السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / أخبار العالم / مفاجآت يقشعر لها البدن حول اختفاء ” خاشقجي ” وتركيا تمهل السعودية حتى غد ـ الأحد ـ
جمال خاشقجي

مفاجآت يقشعر لها البدن حول اختفاء ” خاشقجي ” وتركيا تمهل السعودية حتى غد ـ الأحد ـ

أمل فرج
كشفت صحيفة ” يني شفق” التركية اليوم ، السبت، عن تطور جديد في قضية اختفاء الكاتب السعودي، جمال خاشقجي.
وذكرت الصحيفة في تقريرٍ لها إن السلطات التركية أمهلت الرياض، حتى يوم غد الأحد، للسماح للمحققين بدخول القنصلية السعودية في إسطنبول، وإلا سيتم طرد القنصل والدبلوماسيين السعوديين في إسطنبول من البلاد.
 
وأضافت أن المفاوضات مستمرة بين أنقرة والرياض للسماح للمحققين الأتراك بتفتيش مبنى القنصلية ومنزل القنصل السعودي بشكلٍ متزامن، إذ يسود الاعتقاد لدى المحققين بأن الصحفي جمال خاشقجي، دُفن في هذين الموقعين بعد أن جرى قتله وتقطيعه، بحسب موقع “عربي21”.
وتابعت: “إن المحققين الأتراك لن يكتفوا بالتفتيش في مقر القنصلية وبيت السفير فقط، بل سيواصلون البحث عن جثة (خاشقجي) في كافة المناطق التي رصدت فيها سيارات القنصلية بالتزامن مع اختفاء (خاشقجي)، خاصة منطقة بنديك الواقعة في الطرف الآسيوي من إسطنبول؛ حيث شوهدت إحدى السيارات في تلك المنطقة، واختفت عن كاميرات المراقبة بعد أن دخلت المنطقة المذكورة، لتظهر مجددًا بعد نحو 6 ساعات ونصف”.
وكانت الرئاسة التركية أعلنت الخميس، أن أنقرة والرياض قررتا تشكيل مجموعة عمل مشتركة للكشف عن مصير “خاشقجي”، بناء على مقترح من الجانب السعودي.
 
ولا يزال المحققون الأتراك ينتظرون الإذن من الجانب السعودي لدخول القنصلية وبيت القنصل السعودي لاستكمال التحقيقات، وقد يتم ذلك قريبًا في إطار عمل اللجنة المشتركة.
 
وكانت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، قالت مساء الجمعة، إن لدى تركيا تسجيلات صوتية ومرئية “صادمة”، تؤيد رواية مقتل خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.
 
ونقلت الشبكة الإخبارية عن مصدر مطلع على التحقيقات، أن وكالة استخبارات غربية اطلعت على أدلة تظهر وقوع عراك داخل القنصلية، بعد دخول “خاشقجي” إليها، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

شاهد أيضاً

زوجة المهندس على تستغل تواجد شوبير بأسوان وتطلب منه التدخل فى قضية زوجها .

فى إطار سعيها المستمر لإثبات براءة زوجها استغلت ابتسام سلامة زوجة المهندس على أبو القاسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *