الخميس , أغسطس 16 2018
الرئيسية / أهم الاخبار / بيان الهيئة القبطية الكندية بخصوص استشهاد الأنبا أبيفانيوس رئيس دير أبو مقار

بيان الهيئة القبطية الكندية بخصوص استشهاد الأنبا أبيفانيوس رئيس دير أبو مقار

أصدرت الهيئة القبطية الكندية بيان شديد اللهجة بخصوص إستشهاد الأنبا أبيفانيوس رئيس دير الأنبا مقار خصلت الأهرام الكندي علي نسخة منه، بدأت الهيئة البيان بالإدانة الحادث والتي وصفت بالإحرامي خيث قالت:

تدين الهيئة القبطية الكندية العملية الأجرامية الجبانة التي تمت في دير آبو مقار، والتي أدت لإستشهاد مثلث الرحمات الأنبا أبيفانيوس رئيس الدير.

 ثم أصاف البيان،والهيئة القبطية الكندية تطالب الحكومة المصرية بتحمل مسىئولياتها الكاملة في المحافظة علي أمن الأقباط وأرواحهم، والوقوف موقف جاد وحازم في الكشف وبشفافية عن الجرائم التي يتعرض لها الأقباط بصفة عامة والجريمة التي أودت بحياة واحد من أكبر رهبان الكنيسة القبطية بشكل خاص. ونحن في انتظار نتائج التحقيقات التي تجريها السلطات المصرية. وفي حالة تقاعس السلطات المصرية عن التحقيق ومحاولتها تضليل العدالة كما يحدث كل مرة نطالب المجتمع القبطي بالمطالبة بتحقيق دولي في هذه الجريمة البشعة.

وأستطرد البيان بالقول أن الهيئة القبطية الكندية تحمل السلطات المصرية المسئولية الكاملة في إرتكاب الجريمة، التي ما هي إلا نتيجة للإهمال من ناحية وعجز الدولة من ناحية أخري في تحمل مسئوليتها في حماية الأقباط، ونتيجة لنهج الدولة في تضليل العدالة والرأي العام وعدم شفايفة أجهزة الدولة في الكشف عن تحقيقات الجرائم والتي أدت أن يكون الجاني دائما مختل عقليا، ومن هنا تجرأ الجناة علي إرتكاب الجرائم ضد الأقباط لغياب العدالة وإفلات الجناة من العقاب، بما ينافي كل القوانين والأعراف الدولية بما فيها وثيقة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والتي وقعت عليها مصر.

وأنهت الهيئة بيانها بأنها، تتقدم بخالص العزاء لرهبان دير أبو مقار ولكل محبي وتلاميذ الشهيد الأنبا أبيفانيوس. كما تتقدم بخالص العزاء للأقباط في مصر وفي المهجرإكيلروس وشعب.

وهذه نسخة من البيان الذي وصلنا من  الهيئة القبطية الكندية.

بيان الهيئة القبطية الكندية بخصوص مثلث الرحمات الأنبا أبيفانيوس رئيس دير أبو مقار

 

شاهد أيضاً

نشاط كبير بالسوق السوداء للدولار اليوم الأربعاء .

فى أطار المتابعة المستمرة من قبل موقع الأهرام الكندى لأسعار الدولار داخل البنوك والسوق السوداء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *