) هي عادة قاتلة للأنثي نفسيا ،وذلك لأحساسها انها أقل من قريناتها السيدات زوجيا لكمالهم الجنسي والذي يشعرهم بدورة جنسية كاملة مع ازواجهم،وسعادة ازواجهم ايضا بالعلاقة الزوجية.
٦) هي عادة ضد السلم،والسلام الاجتماعي الأسري لكونها سبب قوي من أسباب الانفصال،وتعدد الزوجات عند المسلمين،وبالتالي الانفجار السكاني،وغيره من مشاكل اجتماعية كثيرة،مثل اطفال الشوارع،وعدم تربية الأطفال وسط اسرهم،……
٧) وفي نهاية الأمر هي ضد الإنسانية والأديان الإلهية ،لكونها عبثا انساني،….اللهم أبلغنا اللهم فاشهد.

شاهد أيضاً

الخبير القانوني ميشيل حليم في ضيافة الإعلامي أحمد سالم في حلقة ساخنة ببرنامج “المواجهة مع النفس” تمام الساعة 11 مساء اليوم

كتبت ـ أمل فرج يستضيف الإعلامي أحمد سالم ، في برنامجه “المواجهة مع النفس”،نخبة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *