الثلاثاء , ديسمبر 4 2018
الرئيسية / أخر الاخبار / قرار جديد لوزارة التموين بشأن الأفراد المحذوفين من بطاقات التموين ..
علي المصيلحي ـ وزير التموين ـ

قرار جديد لوزارة التموين بشأن الأفراد المحذوفين من بطاقات التموين ..

أمل فرج
أصدر وزير التموين والتجارة الداخلية د.علي المصيلحي قرارا جديدا بشأن الأفراد المحذوفين من بطاقات التموين بعد انتهاء فترة تحديث البيانات.
 
 
وقال القرار إنه في ضوء ما قامت به الوزارة خلال الفترة الماضية من إجراءات بتحديث بيانات بعض البطاقات التمويني و الغير مستكملة لبعض البيانات والبطاقات التي بها أخطاء في البيانات وحرصا من الوزارة على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين وبحث تظلمات المواطنين الذين تم حذف أحد المستفيدين من البطاقات التموينية الخاصة بهم نتيجة عدم قيامهم بعملية التحديث خلال الفترة التي حددتها الوزارة فقد تقرر مد فترة عمل مكاتب التموين حتى الرابعة مساء لاستقبال طلبات التظلم من المواطنين.
 
وفيما يلي خطوات التقدم بالتظلم
– يتقدم المواطن الذي تم حذف فرد أو أكثر من بطاقته التموينية للحصول على استمارة أداء الخدمة التموينية لتدوين التظلم الخاص به.
يقوم المواطن بملء استمارة أداء خدمة مدون بها جميع بيانات المستفيدين بالبطاقة التموينية الخاصة به مؤيدة بصورة الأرقام القومية لجميع أفراد المستفيدين بالبطاقة وتقديمها إلى مكتب التموين كذلك مدون بها رقم التليفون المحمول.
– يتم تسجيل هذه الاستمارة بمكتب التموين وإعطاء المواطن إيصال يفيد بالتسجيل.
يتم تسجيل وتبويب هذه الطلبات على الحاسب الآلي الخاص بالنظام بمكتب التموين وإعطاء المواطن إيصال يفيد بالتسجيل.
– يتم تسجيل وتبويب هذه الطلبات على الحاسب الآلي الخاص بالنظام بمكتب التموين بعد مراجعتها من المختص.
– يقوم مركز معلومات الإنتاج الحربي برفع البيانات التي تم تسجيلها بواسطة المكتب وإرسالها إلى هيئة الرقابة الإدارية لمراجعتها.
– تقوم وزارة الإنتاج الحربي بالتأثير على قاعدة البيانات بالبيانات الصحيحة التي تم مراجعتها بوايطة هيئة الرقابة الإدارية وتعديل المستحق منها للتعديل أولا بأول.
– يقوم مكتب التموين بإخطار المواطن بقبول التظلم أو رفضه مع ذكر أسباب الرفض في موعد غايته عشرة أيام من تاريخ استلام التظلم.

شاهد أيضاً

بيان عاجل من مؤسسة الوسيط بشأن قضية المهندس على أبو القاسم .

   نشرت مؤسسة الوسيط  المسئولة عن ادارة ملف المهندس على أبو القاسم  بداخل مصر بيان  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *