السبت , أكتوبر 13 2018
الرئيسية / مصر / ” دشت باك ” نموذج لإصرار الشباب المصرى على النجاح .
مؤسسو المشروع

” دشت باك ” نموذج لإصرار الشباب المصرى على النجاح .

حين تجتمع اللبنات فى الجدار يصبح هذا الجدار قويا متينا وحين تنضم حبات اللؤلؤ مع بعضها يكونون عقدا ثمينا

هذا ما وعاه شباب منا وعقلوه وسعوا علي الأرض لينفذوه فقد أتتهم فكرة رائعة وبادروا لينفذوها قالوا لما لانؤسس لنفسنا كيانا كبيرا ولبلدنا مصنعا منتجا ولأولادنا للرزق مصدرا

ومن هنا بدأ تنفيذ “دشت باك”

فقد اجتمعوا علي صناعة أحبوها وعرفوها وهى صناعة الورق وبدأو يدرسون فعلا كيف يقيمون مصنعهم ومؤسسة تجمعهم

وإيمانا منهم أن كثيرا من الأفكار تضيع بين الخوف والتردد فقد تشجعوا في ذلك وأخذوا مستعينين بربهم قرارا حازماً في التشييد والإنجاز

فطرحوا الفكرة واستقطبوا ومازالوا يستقطبون من يحبها ويرغبها وإتفقوا علي مقرا يجمعهم واسما يضمهم ومنصة يبدعون منها وهي” دشت باك “

ولما كان التمويل بعشرات الملايين صعبا علي واحدٍ منهم كان الإتفاق أن يكون مقسما بينهم علي حصص بدأت بمئتى ألف جنيه لكل مؤسس وهكذا بدأت السفينة في الإبحار إلي عالم قوي وشرس وهو عالم الصناعة وتم التعاقد بينهم علي أن تزيد تلك الحصص في قيمتها مع التقدم فى الزمن وكلما اقتربنا من الاستقرار

وهكذا دخلوا في دوامة دراسة المشروع وتكلفته والتأسيس وطريقته والسوق وعقباته والإنتاج ومشاكله ليعدوا دراسة وافية بالمقصود تصبح في أيديهم مستندا علي صدق عزمهم

ولما رؤوا تطلعات بلدهم في تعمير الصحراء وإقامة المصانع وتوفير مناخ صحي للاستثمار وبخاصة وقد هيئوا دراسة الجدوي وتقدموا بها إلي الجهات المعنية حتي خصصت لهم الأرض التي كانت بمثابة الميدان الذي سيشهد بإذن الله صولاتهم فقد حازوا مساحة مربعة من الأرض بمدينة السادات وبمساحة تقدر ب26.000 متر مربع من الأرض حتي يقيموا المصنع وفق الضوابط وكما يجب وينبغي

وهنا الفكرة الجديرة بالإحترام وهي طريقة الإدارة ومنهجها بين الشركاء حتي لايكون للخلاف موضع بينهم فجميعهم ملاك يتعاملون بالشوري ويأخذون قرارهم فيما بينهم وشكلوا لهم مجلسا لإدارة المشروع له رئيس وهو م.تامر خليل
وكل عضو له في المجلس دور فالقانون له من يعلمه والتسويق لمن يحسنه والتنفيذ للذي يتقنه
وفنيات العمل تكون عند أربابها

وحاليا هم في سعيهم علي نفس المسار يبحثون عن أفضل المعدات وأحسن شركات الإنشاء ويتلقون العروض ليفندوها ويجمعوا كل ما يكمل قواعد البيانات لمثل هذا المشروع الضخم وهم في ذلك مسرعون يسابقون الزمن ويتجاوزون المخطط حتي يتم تنفيذ الأمر وتشغيل المشروع

وكان لهم مشاركة موفقة في أرض المعارض باسم شركتهم في معرض عالمي للشركات المعنية بصناعة والورق وقد أشاد الناس بفكرتهم

فياليت من يسمع بهم يدعمهم ومن يرغب بالإستثمار يذهب إليهم وندعوا الدولة أن تهيئ لهم العقبات و أن تشجع مثل تلك المشاريع الرائدة

شاهد أيضاً

الكهرباء تعلن عن طلبات وظائف جديدة ، ونستعرض الشروط ..

أمل فرج   تستقبل وزارة الكهرباء، اليوم السبت، طلبات الوظائف الجديدة، لخريجي كلية الهندسة، والدبلومات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *