الأحد , سبتمبر 27 2020
الراهب المشلوح

محاميا الدفاع عن الراهب المجرد ” أشعياء المقاري ” يتراجعان عن الدفاع عنه ..

كتبت / أمل فرج

أعلن المحاميان ”  محمد رمضان”  و ” كيرلس سامي ” ـ  محاميا الراهب المجرد أشعياء المقاري ـ  (وائل سعد تواضروس) حاليًا، في قضية مقتل الأنبا إبيفانيوس رئيس دير أبومقار بوادي النطرون انسحابهما من القضية.

و أكد المحامي محمد رمضان، على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “جاءني الآن اتصال تليفوني من زميلي الأستاذ كيرلس سامي أخبرني فيه أنه قرر الانسحاب من الدفاع عن الراهب أشعياء المتهم بقتل الأنبا إبيفانيوس”.

وتابع: “لأنني أعمل في هذه القضية من خلال أستاذ كيرلس، وليس لي أي تواصل مع أهل المتهم، انقطعت علاقتي بالقضية بانسحاب أستاذ كيرلس”. 

ولم يكشف المحامي كيرلس سامي عن أسباب انسحابه من القضية، على الرغم من أنه حاول التشكيك خلال الأيام الماضية في صحة اعترافات المتهم بقتل رئيس الدير، وطالب بعرض موكله على الطب الشرعي بحجة تعرضه للإكراه البدني للاعتراف، وطعن في صحة التحقيقات.

وكانت محكمة الجنايات حددت يوم 23 سبتمبر الجاري، لنظر أولى جلسات القضية، المتهم فيها إلى جانب أشعياء، الراهب فلتاؤس المقاري، والتي أحتوت التحقيقات فيها على اعترافات المتهم “أشعياء” بمحاولة القتل، وتورطه في مخالفات مالية داخل الدير، ووجود خلافات بينه وبين رئيس الدير القتيل، فضلا عن تورطه في مخالفات جنسية مع سيدات إحداهن حملت منه سفاحًا، وهي مخالفات لقوانين الكنيسة ونذر الرهبنة القبطية التي تتطلب “الطاعة والتبتل الطوعي والفقر الاختياري”.

كان المحامي أمير نصيف، انسحب عن الدفاع عن المتهم، قبل المحاميين بعد قرار النيابة العامة بتوجيه الاتهام للراهب المجرد وشريكه رسميا بقتل رئيس الدير.

شاهد أيضاً

وزير التعليم

25 نقطة يكشف من خلالها وزير التعليم خطة العام الدراسى الجديد

نازك شوقى حل الدكتور طارق شوقي وزير التربية و التعليم ضيفا كريما على برنامج الحكاية …

تعليق واحد

  1. مكرم زكى شنوده

    هذا الإنسحاب بهذه الطريقة يعنى شيئاً واحداً
    وهو علمهما بالنية التى يصمم عليها أصحاب القرار ، برفض كل ما سيقولوه ، وبإصدار حكم الظلم والإجرام على المتهم البرئ المظلوم
    وهى ثانى مرة ينسحب فيها الدفاع بدون إبداء أسباب
    هى دولة الظلم ، تحت رئاسة رئيس خبيث يدعى الطيبة وهو يقدم كل التسهيلات للمجرمين ، ويقدم التغطية عليهم بسكوته عن جريمتهم
    ولكن ما لا تنتبهوا إليه ، هو أنه يوجد فوق العالى من هو فوق الكل ، وأن إنتقامه سيأتى عليكم جميعاً ، على المجرم ، وعلى المتستر ، وعلى الخائن.
    يارب.. رفعنا الشكوى ضد كل هؤلاء إليك أنت وحدك
    يارب … لا تترك الحق يسقط إلى هذه الدرجة ، فإنك أنت الحق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *