الثلاثاء , يونيو 9 2020

صاحب واقعة قراءة الفاتحة على أنغام الموسيقى يكشف التفاصيل كاملة .

في أول تعليق للمنشد صاحب واقعة قراءة الفاتحة على أنغام الموسيقى على الواقعة، قال إنه لم يغن الفاتحة على أنغام الموسيقى، مضيفًا أن المقدمة كانت: “بسم الله خيرنا وبركتنا..بسم الله نبدأ سهرتنا..اللطيف يلطف بحالتنا..الغفور يغفر خطئيتنا ويبارك ويزيد نعمتنا”.

وأضاف في مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج “العاشرة مساء” أن سورة الفاتحة عبارة عن دعاء وهو اقتص جزءا من الدعاء وليس قراءة الفاتحة مثلما تردد، معقبًا: “بعدين دي حاجة لا أنا مألفها ولا مخترعها ودى حاجة موجودة من 50 سنة..جميع الأرياف على مستوى الجمهورية ترددها”.

وتابع: أخشى على الناس من هذه الفتنة وهذه مكيدة للإيقاع بين الأزهر والصوفية وإذا كانت تحمل إساءة فأعتذر عنها، لافتًا إلى أنه أنشد الكلمات بعفوية كونها موجودة منذ 50 عامًا.

وأكمل خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “العاشرة مساءًا”، المذاع على قناة “دريم”، تقديم وائل الإبراشي، اعتذر للشعب المصري وللأمة الإسلامية والأزهر، مضيفًا:” قلتها بعفوية ولم أقصد شيئًا ولن تتكرر مرة أخرى”.

ولفت إلى أنه أول ما تم عرض الفيديو كتب منشورا على صفحته الشخصية على “فيس بوك” وقدم اعتذارا وتوضيحا عن الكلمات التي تم ترديدها خلال حفل الإنشاد، موضحًا أنه مستعد للمساءلة وليس عيبًا أن يخطئ ولكن العيب أن نتمادى في الخطأ.

شاهد أيضاً

السعودية تسمح بعودة الحج بهذا الشرط ..

كتبت / أمل فرج ضمن الخطة الاحترازية للوقاية من تفشي فيروس كورونا بالمملكة العربية السعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *