الأحد , أكتوبر 21 2018
الرئيسية / أخر الاخبار / انتفاضة بريطانية للدفاع عن محمد صلاح في أزمته الأخيرة أمام القانون البريطاني ..
محمد صلاح

انتفاضة بريطانية للدفاع عن محمد صلاح في أزمته الأخيرة أمام القانون البريطاني ..

تضامنت صحف إنجلترا مع أزمة محمد صلاح حول خرقه قواعد وقوانين قيادة السيارات فى إنجلترا بعد ظهوره فى أعقاب مباراته مع فريقه الإنجليزى أمام وست هام يونايتد فى مستهل مشوار الفريقين بالدورى الإنجليزى، وهو ينظر إلى هاتفه بتركيز ومشغول به، وكأنه يتحدث أثناء قيادته لسيارته الخاصة.

ودافعت الصحف الإنجليزية عن الفرعون المصرى، مؤكدة أنه تعرض لموقف صعب بعد التفاف أكثر من 3000 مشجع حوله ينتظرون تحيته أو التقاط الصور التذكارية معه، الأمر الذى من شأنه أن يربك اللاعب، من جانبها، شددت صحيفة «ليفربول إيكو» البريطانية، على أنه من غير المقبول الهجوم على محمد صلاح لشخصه باعتباره شخصية عظيمة ذات أخلاق رفيعة خارج الملعب كان أو داخله، واعتزمت الصحيفة البريطانية إبراز الأعمال الخيرية التى يقوم بها محمد صلاح داخل قريته فى «نجريج»، فى إشارة إلى أنه أسهم فى تجهيز وحدة خاصة فى مستشفى داخل القرية، فضلاً عن حرصه الدائم على تقديم الدعم لمستشفى السرطان، بالإضافة إلى اهتمامه بالرياضة، خاصة للأطفال.

وأوضحت بعض الصحف أنه من غير المقبول إلقاء الضوء على أزمة محمد صلاح مع الشرطة، وغض الطرف عن كونه سفيراً للخير، بعد ارتباط اسمه بالعديد من المؤسسات التى قام بمساعدتها، فى إشارة إلى أنه يجب دعم اللاعب الذى أصبح ملكاً فى إنجلترا بأهدافه وإنجازاته، بل ومواقفه الإنسانية داخل الملعب وخارجه، وداخل وخارج مصر، مشددة على أن إبراز الجانب الإيجابى لأفضل لاعب بالدورى الإنجليزى، لا يعنى إنكار ارتكاب محمد صلاح لخطأ كبير، وهو التحدث فى الهاتف أثناء القيادة.

فى سياق مختلف، وبعد مُضى ما يقرب من ثلاثة أشهر على تسبب سيرخيو راموس لاعب ريال مدريد فى غياب محمد صلاح عن الملاعب شهرين متواصلين بعد إصابته فى المباراة النهائية بدورى أبطال أوروبا التى حسم لقبها الفريق الملكى بثلاثة أهداف لهدف، عاد يورجن كلوب، المدير الفنى لـ«الريدز»، ليفتح النار على سيرخيو راموس من جديد، موجهاً له اتهامات بتعمّده إصابة «صلاح وتسببه» فى الإطاحة بالفريق الإنجليزى خارج «التشامبيونزليج».

وفى المقابل، شن اللاعب الإسبانى هجوماً عنيفاً على المدرب الألمانى، وعلى «صلاح»، قبل ساعات من انطلاق السوبر الإسبانى، مدافعاً عن نفسه بشأن تسببه فى الإصابة بالإشارة إلى أن محمد صلاح هو من أمسك بيده أولاً، قائلاً: «بكل تأكيد لم أكن أقصد إصابته، وهو من حاول الإمساك بيدى أولاً، ولكن هناك من يحاول أن يبرر فشله فى حصد اللقب بالإصابة».

وتهكّم «راموس» على تصريحات «كلوب» التى خرج بها فى أعقاب خسارته دورى أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، والتى ألقى فيها اللوم على اللاعب الإسبانى بتسببه فى خروج الفريق من نهائى البطولة، قائلاً: «إصابة صلاح ليست مبرراً لخسارتك نهائى التشامبيونزليج لأنه ليس النهائى الوحيد الذى أخفقت فيه، عليك الاهتمام بعملك أولاً قبل الهجوم على أى شخص».

شاهد أيضاً

منصب وزارة الدفاع الإثيوبية يثير جدل منقطع النظير .

آثارت وزيرة الدفاع الإثيوبية الجديدة عائشة محمد موسى! جدل منقطع النظير لكونها أول سيدة تتولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *