الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / أخبار العالم / الحلقة الثانية من قصة عذاب وإضطهاد أسرة مسيحية مصرية كندية بالكويت .
هاني موريس مع عضو البرلمان الكندي جارنت جينس وبيتر كرم المحامي ومدحت عويضة

الحلقة الثانية من قصة عذاب وإضطهاد أسرة مسيحية مصرية كندية بالكويت .

تكلمنا الحلقة الماضية عن إضطهاد وعذاب أسرة سميح موريس (هاني موريس) وهي أسرة مسيحية مصرية أثناء إقامة الأسرة بدولة الكويت، وقبل تمكن الأسرة من الحصول علي حق اللجوء لكندا، رابط الحلقة الأولي لمن يريد المتابعة.
كنا قد توقفنا بعد أن ردت الداخلية علي لجنة حقوق الإنسان بمجلس الأمة بأن السيد أحمد العنزي لا يتبع الداخلية وقمنا بنشر المستندات في الحلقة السابقة الخاصة بكل موضوع تم إثارته
يقول هاني لقد تقدمت بشكوي للنائب العام بالكويت ضد كل من : أنور الملا وعبد الله الملا وحمد المرزوق وسامي ثابت حمدان إلي أن النائب حتي تاريخ كتابة هذه السطور لم يحقق في الشكوي بحجة أن القضية ضاعت، ، وهنا نتوقف أمام العدالة الملطخة بالفساد في دولة كنا نحسب أنها دوله عدل ودولة صغيرة لم نتخيل يوما أن يتسرب الفساد بين مؤسساتها بهذا الشكل، وهنا رسالة لسمو الأمير عندما تفسد أجهزة العدالة في الدولة يكثر الظلم وتصل دعوات المظلومين لعنان السماء فيكون رد السماء قاسي وقاسي جدا.

 


ثم تقدم بنك الأهلي المتحد بشكوي بلاغ كاذب ضد هاني موريس وتم الاتصال به من قبل المباحث في مخفر الصالحية وطلبوا منه الحضور يوم الخميس ٩/٢/٢٠١٢ ولبي هاني الطلب، وذهب بنفسه للمخفر، فكان أول سؤال يوجه له ”أنت ليه مزعل منك حمد المرزوق والمستشار عمرو رضا“ ثم تم أخذه للمحققة وأسمها شيخة

السنعوسي، التي قامت بالتحقيق معه وقدم هاني لها مستندات تدل علي وجود نزاع قضائي، وبعد التحقيق طلبت منه التوقيع علي تعهد ”بحضور متهم“، وأرسلته للمباحث مرة أخري ولكن ضابط  المباحث رفض السماح له بالخروج من المخفر

وآحتجزه بدون وجه حق لمدة أربعة أيام وبدون ”تسجيله في دفاتر المخفر“ وتم ضرب هاني موريس علي كتفه وصدرة وحدث شرخ بالكتف الأيسر نتيجة الضرب، وتم شرخ القفص الصدري أسفل الرقبة نتيجة الضرب والتعذيب. وطلب منه التنازل عن قضية إفشاء الأسرار البنكية وتسليم كل الأوراق التي تدين البنك للتستر علي بلطجة حمد المرزوق الذي يستقوي بفلوسه ونفوذه لأنه دولة داخل دولة الكويت هو وأنور الملا.

وبعد أربع أيام من التعذيب المتواصل ليلا ونهارا  ، رفض هاني التنازل عن القضية، وكان يقال لهاني موريس أثناء التعذيب، ( لو كنت مسلم كنت ساعدتك لكنك مسيحي وتتحدي بنك إسلامي).

خرج هاني من القسم علي مستشفي مبارك الذي رفض علاجه بحجة أن المحقق في المستشفي رفض تلقي بلاغ أن الإصابات التي به نتيجة لضرب ضابط شرطة بالداخلية داخل مخفر الصالحية. ورفض إصدار تقرير طبي حتي لا يتمكن هاني من رفع قضية، فذهب هاني للعلاج في مستشفي خاص عل نفقته الخاصة.


العجيب والغريب أن القضية التي أتهم فيها هاني بالبلاغ الكاذب تم تحديد لها جلسة لمحاكمة هاني موريس شهر مايو مع أن التحقيق كان في شهر فبراير، أما قضية إفشاء الأسرار البنكية التي رفعها هاني موريس علي البنك كانت قيد التحقيق ولم يحدد لها جلسة بعد!!!!!!. وهذا هو جهاز الظلم بالكويت عفوا فهي مؤسسات لا تستحق أن يطلق عليها مؤسسات وزارة العدل.

ثم حصل هاني موريس علي البراءة في أول درجة ولكن بدأ حمد المرزوق، أنور الملا، عبدالله الملا بملاحقته عن طريق رجال الشرطة الكويتية. فتم القبض عليه واحتجازة أكثر من مرة وفى كل مرة يطلب منه التنازل عن القضايا ضد البنك الأهلي المتحد وعدم الذهاب لمجلس الأمة.

في ذلك الوقت كان والد هاني موريس مريض بالقاهرة واستغاث هاني موريس بالسلطات الكويتية عن طريق الإعلامي جابر القرموطي في برنامج مانشت الذي يذاع علي قناة اون تي في وكان ذلك في شهر آكتوبر ٢٠١٢ وطلب السماح له بالسفر لرؤية والدة المريض مساواة بالمتهمين ”آشرف سليم“ و“شريف عبد المنعم“ في قضية إفشاء الأسرار البنكية التي تم رفع منع السفر عنهم بعد توسط ناصر الناصر رئيس تحقيق العاصمة ،

وتوفي والد هاني موريس يوم الأحد ١٤ آكتوبر ٢٠١٢ ولم يتمكن من الذهاب لرؤية والده نظرا لعدم قدرته علي رفع منع السفر عنه، وفي نفس اليوم الذي توفي فيه والده ظهر هاني موريس مع الإعلامي جابر القرموطي في نفس البرنامج بعد معرفته بوفاة والده وأكد أن القضية طائفية وليس عمالية وأن سببها كونه مسيحي ومصري وليس كما أدعت الخارجية المصرية بأن القضية عمالية.

وفي صباح ١٥ آكتوبر ٢٠١٢ وأثناء جلسة الإستئناف في قضية البلاغ الكاذب ذهب هاني موريس ومحامية الأستاد ”عبد الله الجدعي“ من مكتب الأستاذ المحامي ”ثامر الجدعي“. وحصل علي البراءة ولكن عند عودة هاني للمنزل تم القبض عليه لأنه ظهر في الإعلام وتكلم.

مازالت لدينا هناك حلقات وحلقات سيتم نشرها تبعاً من رشوه وفساد لرجال القضاء والشرطة  بالأسماء والمستندات، وسنقدم للنائب العام الكويتي كل المستندات وننتظر منه التحرك لتطهير مؤسسات الدولة بالكويت.

كما يشكر الأهرام الكندي الدكتور محمد الهاشل الذي أمر بالتفتيش علي البنك من تاريخ ٣- ٧-٢٠١٦  لمعرفة إذا كان هناك فساد في البنك بعد نشر الحلقة الأولي.

كما نتقدم بالشكر للأستاد المحامي ثامر الجدعي الذي قام بالتعاون مع مكتب المحاماة الكندي وقام بإعلان القضية داخل دولة الكويت بضرورة حضور مجموعة الملا وأنور الملا وحمد المرزوق للحضور أمام محكمة العدل العليا بتورنتو بكندا موطن المواطن الكندي ”هاني موريس“.

 

رابط الحلقة الأولى لمن يريد المتابعة أضغط هنا

 

 

 

شاهد أيضاً

وفاة زوجة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي

نازك شوقى .كتب حافظ قايد السبسي في تدوينة نشرها على صفحته فيسبوك صباح اليوم الأحد …

تعليق واحد

  1. إن كان كل ما تم ذكره والمدعم بالوثائق والتفاصيل وبالاسماء حقيقة.. فأنا كويتي وأقول..استمر بطلب حقك ولكن استغرب من شيء واحد فقط.. لماذا اللجوء لكندا..؟؟ أليست لك بلد وفيها قضاء..؟؟ هذه نقطة يجب أن يوضحها الاستاذ موريس.. لماذا لجأ إلى كندا وليس مصر؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *