الجمعة , سبتمبر 17 2021

وصول جثث “سامية وجنا” ضحايا الذبح بدمنهور استعداداً لتشييع الجنازة

“لا إله إلا الله .. الشهيد حبيب الله” بتلك الهتافات شهد محيط مسجد التوبة بمدينة دمنهور بالبحيرة، وصول جثتي “سامية وجنا” اللاتي لقيتا مصرعهما ذبحا علي يد الخطيب السابق للأولي، انتقاماً من فسخ خطبتهما ورغبتها في الزواج من شاب آخر، استعداداً لتشييع الجنازة
كان قد تلقي اللواء جمال الرشيدي مدير أمن البحيرة، إخطارا من قسم شرطة دمنهور من المستشفى العام بوصول جثث كل من “سامية س.ح” 18 عاما – ربة منزل، ونجلة شقيقتها “جنا ص.ف” 8 سنوات – طالبة، ومقيمتان بمنطقة القلعة بأبوالريش، إثر إصابتهما بجروح ذبحيه بالرقبة وأخرى طعنية متفرقة بالجسم
بسؤال شقيق الأولى “السيد” 25 عاما – حداد، اتهم المدعو “محمد م.ا” 22 عاما – فران، بالتعدي على المجني عليهما بسلاح أبيض سكين صغير “خنصر” وإحداث إصابتهما التي أودت بحياتهما بسبب قيام الأولى بفسخ خطبتها منه ورفضه ذلك حال تواجدهم بمنزل المجني عليها الأولى
تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهم المذكور والسلاح المستخدم في الواقعة وبه آثار دماء، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة بدافع الانتقام من المجني عليها الأولى لقيامها بفسخ خطبتها منه ورغبتها في الزواج من آخر، وقيامه بقتل المجني عليها الثانية والتي تصادف تواجدها بمكان الواقعة خشية افتضاح أمره، وأخطرت النيابة العامة لتولي التحقيق، وتم التحفظ على الجثتين بمشرحة مستشفى دمنهور العام

شاهد أيضاً

مطران الإسماعيلية: أتمنى مقابلة الرئيس السيسي حتى أشكره على جهوده ودعمه للأقباط..

في زيارتنا له استقبلنا بحفاوة فهو كما سمعنا عنه أسقف وراعي محب لرعيته، يرعاهم بالصلاة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *