السبت , نوفمبر 9 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / 600 ألف دولارفدية اختفاء طالب الشروق ، وخطيبته : ” ما كنتش أعرف إن بابا هيقتله” ..
طالب الشروق

600 ألف دولارفدية اختفاء طالب الشروق ، وخطيبته : ” ما كنتش أعرف إن بابا هيقتله” ..

أمل فرج

انهارت حبيبة خطيبة طالب الشروق أثناء التحقيق معها، داخل نيابة القاهرة الجديدة في واقعة مقتل خطيبها “بسام” الطالب الجامعي بالرحاب على يد والد خطيبته بعد خطفه ومساومة أهله على مبلغ مالي.

وقالت حبيبة: أنا بريئة مكنتش أعرف أن بابا هيقتله، بعدما وجهت النيابة لها تهمة استدراج المتهم “بسام” مع العلم بنية والدها في التخلص منه، والاشتراك في قتله مع سبق الإصرار والترصد.

وأثبتت التحريات سابقا كذب رواية الأب بأن السبب في قتل هو اكتشافه علاقة آثمة بين المجني عليه وابنته، وأكدت أن الأسباب الحقيقية وراء مقتل طالب الشروق خلافات سابقة بين الأب وابنته والمجني عليه.

ورد أن سبب الخلاف هو معرفته سرا بأن والد خطيبته سبق اتهامه في قضية مخدرات وصادر ضده حكم ومتهرب منه ومنتحل اسم شخص آخر للتمكن من الهروب.

وقررت نيابة القاهرة الجديدة، سابقا تحت رئاسة المستشار محمد سلامة، حبس المتهم، و3 آخرين، لاعترافه بقتله بعد خطفه، 4 أيام على ذمة استكمال التحقيقات.

بدأت تفاصيل الواقعة عندما تلقي قسم شرطة الشروق بلاغًا من الأهالي، يفيد باختطاف طالب بجامعة خاصة شهيرة بمدينة الشروق، وذلك يوم وقفة عرفات خلال زيارة الطالب لخطيبته بمنزلها بالشروق.

وبعد مرور فترة زمنية قصيرة تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا من الأهالي يفيد انبعاث رائحة كريهة صادرة من إحدى الشقق بالعقار سكنهم بمدينة الرحاب، وعلى الفور أنتقل رجال مباحث التجمع إلى مكان البلاغ.

وتبين بفحص الشقة أنها خالية من السكان وتُستخدم في التأجير، وتم العثور على آثار حفرة وبالبحث تبين أن بها جثة شاب في العقد الثالث من عمره، وكانت المفاجأة أنها للطالب المختفي منذ أسبوع أثناء توجهه لزيارة خطيبته بالشروق.

من الجدير بالذكر أن الخاطفين حدثوهم هاتفيا وطلبوا فدية 600 ألف دولار وإلا سيخسرون نجلهم للأبد، وتم تحرير المحضر اللازم وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

شاهد أيضاً

برلمانية كندية تثير الجدل في كيبيك بملابسها الساخنة

تسببت كاثرين دوريون عضو برلمان مقاطعة كيبك عن حزب كيبيك سولديراتي، في أثارة الجدل داخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *