الثلاثاء , يونيو 9 2020

جبهة ثوار الإعلام ترفض تأسيس نقابة للإعلاميين يقودها حمدى الكنيسى

تعلن جبهة ثوار الإعلام من خلال متحدثتها الرسمية الإذاعية انتصار غريب، رفضها التام ما يقوم به مؤسسو نقابة الإعلاميين من استغلال للنفوذ وإرسال استمارات النقابة بالأمر المباشر إلى الإعلاميين فى الإذاعات والقنوات التابعة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون بادعاء أنها نقابة رسمية على الرغم من أنها تحت التأسيس وننتظر تشكيل مجلس النواب حتى نتقدم بمشروعاتنا لتأسيس نقابة للإعلاميين.

فى نفس الوقت تتضامن جبهة ثوار الإعلام بشكل كامل مع مجموعة الإعلاميين المؤسسيين لنقابة حقيقة مكونة من مناضلى الإعلام من جيل الوسط والشباب ممن كانوا ينظمون الوقفات والاعتصامات من أجل حرية الإعلام وتحقيق العدالة الاجتماعية للإعلاميين والحماية القانونية لهم وتغيير السياسات وتحسين المعاشات لهم ومعظم هؤلاء من ثوار 25 يناير 2011 و30 يونيو 2013 وغير مدعومين من أى جهة.

وأضافت انتصار أنه رغم تسجيلهم لمسمى (نقابة الإعلاميين المصريين) من فترة وبدئهم لمشروع نقابة للإعلاميين منذ 2011 إلا أنه تم القفز على مشروعهم من قِبل مجموعة يقودها حمدى الكنيسى أمين الإعلام بالحزب الوطنى المنحل والأستاذ على عبد الرحمن عضو لجنة السياسات ومستشار هشام قنديل رئيس وزراء جماعة الإخوان المنحلة ومعهم مجموعة من ذيول نظام مبارك والإخوان ومدعومون من مؤسسة فريدريش أَيبرت الألمانية التى تعقد دورات تدريبية للإعلاميين خاصة فى الإعلام الإقليمى كساتر لجمع معلومات من قرى مصر وقد حظرنا منهم ومن مؤسسة فريدريش نومان ولها مقر فى مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون وقلنا إنها مؤسسات خطر على الأمن القومى المصرى ووسيلة للتجسس لصالح جهات أجنبية بساتر إعلامى.

وتناشد جبهة ثوار الإعلام جموع الإعلاميين الانضمام إلى نقابة الإعلاميين المصريين فى مواجهة نقابة حمدى الكنيسى ومن معه من ذيول نظامى مبارك والإخوان من أجل من حلمنا به من تحقيق أهداف الثورة فى الإعلام من حرية مهنية وعدالة اجتماعية وحماية قانونية وتحسين المعاشات وتغيير السياسات.

هذا الخبر من : اخبار فنيه

شاهد أيضاً

تدهور الحالة الصحية للفنانة ” رجاء الجداوي “

كتبت / أمل فرج بعد نقل الفنانة “ رجاء الجداوي ” إلى مستشفى العزل بالإسماعيلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *