السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / أخر الاخبار / الذهب يصل لأقل سعر له خلال عام 

الذهب يصل لأقل سعر له خلال عام 

الذهب انخفض مسجلاً أدنى مستوى له منذ مارس 2017، ليكسر سعر الأوقية عالميًا حاجز الـ1200 دولار، لتبدأ مرحلة جديدة من الانخفاض بالسوق العالمى يتبعها انخفاض مواز بالسوق المحلي، الأمر الذى أشعر العديد من التجار بقرب حدوث انتعاشة حقيقية بالسوق بعد معاناة من الركود خلال العامين الماضيين.

وصفى أمين واصف، رئيس شعبة الذهب بالاتحاد العام للغرف التجارية، قال إن هناك مجموعة من الأسباب المتوالية التى أدت إلى انخفاض سعر الذهب عالميًا وليست أزمة العقوبات الأخيرة على تركيا، حيث سبقها عقوبات فرضت على إيران وقبلها كوريا الشمالية والاتحاد الأوروبي، والأزمة تكمن فى الأوضاع السياسية الخارجية التى لم تعد مستقرة، بالإضافة إلى ارتفاع قيمة الدولار عالميًا، وبالتالى تكلفة استخراج الذهب بالدولار وعند ارتفاع قيمة الدولار ينخفض فى المقابل الذهب.

وأضاف واصف، أن الأمر لن يدوم طويلاً، حيث إن هناك حدا للانخفاض لا يمكن بأى حال أن يتجاوز تكلفة الاستخراج، والذى يختلف من دولة لأخرى على حسب قيمة العملة وأسعار العمالة بها والأجور، ولكنها تدور ما بين 950 : 1050 دولارا للأوقية تكلفة استخراج. وتوقع رئيس شعبة المشغولات الذهبية بالاتحاد العام للغرف التجارية، عودة السعر للارتفاع مجددا بمجرد استقرار الأوضاع السياسية.

إيهاب واصف، نائب رئيس شعبة المشغولات الذهبية، أكد أن هناك ثلاثة عوامل رئيسية دفعت بالذهب نحو الانخفاض على رأسها تفاقم أزمة الليرة التركية، وإقبال المستثمرين على شراء الدولار مع انخفاض العملات الرئيسية. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن عن مضاعفة الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألومنيوم التركية، قائلا إن علاقات بلاده مع أنقرة “ليست جيدة حاليا”، معلنا رفع رسوم الصلب إلى 20% بينما ترتفع رسوم الألومنيوم إلى 50%.

وتأتي الإجراءات العقابية الأمريكية، في وقت انهار فيه سعر صرف الليرة التركية مجددا أمام الدولار، متراجعا في يوم واحد بنسبة 9 في المئة، ليصل إلى 6.08 مقابل الدولار، واستأنفت الليرة انخفاضها المستمر منذ فترة طويلة مع تفاقم الخلاف بين تركيا والولايات المتحدة، ونمو المخاوف بشأن سيطرة الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية بعد فوزه في انتخابات الرئاسة الأخيرة، وتمتعه بصلاحيات تنفيذية واسعة.

أسعار الذهب اليوم: عيار 24 سجل نحو 683.40 جنيه جرام. عيار 21 سجل نحو 598 جنيها للجرام. عيار 18 سجل نحو 512.55 جنيه للجرام. الجنيه الذهب سجل نحو 4784 جنيها.
السعر العالمي للأوقية سجل نحو 1195 دولارا. وسجل سعر الذهب أقل مستوياته في 17 شهراً أمس، ليخسر المعدن الأصفر لمصلحة سندات الخزانة الأمريكية والدولار القوي، مع بحث المستثمرين عن ملاذ آمن في ظل اضطراب أسواق المال بسبب انهيار الليرة التركية. وغالباً ما يلجأ المستثمرون إلى الذهب كوسيلة لحفظ قيمة أصولهم في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية ولمواجهة التضخم. وتراجع الذهب في التعاملات الفورية 0.8 في المئة إلى 1201.54 دولار للأونصة، وهو أقل مستوياته منذ مارس 2017، كما هبط في العقود الأمريكية الآجلة 0.83 في المئة إلى 1208.60 دولار.

ويتجه سعر البلاتين إلى أقل مستوياته في 10 سنوات دون مستوى 800 دولار للأونصة الذي سجله الشهر الماضي بسبب وفرة في المعروض.

وهبط سعر الفضة 0.3 في المئة إلى 15.23 دولار، والبلاديوم 1.87 في المئة إلى 894.25 دولار. بينما تراجع اليورو إلى أقل مستوياته في 13 شهراً، إذ أدى هبوط الليرة التركية إلى انخفاض حاد لراند جنوب إفريقيا، وعزز الطلب على العملات التي تعد ملاذات آمنة مثل الدولار والين الياباني. وضعف راند الجنوب إفريقي والبيزو المكسيكي مقابل الدولار الأمريكي، إذ أدت أزمة الليرة التركية إلى اضطراب عملات أسواق ناشئة أخرى وتضرر اليورو كثيراً نهاية الأسبوع الماضي بعدما نقلت صحيفة «فاينانشيال تايمز» عن مصدرين قولهما إن البنك المركزي الأوروبي قلق بشأن بنوك إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وانكشافها على تركيا.

ولامس اليورو أمس 1.13655 دولار، وهو أقل مستوياته منذ يوليو 2017، قبل أن يسجل انخفاضاً نسبته 0.3 في المئة عند 1.13765 دولار، وتراجع اليورو أمام الفرنك السويسري والين وجرى تداوله عند 1.13065 فرانك، بانخفاض نحو 0.5 في المئة، مقارنة بنهاية الأسبوع الماضي، لينزل إلى أقل مستوياته في سنة عند 1.12980 فرنك.

كان حجم الصادرات المصرية من الذهب والحلى والأحجار الكريمة، قد سجل نحو 2.09 مليار دولار خلال عام 2017، مقابل نحو 2.5 مليار دولار خلال العام السابق عليه 2016، بنسبة انخفاض بلغت نحو 19%، وجاءت الإمارات العربية المتحدة، فى المرتبة الأولى من حيث الدول الأكثر استيرادًا للذهب المصرى، حيث بلغت الصادرات لها نحو 1.6 مليار دولار خلال عام 2017، مقابل 1.5 مليار دولار خلال عام 2016.

ويعمل فى مصر نحو 5 شركات للتنقيب عن الذهب، المنتج منها فعليا فى الوقت الحالى هو «منجم السكري»، وأعلنت شركة شلاتين للثروة المعدنية مؤخرا عن بدء الإنتاج التجريبى من 3 مناجم، ودخول 13 منجما للإنتاج التجريبى خلال عام 2017.

شاهد أيضاً

هكذا تحدث البرادعي عن مقتل خاشقجي ..

أمل فرج وصف الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وفاة الصحفي السعودي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *