الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / مقالات واراء / ماجد عزت إسرائيل يكتب ..نيافة الأنبا مارتيروس يحصل على الدكتوراه في الفنون والآثار القبطية- نموذجاً للراهب المثالي!
نيافة الأنبا مارتيروس

ماجد عزت إسرائيل يكتب ..نيافة الأنبا مارتيروس يحصل على الدكتوراه في الفنون والآثار القبطية- نموذجاً للراهب المثالي!

 بقلم :  د. ماجد عزت إسرائيل 

الأنبا مارتيروس هو أسقف عام كنائس شرق السكة الحديد، القاهرة، مصر، ولد في 14 يناير 1964م، بمدينة كوم حمادة التابعة لمحافظة البحيرة بشمال مصر، تلقى تعليمه الأولى والمرحلة الابتدائية والثانوية العامة بذات المدينة، وبعد حصوله على الثانوية إلتحق بكلية التجارة بمدينة الإسكندرية وتحرج منها في عام 1986م،وكانت خدمته قبل الرهبنة بكنيسة القديس مارجرجس بكوم حمادة، وترهب بدير السريان العامر بمنطقة وادي النطرون،في عهد المتنيح نيافة الأنبا ثاؤفيلوس رئيس الدير،وعقب رهبنته أسند إليه تولى مكتبة الدير لحبه وشغفه بالمخطوطات والكتب القيمة،فتعلق حبه أيضًا بالدراسات الآثرية وخاصة المندثرة.
وقد شارك نيافته في العديد من المؤتمرات المحلية والدولية،وصدرت له العديد من المؤلفات نذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر، الرهبنة القبطية – الأم لرهبانيات العالم، تاريخ دير الأنبا يحنس كاما القديم وسيرة القديس باللغة القبطية، وقد تم رسامته أسقفاً بيد المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث (1971-2012م) في 3 يونيو 2001م، ومن الجدير بالذكر أن رسالته في الماجستير كانت عن الأرمن فى مصر، وحصل في 15 ستمبر 2018 على درجة الدكتوراه بعنوان “الموضوعات المصورة وأساليبها في المخطوات القبطية من القرن العاشر إلى القرن الخامس عشر” من قسم الفنون والآثار القبطية بمعهد الدراسات القبطية بالقاهرة.
وقد تكونت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور جمال رفعت لمعي وأستاذ متفرغ ورئيس قسم التصوير سابقا – كلية التربية الفنية – جامعة حلوان،والأستاذ الدكتور عماد لمعي سليمان م أستاذ التصوير بمعهد الدراسات القبطية وبكلية التربية الفنية – جامعة حلوان، والأستاذ الدكتور سامي صبري شاكر مشرف ومقرر عميد معهد الدراسات القبطية ورئيس قسم العمارة القبطية بالمعهد والدكتورة إيفيلين جورج إندراوس صليب مشرف وهي دكتوراه الفنون الجميلة ومدرس بقسم الأثار القبطية بمعهد الدراسات القبطية.
وقد اعتمد الرسالة على العديد من الأرشيفيات منها أرشيف مكتبة دير السريان العامر، ومكتبة دير الفرنسيسكان بالموسكي بالقاهرة، ومكتبة دير مارمينا بمريوط بالأسكندرية ، ومكتبة جمعية الأثار القبطية بكنيسة البطرسية بالقاهرة،ومكتبة الأسكندرية وغيرها من المكتبات، والعديد من المصار الأجنبية باللغات المختلفة.
وقررت لجنة المناقشة بعد مناقشته مناقشة علنية استمرت لنحو ما يقرب من ثلاث ساعات، منح نيافة الأنبا مارتيروس على درجة الدكتوراه بتقدير ممتاز،وهي أول رسالة دكتوراه من قسمى الفنون والآثار. وربما يعد نيافته نموذجاً للراهب المثالي، وهكذا نؤكد على أن الأديرة القبطية على مر التاريخ كانت منارة للتعلم ونسخ المخطوطات وكتابة العديد من المؤلفات وهي المؤسسة التى تخرج فيها الآف الآباء والبطاركة الذين قادوا العالم نحو معرفة الله.

شاهد أيضاً

نوفرى شاى

منذ عدة سنوات كان لي حديث مع سفير مصري سابق لكندا عن اضطهاد الأقباط في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *