الإثنين , يونيو 8 2020
الراهب المنتحر " زينون "

حقيقة جديدة وراء انتحار راهب أبو مقار وتفاصيل صراع الدير .

كتب الإعلامى أسامة عيد على صفحته الشخصية تعليقاً على انتحار الأب زينون المقارى قائلا
الأب زينون تأكد خبر انتحاره وهو شاهد أساسي على المشلوح وائل سعد وهو أب اعترافه وقال في التحقيقات أن المشلوح على خلافات شديدة مع الأب ابيفانيوس وزينون عمره 45 عام وخدم بفرنسا
وعلم أنه سيتم استدعاءه للشهادة بناء على طلب محامي المتهم الرئيسى وتم نقله لدير المحرق بناء على اوامر البابا تؤاضروس بعد التحقيقات وبعد جلسة لجنة الرهبنة وإعلانه في أكثر من موقف كراهيته الشديدة للأب متى المسكين وتعاليمه
وكان غير موافق على نقله المحرق من بين ستة رهبان تم توزيعهم على أديرة مختلفة
على الجانب الأخر كشف مصدر عن حقيقة الخلاف داخل دير أبو مقار قائلا
أحداث الدير بدأت من ١٩٨٦
من طرد ابونا مكارى المقارى وذهابه الى دير انبا بيشوى وتركه الدير
وكان مرشح لربيتة الدير وكخليفة لابونا متى المسكين
وكان بياخد اعترافات مكان ابونا متى
المتواجد بالساحل الشمالى
بواسطة ابونا كيرلس وابونا يوحنا
وعدم الترحيب بزيارةً
احد ابناء الدير المطران السائح الانبا مينا مطران جرجا فى أواخر ايامه
وخروجه شبه مطرود
وجاء لزيارة الدير قبل ان يرحل عن العالم
ثم تدخل البابا شنودة
وثورة شباب الرهبان المكبوت
وتنازل الانبا ميخائيل
بعد ان رأى من يشتمه ويهاجمه داخل الدير

شاهد أيضاً

بعد قرار الحبس .. المحكمة تصدر حكمها النهائي في قضية فتاة ” التيك توك ” حسام حنين

كتبت / أمل فرج بعد شهور من الضجة ، و الجدل حول فتاة ” التيك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *