الأربعاء , نوفمبر 7 2018
الرئيسية / أخر الاخبار / ميلاد ميخائيل وجة جديد يقتحم وبقوة دهاليز السياسة الكندية

ميلاد ميخائيل وجة جديد يقتحم وبقوة دهاليز السياسة الكندية

منذ هجرته لكندا وهو منغمس في العمل السياسي والاجتماعي، تجدة يشارك في كل الفاعليات التي تقام في مدينة مسيسوجا، لم يكتفي بما يخص الجالية داخل أسوار الجالية بل خرج لكل الجاليات ليقيم علاقات قوية مع مختلف الجاليات المختلفة فيلمدينة، لم يترك مرشح سياسي من الجالية إلا ووقف معه ودعمه وساندة بالرغم من إنشغالة وطبيعة عمله التي تتطلب منه السفر لخارج البلاد أحيانا، ساعده عمله كمستشار للهجرة في التواصل وبقوة مع العديد من أطياف المجتمع الكندي. كان يعدالعدة لخوض انتخابات ٢٠١٩ في صمت، زادة تصميم ما يفعله تردو من تدمير لكندا بسياسته الخاطئة، زيادة معدل الجريمة في كندا الهادئة جعله لا يتردد في خوض التجربة فهو يريد أن تعود كندا البلد الأكثر أمانا في العالم كما كانت سوء الأحوالالاقتصادية وندرة الوظائف بما يهدد مستقبل أولادة الذين من أجل مستقبلهم جاء لكندا، كان أحد أهم العوامل التي دفعته للإنضمام لكتيبة أندرو شير رغبة منه في إزاحة جستين تردو.

كعادتنا في الأهرام الكندي وإيمانا منا بدورنا في تشجيع كل أصحاب التجارب السياسة من أبناء الجالية إلتقينا بميلاد ميخائيل مرشح الجالية للنيمونيشن في دائرة مسيسوجا سنتر.

ميلاد متزوج من الصيدلانية زيزيت رزق ولديهم يوحنا يدرس بكلية صيدلة بالفرقة الثالثة الأن وشادي يدرس هندسة طيران، ميلاد خريج كلية الفنون الجميلة قسم ديكور من جامعة القاهرة وحاصل علي ماجستير إدارة أعمال بتقدير أمتياز، وحاصل علي دبلومة الدراسات العليا للهجرة الكندية من كلية هيرتزنج الكندية. عمل قبل هجرته كرئيس مجلس أرادة شركة البشاير للتنمية السياحية ثم نائب رئيس سبيدوترانس في مصر.

عن الأسباب التي دفعته للعمل السياسي قال أنه من خلال عملي التطوعي في خدمة أبناء الجالية من المرشحين السياسيين وقربي لهم، ساعدني علي التعرف أكثر علي المجتمع السياسي الكندي ومقابلة المهتمين بهذا المجال وتكوين علاقات صداقة مع معظمهم الى جانب قيادات الجاليات المختلفة في مسيسوجا، عملي في مجال الهجرة التي تمثل أهم المجالات في حياتنا الكندية والتي تهم كل أسرة جعلني أكون علاقات عديدة مع كل الجنسيات المختلفة ومن خلال نقاشنا في الأمور السياسة وإبداء أرائي السياسةوجدت تشجيعا كبيرا من قيادات عدة ومن شخصيات مهمة تطالبني بالتقدم للترشح للبرلمان عرضت الأمر علي آسرتي فوجدت منهم تشجيعا كبيرا وبعد مشاورات عدة مع كل قيادات جاليتنا وجدت الكل مرحب فأخدت قراري بالترشح.

ما هي طموحاتك وأهدافك التي تنوي تحقيقها

من خلال عملي في الهجرة وخبراتي السابقة في المجال الاقتصادي، أري أنه لابد من تطوير برامج الهجرة فليس من المعقول أن أحضر طبيب كمهاجر لكندا ثم يجد نفسه مجبرا علي العمل كعامل صغير،كما ان الهجرة  مصدرهام للاقتصاد الكندي فلابد أن تكون جازبة للموارد البشرية والمالية ولابد من توفير دراسات جدوي للمشاريع الصغيرة التي تساعد أصحاب رؤوس الأموال في أقامة مشاريع صغيرة قابلة للنمو والنجاج لتوفير حياة كريمة للمهاجر من ناحية وتوفيرفرص عمل للكنديين من ناحية أخري بدل من حالة الخوف التي تنتاب المهاجر وتعوقه عن الإستثمار في السوق الكندي مما سبب خسارة للكل سواء المجتمع الكندي أو المهاجر الجديد وأسرته.

أشعر بالقلق من تزايد معدل الجريمة في المجتمع الكندي وفي مدينة مسيسوجا بشكل عام وسأعمل بكل طاقتي علي محاربة الجريمة والضرب من حديد علي من تسول له نفسه لترويع الكنديين.

كما أن قيادة أندرو شير وسياسته والتي استطاع من خلالها أن يجذب إحترام كل الكنديين مما جعله أن يكون المرشح الأول لرئاسة وزراء كندا في ٢٠١٩ دفعني لأكون واحد من صناع هذا الانتصار وهذا الفريق الذي ينظر إليه الكنديين علي أنه فريقالخلاص من تردو.

ما هي خططك للفوز بمسيسوجا سنتر.

أولا: قمت بالتواصل مع معظم قيادات جالياتنا وحصلت علي تأييد الجميع لي وهو أمر مهم جدا، ثانيا اجتمعت مع كل قيادات الجاليات المختلفة وحصلت علي دعم العديد منهم.

سوف آقوم بطرق الأبواب لتشجيع الناس الانضمام للحزب ليتمكن الجميع من انتخابي في النيمونيشن. سوف اتوجه لجميع الجاليات بدائرتى بمسيسوجا سنتر

كيف نقدم لك كجالية الدعم اللازم لفوزك بالنيمونيشن.

للجالية إمكانيات كبيرة وأنا أشكر الآهرام الكندي علي مبادرته وعمل هذا لقاء معي  ، وأطلب من كل الذين لهم وسائل إعلامية بتقديم ارائي وافكارى لقراءه أو لمشاهدية أو مستمعية فموارد الجالية غنية ووفيرة، كل فرد موجود في دائرةمسيسوجا سنتريريد التغيير لمستقبل افضل لنا ولاولادنا  عليه الاشتراك فى عضوية  حزب المحافظين. كمايمكن لكل فرد أن يخبر قريب أو صديق آو زميل عمل لهه يعيش في دائرة مسيسوجا سنتر. يمكن التطوع في الحملة لعمل مكالمات تليفونية أو من خلال طرق الأبواب. كل شخص يمكنه المساعدة من خلال السوشيال ميديا بنشر آخبار الحملة الانتخابية وفي النهاية أطلب صلوات ودعوات الجميع لي  كما اتمنى من الله ان اكون عند حسن ظن الجميع

 

 

 

شاهد أيضاً

بيان من اتحاد الهيئات القبطية بأوربا حول جريمة دير الأنبا صموئيل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *