السبت , يونيو 6 2020
البيض الصينى

مواطن يقدم محضر رسمى بعد شرائه بيض صينى ونصائح لمعرفة البيض الصينى .

أمل فرج

عاد البيض الصيني مجددًا للأسواق المصرية، ليتم بيعه في المحال المخصصة لبيع البيض ومنتجات الألبان والسوبر ماركت، على أنه بيض بلدي، ولكن في الحقيقة هو بيض صيني مغشوش يتحول إلى مادة بلاستيكية عقب وضعه على النار.
فقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي قصة جديدة عن هذا النوع من البيض، كانت بطلتها المهندسة “أميرة أحمد” من الإسكندرية التي وجهت تحذير للناس عبر صفحتها على “الفيسبوك” بتوخي الحذر أثناء شراء البيض، وقد سردت ما حدث معها”بعت البواب يجيبلي بيض بلدي وعملته علي الفطار ببسطرمة وانا لسه بحطه في الأطباق لقيت زي شريط بلاستيك رفيع زي السلوفان قولت يمكن كانت في البسطرمة بس لما دققت لاقيت الطبق مليان من الشرايط البلاستيك، شكيت ورحت شوفت البسطرمة لقيت مفيهاش حاجة”.

وأكملت قائلة ” المهم اخدت بيضة وعملتها لوحدها في الطاسة من غير سمنه لاقيت البيضة عاملة زي البلاستيك والحواف بتاعتها كلها عاملة زي متكون كاوتش كده”، لتتكرر تلك القصة معها مرة أخرى ومن مكان آخر ” بعت أجيب بيض بلدي من واحد تاني مشهور يبيع ألبان بس فجابلي البيض وجيب اعمله لاقيت نفس الكلام”.
لم تنتهي القصة إلى هذا الحد فقد توجه زوج السيدة إيمان إلى القسم لتحرير محضر ضد أصحاب المحال التي تقوم ببيع هذا النوع من البيض للوصول إلى مصدره، وقامت السيدة إيمان بتصوير فيديو للبيض بعد طهيه لتوضح شكله، وكانت العديد من التقارير قد حذرت من تناول هذا النوع من البيض لأنه مصنع من مواد كيميائية وبلاستيكية تضر بالصحة.
الجدير بالذكر أن هذه الواقعة ليست الأولى فقد شهد العام الماضي وتحديدًا محافظة الإسكندرية غزو هذا البيض للمحال التجارية، وكانت إحدى السيدات أيضًا قد نشرت عدد من الصور لهذا البيض.

وفيما يلي نقدم لك بعض النصائح خلال قيامك بشراء البيض ومعرفة الفرق بين البيض البلدي والبيض الصيني :
1- القشرة الخارجية للبيض الصيني هي أكثر خشونة من البيض الطبيعي .
2- البيض الصيني يكون صلبا .
3- لا تتوافر قشرة داخلية في البيض الصيني كما هو الحال في البيض الطبيعي .
4- عند كسر البيضة يلاحظ أن البياض مختلط مع الصفار.

 

 

شاهد أيضاً

القبض على عضو برلمان فيدرالي ليبرالي من أصول عربية

الأهرام الكندي: قامت الشرطة الكندية بالقبض علي عضو البرلمان الفيدرالي ذو الأصول العربية “مروان طبارة” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *