الأحد , سبتمبر 26 2021
محمود منصور

مصر تتجمل ولم تتغير .

 

 كتب : محمود منصور

بعد إنتهاء فعاليات مؤتمر الشباب العالمى للعام الثانى أو الثالث على التوالى نسأل أنفسنا سؤال هام وواقعى عن مدى عائدة علينا علميآ أو ثقافيا أو إقتصاديا أو حتى شعبيآ . هل تم إكتشاف عقول مخترعة وتبنتها الدولة للتطوير والإختراع . هل تم تقديم مشاريع عبقرية للتطوير والإنتاج والصناعة سيكون لها نتائجها الإيجابية على الدولة المصرية فى القريب العاجل ليشعر بها كل مواطن . نتمنى مع كل مؤتمر تزاع علينا نتائج وفوائد هذا المؤتمر خلال الفترة السابقة له على مدى سنة كاملة ليستطيع المواطن كشف فوائدة ومدى تأثيرة الإيحابى علية ليستطيع تحمل نفقاتة فى وقت يتحمل فيه المواطن فاتورة ما يسمى الإصلاح الإقتصادي وبناء الدولة دون ظهور أى أساسيات فعلية حتى الآن

شاهد أيضاً

أسقف مونستر: فيليكس جين يترأس قداس تدشين كنيسة الأنبا أنطونيوس في مدينة جروناو الألمانية!

د.ماجد عزت إسرائيل  في 22 أغسطس 2021 م ترأس أسقف مونستر الدكتور فيليكس جين قداس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *