السبت , يونيو 6 2020
صفوت سمعان

بعض الأطاحة بالأخوان من الحكم خرجت كل دعاوى الكراهية المخزنة ضد الأقباط .

صفوت سمعان الناشط الحقوقى
صفوت سمعان الناشط الحقوقى

الأهرام الجديد الكندى
أكد صفوت سمعان رئيس مجلس أدارة وطن بلا حدود بأنه وفى أعقاب الإطاحة بنظام الأخوان المسلمين فى 3/7/2013 خرجت كل دعاوى الكراهية المخزنة منذ سنوات طويلة ضد أقباط مصر وما تم من أفعال من حرق كنائسهم وممتلكاتهم وقتل الكثيرين منهم ، هو تفريغ لتلك الكراهية الغير مبررة ، ولم يقم احد من الأقباط ويتهم أى من المتشددين بأنه أزدرى دينه بحرق كنيسته وتدمير مكان صلواتها المقدسة وكذلك حرق كل الأناجيل وكتب الصلاة والأيقونات الأثرية وانتهاك حرمة الموتى بالاعتداء على مدافنهم ، وهو فعل مادى يتسم بالعنصرية وازدراء واحتقار تام للأقباط وعقائدهم . ولكن الأقباط قبلوا ذلك عن طيب خاطر واعتبروه ثمنا لسلامة ووحدة مصر ولم ينزلقوا لرد الفعل.
ولكن مازال الكثيرين من المتشددين يتصيدون الأخطاء الغير مقصودة لكى تخرج كل دعاوى الكراهية وما ينتج عنها أعمال تتسم بالعنف والحرق والتكسير ، وازدادت فى الفترة السابقة ظاهرة الاتهام بازدراء الأديان فى ظل صعود التيار الدينى المتشدد إلى سدة الحكم وانتشار ظاهرة الأحزاب التى تقوم على خلفية دينية .
فلم نكن نعلم أو نتخيل بتاتا نحن جميع مرتادى الفيس بوك أن الضغط على like هو يمثل جريمة فى حد ذاتها.
كيرلس شوقى عطا لله – 29 سنة حاصل على دبلوم صنايع مقيم فى قرية اسمها المحاميد بحرى التابعة لمركز أرمنت بمحافظة الأقصر والده يعمل اجرى يكافح من اجل أن يعول خمسة أولاد وبنت .
ولم يجد كيرلس ما يساعده علي تحمل أعباء الحياة سوي أقامة محل صغير بداخل منزله لبيع الحلويات للأطفال بعد ما منعه ضعف بصره من مزاولة أى أعمال ، حيث كان يحصل على أعانة من الشئون الاجتماعية قدرها 60 جنيها ( سحبت منه ) ، كمساعدة نظراً لما يعانيه من التهاب حاد بالشبكية وهذا ما جعله عاجز عن مزاولة إي أعمال عادية، حيث صدر تقرير نهائي عن الشئون الاجتماعية يعتبره من المدرجين ضمن فئة المصابين بالعجز النصفي ، لوجود مياه بيضاء بالعين اليمنى مع التهاب بالشبكية فى العينين ويعانى من ضعف إبصار شديد (طبقا لتقرير مستشفى أرمنت الموجه للشئون الاجتماعية )
كما أعفى من تأدية الخدمة العسكرية لعدم لياقته الطبية (طبقا لشهادة المعافاة )
وقد اشترى منذ شهر محمول نوكيا 206 وكان فرحا به مثل طفل صغير حلم بلعبه وحصل عليها ، ليبقى مثل أقرانه الذين يتباهون بأجهزتهم المحمولة الحديثة ، وعمل صفحة على الفيس بوك باسم ( كيرو فيلو kero felo ) ولا يوجد بها غير 14 شخص مشترك معه ، ولكنها فرحة لم تتم وإنما جاءت له بالكوارث .
وأثناء تصفحه موقع يسمى فرسان الصليب موضوع كإعلان عن صفحة دينية على يمين صفحته فى الفيس بوك ، اشترك فيها بلمس كلمة like لأنها حسب اسمها تتعلق بمواضيع دينية تخص المسيحيين فقط كما كان يعتقد ، ولم يكن يعلم انه تلك الصفحة ستنشر كل ما ينزل على صفحتها على صفحته الخاصة تلقائيا ، وخاصة انه تارك صفحته مفتوحة للجميع ولأى شخص ، وذلك لقلة خبرته بالفيس بوك عن كيفية أعدادات الخصوصية التى تحميه من المشاركات الغير مقبولة والمسيئة .
وفى عز انتخابات الرئاسة 28/5/2014 ومشاركة جميع أقباط القرية بالتصويت ، حتى هو أيضا ذهب للتصويت وشارك لكن كان على مسافة بعيدة جدا شخص يعمل فى السعودية رأى على صفحته الصورة المسيئة منشورة فقام بإخبار أقربائه وأصدقائه بالقرية ، فما كان أن انزل البعض دعوات تطالب بمحاسبته ومعاقبته وطرده وأسرته من القرية .
فكيرلس لم يكن يعلم انه بمجرد لمس كلمة (like) ستنزل تلك الصورة المسيئة على صفحته ، ولم يكن يدر بخلده أساسا أن هناك أصلا صورة منشورة على صفحته فتليفونه ليست به كل إمكانيات الكمبيوتر العادى بذلك ( وهو اعترف ببساطته المعهودة فى التحقيقات التى سنراها بعد ذلك ) ولكن كم من سيل الشتائم والتهديدات لفتت أصحابه أن هناك شيئا منشورا على صفحته فقام مسرعا للذهاب لمن يعرفون فى الفيس كيف يغلق ما نشر أو يمسحه فهو حديث عهد بالفيس بوك ومعلوماته ضحلة مثل كثيرين من مرتادى الفيس بوك الذين يخلطون بين ما ينشر بعد الضغط (like) أو (Share) وما ينشر كرأى .
ولكن الأمور تطورت سريعا شأن أي قضية ازدراء أديان وهو اتخاذ منحنى صعودا لا يستطيع أن يهبط أو يتدارك بسهولة فقامت حشود للانتقام منه ولكنها لم تصل إليه فقد تدخل العقلاء من أهل القرية ومن المسئولين المحليين ، ولكن سرعان ما عملت له الشرطة استدعاء ، وذهب لشرطة مركز أرمنت التى حققت معه لمدة ساعات طويلة وكان من الواضح تكرار السؤال بصيغ مختلفة لتأكيد الاتهام ولكنه لأنه شخص بسيط جدا كان يجيب بكل صدق انه عمل( like) للصفحة ولم يكن يعلم أن بعض الموضوعات المسيئة
التى تنشر وخاصة الرسمة المسيئة ستنزل بالتالى عنده وانه لم يقصد الإساءة أطلاقا وإنما هو خطأ غير مقصود بتاتا الإساءة لاى شخص وكانت أجابته بكل دقة فى تحقيق الشرطة التى لا تعرف الفرق بين البريد الألكترونى وبين صفحة الفيس بوك ..!!!
وانقل التحقيق بالحرف الواحد
“” ما تفصيلات ما ورد إلينا من معلومات تفيد قيامك بتحميل ونشر صور دينية مسيئة لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم على الصفحة الخاصة بك بالبريد الألكترونى ( الفيس بوك ).؟
ج – إنا عندى صفحة على الفيس بوك اسمها (كيرو فيلو ) زى أى واحد عادى وبدخل عليها من المحمول بتاعى من محمول نوكيا 206 واتفاجئت أن فيه رسائل سب وشتايم من ناس معرفهمش علشان أنا ناشر صورة مسيئة لرسول المسلمين لكن أنا مشوفتش الصورة دى ومخدتش بالى منها علشان أنا نظرى ضعيف جدا وأكيد الصورة دى انتشرت واتحملت عندى غصب عنى من غير أى قصد أو إساءة للمسلمين وبعد كده اهلى بعتولى علشان يعرفوا الموضوع ده وأنا قلت لهم أنى حملت الصورة غصب عنى وبالغلط وانتوا عارفين أن نظرى ضعيف جدا ويمكن ضغطت من غير ما أخد بالى وهو ده كل اللى حصل وبعد كده اهلى اخبروني أن الحكومة عايزانى وطلبانى وأنا جيت للمركز علشان أقول الحقيقة وان الموضوع كله حصل غصب عنى علشان مشوفتش الصورة كويس
واضح جدا أن من إجاباته انه شخص بسيط وكان يمكن أن ينكر كل ذلك وخصوصا انه تم تحريز تليفونه ولم يجدوا عليه شىء و لم يذكروا فى التحقيق أنهم حرزوه منه ، كما أن اخذوا كل تليفونات أخوته بعد مداهمة على البيت بالرغم من أنها تليفونات عادية موديلات قديمة لا تصلح للدخول للنت ، ولكنهم بعد ذلك فتحوا صفحته واخذوا أرقامها وحروفها السرية منه ولم يجدوا أى شىء يدينه .
ولكن تم احتجازه بشرطة أرمنت وعرضه باكر يوم الخميس 29/5/2014 على نيابة أرمنت بدون وجود محامى معه وهو ما يعنى أهدار حقه القانوني فى وجود محام يحضر التحقيق معه .
وقال فى محضر التحقيق فى النيابة نفس ما ذكره فى محضر الشرطة . بالرغم أن الصورة المسيئة موجودة على الموقع ، لا على صفحته أثناء التحقيق ، حيث ذكر وكيل النيابة بأنه فتح الصفحة والدخول عليها ومشاهدة الرسمة المسيئة وهو نفس فعل كيرلس مع الاختلاف فقط فى لمسlike) ) .
وكان السؤال الأهم ما علاقتك بعمار أبو ياسين الذى يهددك … فأجاب لا اعرفه
س – كيف وقفت أنت والمدعو عمار أبو ياسين على قيامك أنت بنشر تلك الصورة حيث قام بالوقوف معه لأنه احد من الأصدقاء صور الصورة وكتب عليها أنى كيرلس عمل كده وأكيد وقال كده شافها
ودخلت النيابة على صفحة عمار أبو ياسين ووجدت أنه مقيم بالأقصر وكان يدرس فى مدرسة أرمنت الثانوية بنين .
واتهمته النيابة باستغلال الدين فى الترويج لأفكار متطرفة بقصد ازدراء الدين الاسلامى ونشر صور مسيئة ، و أمرت بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق وطلبت تحريات الأمن الوطنى
وتم عرضه على الأمن الوطنى الذى أكد انه نشر متعمدا إحدى الصور الكاريكاتورية بتاريخ 28/5/2014 تحمل استهزاء وسخرية من الدين الاسلامى من خلال مشاركته لبعض الصفحات والمواقع الالكترونية التى تحمل الفكر الطائفى والمعادى للدين الاسلامى وذلك بقصد ازدراء الدين الاسلامى ..وعقب قيام المذكور بنشر ذلك تجمع عدد كبير من أهالى قرية المحاميد بحرى بأرمنت بالقرب من سكن المتهم المذكور للأعراب عن تضررهم واستيائهم إلا أن تواجد القوات الأمنية حال دون وصولهم ، وان التحريات أثبتت استمرار حالة الاحتقان فى أوساط القرية وهم يترقبوا تصرف الأجهزة التنفيذية والقضائية حياله ، واقفل محضر التحريات وأرسل لمدير نيابة أرمنت للإطلاع وللتصرف .
وتم تقييد الأوراق جنحة بمواد ( 98) و (161 ) و (171)فى قانون العقوبات
وبدلا من أن يقدم للعرض يوم الأحد 1/6/2014 تم تحديد جلسة محاكمة عاجلة يوم الثلاثاء وتم إحالته للمحاكمة التى ترافع فيها عنه محامى النقض محمد احمد عبد العال والتى حاول مجموعة من المحامين التدخل مدنيا ضد كيرلس ورفض محاميه التدخل مكتفيا بالنيابة جهة الاختصاص وإلا ستعتبر قضية حسبه ورفض قاضى الجلسة تدخله ، وقد أجلت الجلسة إلى يوم 24/6/2014 .
وقد أسيئت معاملته بدنيا فى قسم شرطة الأقصر من عساكر الشرطة وتم اخذ وعد بعدم تكرار ذلك .

شاهد أيضاً

طبيب كورونا الأول: لست مع دواء بعينه.. والدراسات هى الفيصل فيما أقول

 فى تدوينة جديدة لطبيب كورونا الأول أو هيرو كورونا كما لقبناه نحن  فى الأهرام نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *