الجمعة , ديسمبر 3 2021
كوبرا

3 أخطاء فنية وقع فيها كوبر أضاعت حلم المصريين

«انفض المولد» وودع منتخب مصر نهائيات كأس العالم مبكرًا جدًا كأول منتخب يفقد فرصته في التأهل إلى الأدوار الإقصائية بعد خسارته لمباراتين أمام أوروجواي وروسيا ويتبقى له مباراة وحيدة أمام المنتخب السعودي الشقيق لا تؤثر في شكل المجموعة الأولى لينتهي الحلم الجميل سريعًا.

وترصد «بوابة أخبار اليوم» 3 أخطاء فنية وقع فيها الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر في مباراة روسيا أدت إلى ضياع الحلم.

تشكيل خاطئ

جاء تشكيل منتخب مصر مكونًا من حراسة المرمى: محمد الشناوي، الدفاع: محمد عبد الشافي – علي جبر – أحمد حجازي – أحمد فتحي، الوسط الدفاعي: محمد النني – طارق حامد، الوسط الهجوم: محمود حسن “تريزيجيه” – عبد الله السعيد – محمد صلاح، الهجوم: مروان محسن.

وهو تشكيل شهد استبعاد عمرو وردة، جناح باوك سالونيكي اليوناني، لحساب محمد صلاح، جناح ليفربول الإنجليزي، والذي غاب عن المباراة الماضية أمام أوروجواي، رغم تألق بديله الذي أدى الأدوار الدفاعية والهجومية في المباراة الماضية على أكمل وجه بشهادة جميع النقاد والخبراء داخل وخارج مصر.

وكان من اللازم على كوبر أن يبدأ المباراة بعمرو وردة ومحمد صلاح على حساب عبد الله السعيد الذي لم يظهر بمستواه المعهود في مباراة أوروجواي وكذلك مباراة روسيا.

كما كان عليه أن يستعين بمحمود عبد المنعم الشهير بكهربا بدلاً من مروان محسن مع إعطاء تعليمات باندفاع هجومي في الهجمات المرتدة في ظل تأمين دفاعي يبدأ من ثنائي منتصف الملعب طارق حامد ومحمد النني.

اللعب على التعادل السلبي

تمسك كوبر بطريقته المعتادة باللعب على التعادل السلبي مع محاولة خطف هدف مستغلاً سرعات محمد صلاح والذي كان بعيدًا عن التدريبات والمباريات منذ إصابته في نهائي دوري أبطال أوروبا مع ليفربول أمام ريال مدريد الإسباني بجزع في الأربطة الداخلية للكتف في 26 مايو الماضي.

وأهدر كوبر جانب كبير من قدرات منتخب مصر الهجومية بالاعتماد على مروان محسن وحيدًا في الهجوم أمام دفاع روسي صلب ومدافعين من أصحاب البنيان القوي.

وشهد لقاء روسيا استمرار إهدار الفرص بسبب قطع الكرات الطويلة التي يعتمد عليه المنتخب المصري بنسبة كبيرة ولا تصل بشكل صحيح لمروان محسن المراقب والمحاصر.

وكانت النتيجة استقبال هدف عكسي من أحمد فتحي في الدقيقة 47 من عمر اللقاء تلاه هدفين لمنتخب روسيا عن طريق تشيريشيف ودزايوف، وخرج الفراعنة من اللقاء.

تأخير التبديلات

تأخر كوبر كثيرًا في إجراء التبديلات رغم استقبال منتخب مصر لهدف في الدقيقة 47 مع بداية الشوط الثاني عن طريق أحمد فتحي، فجاء التبديل الأول في الدقيقة 64 بخروج لاعب وسط وهو محمد النني والدفع بعمرو وردة.

ثم أجرى كوبر تبديلين بنزول رمضان صبحي وكهربا بدلاً من تريزيجيه ومروان محسن وهو ما غيّر من الشكل الهجومي للفراعنة ونتج عنه ركلة جزاء لصالح منتخب مصر ولكن بعد فوات الأوان.

وبالعودة إلى التشكيل كان الأداء الهجومي لمنتخب مصر سيختلف إذا بدأ كوبر بعمرو وردة وكهربا بدلاً من مروان محسن وعبد الله السعيد، ولكنه واصل عناده وركز على اللعب من أجل تأمين التعادل السلبي وهو ما لم يحدث بسبب أخطاء خط الدفاع.

أرقام

تلقى منتخب مصر 4 أهداف في مباراتين في نهائيات كأس العالم على الرغم من الطريقة الدفاعية التي يعتمد عليها كوبر وهو معدل كبير في ظل حلم المصريين بتخطي الدور الأول.

لم يحصل منتخب مصر على أي ركلة ركنية خلال مباراة أوروجواي، وشهدت مباراة روسيا حصوله على ضربات ركنية متعددة بعد تطور الأداء الهجومي بعض الشيء.

سجل منتخب مصر هدفًا وحيدًا في مباراتين ومن ركلة جزاء بسبب الطريقة الدفاعية التي انتهجها كوبر ولم يستطع تحقيق الفوز أو تأمين مرماه من استقبال أهداف.

لم يحقق منتخب مصر أي فوز في العام 2018 وحتى الآن.

شاهد أيضاً

السعودية تقطع رقبة وافد مصرى ، وننشر التفاصيل

أمل فرج تستكمل الأهرام الكندي متابعاتها لملف المصريين بالخارج، وترصد من خلال تغطيات اليوم تنفيذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *