الإثنين , يونيو 8 2020

الجيش يعلن الاستنفار لمنع تسلل «داعش».. ويتوعد من يقترب «بالدفن مكانه»

 

اتخذت القوات المسلحة كافة الإجراءات والتدابير الأمنية على كافة الحدود الإستراتيجية لتأمين ومنع تسلل أية عناصر إرهابية تنتمي لتنظيم دولة الشام والعراق الإسلامية “داعش” الإرهابي، لارتكاب عمليات عدائية ضد قوات الجيش والشرطة.

وكشف مصدر عسكري مسئول أن الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، أصدر توجيهاته لقادة الجيوش والمناطق العسكرية بتكثيف إجراءات التأمين على كافة الحدود الإستراتيجية، وإعلان حالة الاستنفار الأمني بعد أن رصدت الأجهزة الأمنية والمخابراتية معلومات عن محاولة عناصر من “داعش” التسلل إلى مصر لارتكاب عمليات إرهابية.

وأضاف المصدر، في تصريحات خاصة لـ”بوابة التحرير الإخبارية” أن القوات المسلحة لن تسمح بتسلل عناصر إرهابية إلى مصر، ومن يحاول أن يقترب من الحدود سيتم التعامل معه بكل قوة وحزم، قائلا “من يحاول سندفنه مكانه”، مؤكدًا أن المهمة الرئيسية للقوات المسلحة السيطرة على الحدود باعتبارها، خطًّا أحمر غير مسموح باختراقه.

وأكد المصدر أن القوات المسلحة قادرة على حماية الحدود من جميع الاتجاهات الاستراتيجية، موضحا أن جميع التشكيلات تشارك في تأمين الحدود، بالإضافة إلى القوات الجوية والبحرية والصاعقة والمظلات، والتي تشارك في تأمين الحدود من خلال دوريات عسكرية وطلعات جوية لمراقبة الحدود.

وكشف المصدر عن تعليمات صدرت لقوات حرس الحدود بتكثيف الدوريات الأمنية بكافة الحدود الاستراتيجية الشرقية والغربية والجنوبية والشمالية، لمنع دخول عناصر إرهابية خاصة بالاتجاه الشرقي من ناحية قطاع غزة والحدود الغربية من ناحية الأراضي الليبية.

وأكد المصدر أن اللواء محمد مصري، قائد المنطقة الغربية العسكرية، أصدر تعليماته لجميع التشكيلات التعبوية بتكثيف الدوريات العسكرية على الحدود الغربية، والتعامل بكل قوة مع من يحاول التسلل من ناحية الأراضي الليبية.

وأشار المصدر إلى أن قوات الجيش كثفت من وجودها على الحدود، بالإضافة إلى تكثيف الدوريات الأمنية على “المدقات” الصحراوية و”الدروب”، خاصة بمدينتي السلوم وسيوة، مؤكدا أن هناك تعاونًا مشتركًا عبر الحدود بين القوات المصرية والقوات الليبية، وتبادل معلومات استخبارتية لمنع تسلل تلك العناصر، أو تهريب أسلحة آلية ثقيلة وخفيفة، عبر الحدود البرية والحدود البحرية.

وتابع: القوات البحرية بدأت في تكثيف وجودها بالحدود من ناحية البحرين الأبيض المتوسط والأحمر، بنشر قطع بحرية ولنشات تقوم بدوريات على مدار 24 ساعة لضبط المهربين والهجرة غير الشرعية، بالإضافة إلى العناصر الإرهابية التي تختبئ في مراكب الصيد.

وقال المصدر إن قوات الجيش الثاني الميداني تستمر في العمليات العسكرية والمداهمات الأمنية لمنع أية محاولات للتسلل، إلى جانب هدم الأنفاق لمنع تسلل العناصر الإرهابية إلى مصر، مؤكدا أن عناصر جماعة “داعش” تحاول دعم العناصر التكفيرية في سيناء بالأسلحة للاستمرار في ارتكاب العمليات الإرهابية ضد قوات الجيش والشرطة.

على جانب آخر، كشف مصدر أمني أن جهاز الأمن الوطني تمكن من ضبط أحد أعضاء تنظيم داعش بمحافظة الشرقية، لقيامه بتكوين خلية إرهابية تابعة للتنظيم، للقيام بعمليات إرهابية داخل مصر، وتمت إحالته إلى النيابة التي أمرت بحبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وضبط وإحضار باقي التنظيم الإرهابي.

وجهت النيابة للمتهم تهم الانضمام لجماعة أسست خلافا لأحكام القانون والدستور، الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة، ومنعها من ممارسة عملها، والتحريض على العنف.

شاهد أيضاً

أطباء بإسنا يدعمون مبادرة شباب المطاعنة لرعاية مرضى كورونا بالعزل المنزلي

قال محمود داود أحد منسقي مبادرة شباب قرية وابورات  المطاعنة أنه تم الاتفاق مع عدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *