السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / منوعات / ماجدة سيدهم تكتب : اعترافات ..”نعناع هولز ” وعذرا للإطالة
ماجدة سيدهم

ماجدة سيدهم تكتب : اعترافات ..”نعناع هولز ” وعذرا للإطالة

طول عمري ماكنت عارفة سر كراهيتي للنعناع هولز لكن النهاردة قررت لأول مرة اعترف واتعرى أدام نفسي ماهو لا حد شايفني ولا سامعني ..

وأنا صغيرة لسة بالضفيرة كان حلمي حياتي لما أكبر شوية وأبقى صبية أذوب في فمي نعناع هولز علشان شعري يطير زي البنات اللي في كانوا في إعلان التلفزيون وقتها والبس زيهم فستان قصير كت والف دواير في الهوا ..

كبرت شوية وانا مستنية يوم بعد يوم علشان أحقق الحلم دا . في نفس الوقت كانت أمي وخالتي وعمتي وطنط جارتنا والزن كمان بتاع صحباتي بيجهزوني علشان اتحجب .. وأنا مش فاهمة فيه إيه ..عرفوني إن الطرحة أمر ربنا والبنت اللي شعرها مغطي هي بس اللي حاتدخل الجنة علشان كدا بنات العيلة كلهم متحجبين …معنى كدا شعري مش حايطير ولا حاقدر اشتري هولز ..

..طيب ليه فيه ناس مش محجبين..! دول مسيحين أو مسلمين ضاحك عاليهم الشيطان و كل دول حايتحرق شعرهم وجلدهم في النار ..كمان كل شاب وراجل في الشارع من حقه يضايقهم ويمد ايده على لحمهم ..

معنى كدا إن أبويا واخويا وعم مصطفى جارنا ومستر الفصل وفراش المدرسة وخالي وبواب العمارة والصيدلي اللي جنبنا من حقهم يمدوا إيدهم على جسمي وجسم أي بنت زي لو مش بطرحة

احتقرت أبوبا وأخويا جدا وإن شكلهم الطيب دا مجرد كدبة.. لأول مرة أحسهم سفلة ..شعور صعب أوي تحسي أبوكي أو اخوكي ممكن يتحرشوا بأي بنت في الشارع ..كرهت كل راجل شبههم وبقيت أشوفهم عريانين وأعضاؤهم الذكرية هي اللي باينة أدامي .. كبرت شوية ومابقيت عارفة اتعامل مع أي راجل لأني باحس بالقرف منهم وبيكون جوابا رغبة غل لقتلهم ..

تركت حبي للرسم لأنهم قالولي إن الشيطان بيسكن اللوحات وبيطلع منها كمان يعاشر البنات ويشوه فروجهم ..

ودخلت عالم النت مع عزلتي ..اتفرج على كل الأعضاء الذكرية . وأصورها وأفضل اغرز فيها سن البرجل وأنا في قمة اللذة..أو أحرق الصور بشويش أو أقطعها بالموس حتت صغيرة وأشد عليها السيفون ..وكنت كتير أرسمها بدقة على شكل فار وعليه دود ودبان واستنى أشوف الشيطان اللي طالع منها وأخد الورق دا وانا رايحة الدرس وأرميه في السر وبهدوء بأي محل ملابس أدخله أو سوبر ماركت أو تحت عقب الباب للجيران ..

.كبرت أكتر واحترت أكتر .. ياترى اتغطى أكتر وأمشي جنب الحيط ووشي في الأرض ولا أتحدي بالحجاب برضه والبس محزق وأحط مكياج جريء ..

. ودخلت الجامعة ..اتعرفت على بنات من كل شكل ولون ..قصص وحكايات كلها خربان..زي بالظبط ..واتخرجت وأنا لسه محتارة ..

صراع سنين وهو سؤال واحد ..ليه إحنا لازم نتغطى وهمة لاء ؟..وليه الرجالة بتتحرش بينا رغم إننا اتحجبنا واتنقبنا وموتنا .؟ ماكنش قدامي غير أني أستسلم وأقبل عيشتي وأرضا باعتبار إني مقتنعة علشان أعرف أعيش وأكمل بأي شكل ..

بس اللي حصل إني عرفت اكره وأحقد وأصبح عندي رغبة عنيفة في التدمير والإنتقام من كل شيء رغم شكلي الهادي وباجماع الناس أني ملتزمة ..كرهت كل فستان متعلق بڤاترينة أو بمجلة او لو واحدة لابساه ..كنت باروح مخصوص محلات الأزياء وأدخل اقيس اكتر من فستان علشان امسح جزمتي فيهم وكنت مرات ادلق علي الفاتح منهم صبغة شعر ومرات كنت اشرطهم بموس في غرفة القياس أو أشيل منهم زراير بشويش أو أفك خياطة.. . على فكرة كنت باعمل كدا في المايوهات برضه ..اعمل نفسي باتفرج ومن غير ماحد ياخد باله أقوم شارطة المايوه بخيث انه ماينفعش يتلبس ..

كرهت كل تسربحة شعر لفنانة او مذيعة تليفزيون او زميلة ..واقول الله يلعنهم الفجرة ويحرفهم بجاز وسخ..

.. كرهت من قلبي كل بنت مسيحية ماشية بحريتها ..بلعنهم وباتف عليهم .. لي صاحبات منهم دايما بشجعهم على الاسلام وانا اللي حاأحجبهم بإيدي أو أحرق شعرهم ..

الحقيقة أنا مش مرتاحة ولا مبسوطة ولا بنام كويس دايما حزينة وخلقي ضيق وصوتي وباسرح كتير عالي ..ماحققت جاجة عدلة في حياتي .بصراحة أنا فاشلة ولو بايدي اقتل ابويا وأمي أو انتحر ..نفسي بس اصرخ ..

اتقدم لي أكتر من عريس ..مش عارفة أقبل مين ولا أرفض مين .. وياترى اتحرشوا ببنات قبل كدا ..طيب اللي حاوافق عليه اتعامل معاه إزاي وأنا اصلا كارهة الدنيا ونفسي و كل راجل .. حايكون بينا علاقة ازاي وأنا شايفة كل شيء حرام ويودي النار .. هو كمان أكيد شايف كل حاجة حرام وعيب حتى أنا ..

كل يوم باكبر سنة وما حققت حلمي ولا عرفت طعم النعناع هولز و لاشعري طار ولا لبست فستان قصير كت ولاضفيرتي موجودة ..

نسيت أقولكوا أنا باكره ربنا ..هو مين .أكيد هو مش حقيقة..ولو حصل وقابلته حاقتله وأشرب من دمه ..

عرفتوا ليه بكره نعناع هولز ..!

من دفتر تجاعيد شابة ..

شاهد أيضاً

تكليف محفوظ مكسيموس بمنصب المتحدث الحركة القبطية الأسترالية

أعلنت الحركة القبطية الأسترالية تكليف محفوظ مكسيموس بـمنصب ” المتحدث الرسمي بإسم الحركة رسميا و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *