الأحد , أكتوبر 21 2018
الرئيسية / تويته وستاتيوس / مؤسس حركة شباب كريستيان يعلن عن الأسباب الخفية لظاهرة حريق الكنائس “
نادر صبحى

مؤسس حركة شباب كريستيان يعلن عن الأسباب الخفية لظاهرة حريق الكنائس “

من جهتنا حركة شباب كريستيان للاقباط الأرثوذكس كتبت كثيرا عن موضوع ظاهرة حرق الكنائس و هقول كلمتين و اللي عاوز يهاجم يهاجم و اللي عاوز يزعل براحتك .
أتأمل الفجر في حدوتة حريق كنيسة السيدة العذراء درياس عين شمس فجر اليوم و الشهر الماضي كنيسة شبرا الخيمة و كم الخسائر المادية من خشب و مباني و و و و إلخ. و غيرها كتير قبل كدا بسبب انفجار محول أو ماس كهربائي علي حد تصريحات السادة الآباء الأساقفة الموقرين ! او حتي ان كان السبب محتمل من ايد خفية .. ! طيب ايه دا يارب انت مش قادر تحمي بيتك ! و ليه تسمح بكدا ! في نفس لحظة التأمل و حديثي و عتابي مع الله حضرت إجابة في زهني بتقول دى فلوس ولادى اللي مأخدوهاش .. دى فلوس احباء يسوع اللي مهتمين بالمباني و تاركين نفوس اولادى جائعين. مرضي . بائسين. أيتام . أرامل . دى فلوسهم . تاني هاعيد و أقول اسمعوا عظة البابا شنودة الأسد المرقسي و هو يوبخ لفيف من الآباء الأساقفة الموقرين أثناء العظة و ينظر إليهم و يقول لهم يعني اية تقول لحد طلب مساعدة منك تقول مافيش فلوس ! طول ما بتقول مافيش هيبقي مافيش فعلا . يعني اية يجيلك حد طالب مساعدة و طالعين في نغمة أصل دا مش تابع للمنطقة بتاعتنا ! هو ربنا عندة مناطق ! يقولك أصل ممكن يكون كذاب و مش محتاج و انت مالك اصلا كل من سألك اعطية .. و قال اخيرا قداسة البابا شنودة لهم هذة العبارة ” طول عمرك عايش تخدم بيت ربنا بناء و أنشطة و و و إلخ فمتي ستخدم رب البيت “!
الحرائق التي تحدث في الكنائس و يسمح بها الله هى فلوس الغلابة هى التباهي بالمباني و الطوب و الرخام الفاخر و التكييفات أكثر من الاهتمام بالنفوس و المرضي و الجائعين و البائسين. دا اسمة سرقة حقوق الرب .. ربنا لا يترك حقه ابدا .
منتظرين ربنا يبعت علامات و رسائل و عناوين عريضة واضحة اكتر من كدا اية تاني ! مره و اتنين و عشرة !!!
اسف لو الكلام بيوجع لكن دايما الحقيقة مره و بتوجع . #يارب_نفوق_يا_آباء .
مؤسس و مسئول حركة شباب كريستيان للأقباط الأرثوذكس.
مهندس / نادر صبحي سليمان

 

شاهد أيضاً

أمين قسم الجيزة بمستقبل وطن أهمية المهنين في انتخابات النقابات والمحاليات

 أكد عزت عيد أمين قسم الجيزة بحزب مستقبل وطن خلا مؤتمر تعظيم دور المهنين في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *