الجمعة , سبتمبر 17 2021
اساقفة سيدنى

أساقفة أستراليا : أستقالة اسقف ملبورن صادمة ويطالبون الشعب بالصوم والصلاة .

 

أشرف حلمى

فى اول رد فعل لأساقفة أستراليا أثر إستقالة الحبر الجليل الانبا سوريال أسقف ملبورن وتوابعها عن إدارة الإيبارشية نشر الانبا دانيال أسقف ورئيس دير الانبا شنودة رئيس المتوحيدين بولاية نيو ساوث ويلز بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن الانبا دانييل أسقف سيدنى وتوابعها نظراً لوجوده خارج البلاد على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك رسالة الى الانبا سوريال عبروا فيها عن صدمتهم بالاستقالة التى قدمها اول امس الاثنين لدى علمهم بها من خلال وسائل الاعلام ولم يعرفوا مسبقاً مدى الضغوط والاسباب التى تعرض لها وأدت الى أستقالته المفأجئة كما أبدوا شعورهم بالقلق على سلامة الانبا سوريال طالبين الصلاة لله من أجل ان يعطيه الحكمة لتحمل مسئولياته ودعم شعبه , وقد طالبوا الشعب فى رسالتهم بالمزيد من الصوم والصلاة لله فى مثل هذه المواقف لإيجاد الحلول المناسبة . وفى بيان سابق لمجمع كهنة إيبارشية ملبورن وتوابعها طالبوا الانبا سوريال العدول عن استقالته مقدمين له الدعم الكامل , إضافة الى المسيرة المئوية التى أظهرها محبيه داخل وخارج استراليا من خلال تعليقاتهم على خطاب الاستقاله المنشور على موقع التواصل الإجتماعى الخاص بالحبر الجليل الانبا سوريال وعبروا فيها عن حزنهم العميق ومدى الالام التى تركتها الاستقاله فى قلوبهم نظراً لما قام به من أنجازات وأعمال ليس فقط لخدمة الجالية القبطية بأستراليا ولكن ايضاً لخدمة الكنيسة القبطية بوجه عام مطالبين بالرجوع عن قراره , كما أشادوا بدفاعه عن الإيمان الارثودكسى للكنيسة القبطية والحفاظ على المبادئ المسيحية لأستراليا ومواقفه الشجاعة والقوية المشرفة فى مواجهة كافة انواع الاضطهادات والممارسات القمعية التى وقعت على مسيحى مصر من جانب الإسلاميين وغيرهم بكل حرية التى يتمتع بها أقباط المهجر وأشار اليها قداسة البابا شنودة فى احد لقاءاته التليفزيونية والذى قال خلاله انه لن يستطيع احد تكميم افواههم طبقاً للحياة الديمقراطية التى يعيشونها ويمارسونها اثناء حياتهم اليومية .

شاهد أيضاً

قلق داخل مقاطعة أونتاريو بسبب ارتفاع إصابات كورونا اليوم 16 سبتمبر

نشرت وزيرة الصحة بأونتاريو تقريرها اليومي عن كورونا اليوم 16 سبتمبر حيث كتبت كريستين اليوت وزيرة الصحة بأونتاريو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *