السبت , يونيو 6 2020

محامى المهندس على أبو القاسم للقنصلية المصرية ” كسفتونا ” .

هاجم محمود الرفاعى المحامى المسئول عن تقديم الطعن فى قضية المهندس على أبو القاسم المحكوم عليه بالإعدام بالسعودية
القنصلية المصرية  بعد تصرفها الأخير  والذى سننشره كما هو لنكشف للجميع الدور السىء للقنصلية المصرية فى تعاملها مع مشاكل أبنائها بالخارج .

واليكم ما كتبه محمود الرفاعى

حدث اليوم ذهب المحامي اليوم للقنصلية العامة بجدة لاستلام وكالة المهندس علي القاسم وعند سؤاله عن الموظف المختص بسجن تبوك لاستلام الوكالة باسم المكتب قابله احد الموظفين مقابلة غير لائقة وقال له الموظف مش موجود فذكر له المحامي (السعودي) بأن له وكاله باسم المهندس علي القاسم يريد استلامها فما كان من الموظف الا ان قال له وأنا اعمل ايه بطريقة غير لائقة ومستفزة للاسف ،، مع العلم ان هذا المحامي من افضل المحامين بالمكتب اخلاقاً وذوقاً وعند عودة المحامي قالي الله يعينكم علي القنصلية بتاعتكم ويقول أن الموظف مش طايق نفسه ويقابل الناس بطريقة غير لائقة ، للاسف اُسلوب مرفوض تماما وللاسف لم يستلم الوكالة
وياريت تعلم القنصلية وموظفيها ان المكتب قبل الدفاع عن المهندس علي أبو القاسم المحكوم عليه بالإعدام دون مقابل “لوجه الله تعالى ” والقيام بدور كان يجب ان تقوم القنصلية به لانه من المفترض هذا عملهم
ويضرب مثال بالقنصلية الفلبينية التي هي احد عملاء المكتب يضرب بهم المثل في استقبالهم والترحيب بهم بشكل ليس له مثيل عند مراجعته لاستلام اَي وكالة او اوراق خاصة بأحد رعاياها ويقابله القنصل العام بنفسه علي الباب تقديرا لدفاعه عن رعايا دولته
الفرق ( ان القنصلية الفلبينية تدفع مقابل واتعاب ، وقنصليتنا تهين المتطوع لوجه الله بدلا من تكريمه وشكره)
شكرا لكم كسفتونا

 

شاهد أيضاً

البرازيل تهدد منظمة الصحة العالمية ..

كتبت / أمل فرج منذ فترة ليست بقليلة ومنظمة الصحة العالمية تثير الجدل حول مصداقيتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *