الخميس , ديسمبر 13 2018
الرئيسية / مقالات واراء / بطانة رانيا يوسف بين المظاهرات الفرنسية ،وظهور مذيعة متلازمة الداون على شاشة التلفزيون!

بطانة رانيا يوسف بين المظاهرات الفرنسية ،وظهور مذيعة متلازمة الداون على شاشة التلفزيون!

كتبت /بسمه عطيه
اسمحولى اتكلم فى الفن شوية وأبعد حبتين عن السياسة
مرت علينا الأيام الماضية بعض الأحداث التى لا أعلم هل هى هروب من الواقع أم انحطاط فكرى !
هل من المنطقى أن نعيش طوال الأسبوع الماضى فى جدال حول فستان رانيا يوسف وهل يعقل أن يدور الحديث بيننا حول بطانة الفستان
هل وصلنا إلى هذه الدرجة من الإسفاف والتفاهة
اعرف أنها أخطأت ولكن من منا لا يخطئ !
أم لم يسمعوا قط عن قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من ستر مؤمن ستره الله فى الدنيا والآخرة )
كفى حديث عن أعراض الناس ودعونا نتحدث فيما هو أهم
رحمة خالد….
هل سمعتم عن هذا الأسم أم الحديث عن أعراض الناس أهم! !
من لم يسمع عن (رحمة خالد )هى فتاة مصرية مصابة بمتلازمة داون ظهرت على إحدى القنوات التلفزيونية لتقديم فقرة عن ذوى الاحتياجات الخاصة
وتعتبر رحمة اول مذيعة مصرية من ذوي الاحتياجات الخاصة
أعربت رحمة عن سعادتها بتحقيق حلمها بأن تكون مذيعة حتى ولو دقائق
وقالت إنها ظلت تحتضن الفستان طوال الليل وأنها لم تستطع النوم من الفرحه (تستاهل والله نتكلم عليه شوية )
نرجع بقى لوجع القلب تانى ونتكلم فى السياسة ونبص على موقف ماكرون المتخبط !
بعد سلسلة من الاحتجاجات وأعمال العنف التى شهدتها فرنسا عقب ارتفاع أسعار الوقود
تراجعت الحكومة الفرنسية عن قرار الرفع بعد ازدياد المظاهرات على يد السترات الصفراء
خوفا من ازدياد حالة الغضب
هل ستتوقف المظاهرات أم سترتفع مطالب المتظاهرين أم سينتهي الحال (بالشعب يريد إسقاط النظام )
سؤال ملوش اجابة عندى انا مليش فى السياسة نرجع بقى نتكلم عن الفستان!!!!!

شاهد أيضاً

نقطة نظام الدور “المُتضائل” لوزارة “التضامُن”

  مختار محمود وقائع تعذيب نزلاء دار “السابقون بالخيرات”، الكائنة بمنطقة “كفر غطاطى” بالهرم، تكشفُ …

تعليق واحد

  1. نحن فى حالة أبعد بكثير من حالات التردى بما يقارب سنوات ضوئية . مصر اهتزت من فستان وللأسف فان السقطات اللامتناهية من الاعلام والشعب والبرلمان المصرى يؤكد أننا شعب مهزوم ومأزوم ويتعاطى الشعوذة . وأرى أن المشكلة فى تعاليم الاسلام التى خلقت الكراهية ونشرت الارهاب المجتمعى تبعا للحديبث الذى يقول : من رأى منكم منكرا فليغيرة بدلا من أن يقول من رأى منكرا فليغض الطرف وعلى الفرد أن ينأى بنفسة فقط عن المنكر وليس لة شأن بالأخرين . شعب يتعاطى النفاق على أعلى المستويات . وأيضا بسبب واذا بليتكم فاستتروا …المهم أن تستتر وترتكب ما يحلو لك ولكن أمام الناس تمسك بالمسبحة وتطلق اللحية وتلبس الجلياب الأبيض وبذلك تصبح من عتاد المؤمنين والصالحين . ربنا يشفيكم قادر يا كريم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *