الخميس , نوفمبر 7 2019
الرئيسية / أخبار العالم / السفير ابراهيم مجذوب: ولادة الحكومة اللبنانية ذهبت الى مابعد إنتهاء معركة إدلب في سوريا .
السفير ابراهيم مجذوب

السفير ابراهيم مجذوب: ولادة الحكومة اللبنانية ذهبت الى مابعد إنتهاء معركة إدلب في سوريا .

أصدر المكتب الاعلامي لسفير السلام بالعالم البيان التالي:
الخميس في 2018-09-06 بيروت
صرّح معالي سفير السلام بالعالم الدكتور ابراهيم مجذوب المطروح اسمه من الوزراء الجدد في التشكيلة الحكومية اللبنانية الجديدة: إن هيكلة وعملية تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، سيأخذ المزيد من الوقت ومن الاستشارات والمشاكسات والإعتراضات والإنقسامات… ومنطق المراوحة، في ضوء الإجتهادات المتزايدة حول الصلاحية والمعايير والحصص والإمساك بكتاب الدستور.
وأضاف السفير مجذوب : بعد تقديم الصيغة الحكومية الاخيرة التي قدمها الرئيس المكلف لرئيس الجمهورية اللبنانية، بالتزامن مع العودة الكثيفة للنازحيين السوريين من لبنان وآخر التطورات والتحولات الدولية والمعادلة الروسية الامريكية يأتي بالاضافة للصراعات الدائرة في البلدان العربية الساخنة العراق اليمن والسعودية وليبيا وأبرزها الحدث الدولي الاكبر معركة إدلب في الجمهورية العربية السورية الشقيقة التي ستبدأ في 8 أيلول، لإستئصال ماتبقى من الإرهاب المسلح، يرى سعادة السفير مجذوب، أن ولادة الحكومة اللبنانية أصبحت مرتبطة عضوياً وسياسياً بالحدث العسكري الاقرب الى لبنان وان العالم كله ينتظر النتائج التي سيكون لها تأثير سياسي طبيعي وفعلي على كل الملفات السياسية اللبنانية والعربية الساخنة.

وأكد معالي الدكتور إبراهيم مجذوب: إن مواضيع البحث في ولادة الحكومة اللبنانية ذهبت الى مابعد إنتهاء الجيش العربي السوري والجيش الروسي والمقاومة وحلفائهم من معركة إدلب لتطهيرها من الجماعات الارهابية والتكفيرية المسلحة، والتي تم إتخاذ القرار الكبير بأن تتم معركة إدلب ضد الارهاب بتغطية دولية وتعاون غير مسبوق برعاية ودعم المعادلة الروسية الامريكية ، وان أي زعيم وأي مسؤول وأي سياسي يصرح بغير ذالك ، فهو يغرد خارج سرب الأسرة السياسية الدولية.

 

شاهد أيضاً

قرار نقل كنيسة الكاثوليك بقوص كارثي ويدعم قرار البرلمان الأوروبي حول انتهاكات حقوق الإنسان فى مصر

استنكر الكاتب الصحفى أشرف حلمى باستراليا الأخبار المتداولة حول قرار نقل كنيسة‏ ‏مارجرجس‏ ‏للأقباط‏ ‏الكاثوليك‏ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *