السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / أهم الاخبار / لأول مرة في التاريخ مدينة كندية تقرر إطلاق أسم القمص أنجليوس علي شارع وحديقة عامة

لأول مرة في التاريخ مدينة كندية تقرر إطلاق أسم القمص أنجليوس علي شارع وحديقة عامة

 

الأهرام الكندي: شهدت مدينة مسيسوجا يوم التاسع من سبتمبر يوما هو ما أطلق عليهيوم الوفاءللقمص إنجليوس سعد كاهن كنيسة العذراء والأنبا أثناسيوس بالمدينة، حضر الحفل قرابة الألف شخص يتقدمهم نيافة الأنبا مينا أسقف مسيسوجا وغرب كندا. وحضر لفيف من قيادات العمل السياسي بكندا علي مستوي الحكومات الثلاث فيدرال ومقاطقعة ومدينة.

آبرز الحضور كانت هايزل مكالين التي وجدت أن عيد رسامة أبونا أنجليوس سعد ٣ سبتمبر ١٩٧٨ هو نفس اليوم التي كسبت فيه العمدية في مسيسوجا لأول مرة وأستمرت عمدة حتي ٢٠١٤، هايزل قالت عملت مع أبونا أنجليوس أنا كنت أبني مدينة مسيسوجا وهو كان يبني مدينة قبطية بمسيسوجا.

أحلي مفاجأت الحفل قدمها رون ستار عضو مجلس مدينة مسيسوجا الذي أعلن أنهم بمجلس المدينة سيطلقون أسم أبونا أنجليوس علي شارع وحديقة عامة بالمدينة، لم يحدد الشارع بعد ولا الحديقة ولكن القرار قد أتخذ فعلا وتبقي آختيار الشارع والحديقة. القرار قوبل بعاصفة من التصفيق من جميع الحاضرين لمدة عدة دقائق متتالية. وإعلان القرار عكس مدي فرحة الحضور به.

يذكر أنها هي المرة الأولي التي يطلق فيها أسم مصري علي أحد شوارع مدينة مسيسوجا وربما هي الأولي في كندا كلها ليأتي القرار بمثابة هدية جميلة للقمص أنجليوس سعد في عيد رسامته الأربعين ويعكس تقدير المجتمع الكندي له ولما قدمة لجاليته ولكندا.

 

شاهد أيضاً

هكذا تحدث البرادعي عن مقتل خاشقجي ..

أمل فرج وصف الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وفاة الصحفي السعودي …

3 تعليقات

  1. تلامست وتعاملت مع ابونا انجليوس منذ 1992. ابونا انجليوس من اعظم واوفي واصدق واامن، وانجح، واخلص، واحب الكهنة التي تعاملت معها، وهو دؤوب علي خدمة حبيبه يسوع ورعيته التي اؤتمن عليها.
    نعما لك يا ابونا انجليوس، اذكرنا في صلواتك.

  2. صلواتك يا ابونا انجيليوس . وألف مبروك للكنيسة كلها . وربنا يقويك ىيعيطك سنين مديدة وهادءة ويثبتك فى كهنوت .امين

  3. عبدالله نقولا الديك/ Abdallah Eldeek

    تشرفت بلقاء قدسه انا و زوجتي راندا والأبناء لوسيل وداني اثناء زيارتنا لكندا عام ٢٠١٦ .. رحب بِنَا وعانقتا كأنه يعرفنا من زمن … كيف لا وهو علي درب سيده الرب يسوع المسيح يجول يصنع خيراً … لمسنا و راينا بأعيننا جهده الخارق وخدمته اللامتناهية للجميع وكذا المجمع الذي يحتوي الكنائس والعدد الكبير من الآباء الكهنة … منتهي الإبداع في كل شي … محبته الا محدودة للجميع ومكانته الكبيرة في قلوب الجميع…. الرب يبارك خدمته ويعطيه العمر المديد مع موفور الصحة … الهنا عظيم حنان ومنان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *