الخميس , ديسمبر 6 2018
الرئيسية / مقالات واراء / كلمة حق أقولها بشأن قضية المهندس على أبو القاسم .
جمعه السيد خليف

كلمة حق أقولها بشأن قضية المهندس على أبو القاسم .

أقول هذه الكلمة أنا جمعه السيد خليف المحامي ومدير مؤسسة الوسيط الدولية للخدمات القانونيه والحكومية من واقع اطلاعي علي ملف قضية المهندس علي ابو القاسم ومن واقع حضوري تحقيقات هذه القضية ومتابعتي اليوميه لها لأكثر من عام كامل
اقول واشهد واشهد الله علي ذلك ان
المهندس المصري المظلوم صاحب الاخلاق الفاضلة والشخصية الجميلة
المحكوم عليه بالإعدام بالسعودية رغم إثبات براءته ان
كل جريمته انه تعامل مع الناس بحسن نية وذهب بتفويض من الشركة التي يعمل بها لاستلام أوراق معدة مرسلة من مصر وتبين للسلطات السعوديه أن بداخلها حبوب مخدرة وتم القبض عليه والحكم عليه بالإعدام رغم ثبوت براءته بتحريات المباحث العامه ومكافحة المخدرات المصريه وتحقيقات النيابة العامة المصريه والقبض علي الجناة الحقيقي بمصر والتوصل الي المستلم الحقيقي بالسعوديه
إلا أنه ورغم أننا أصحاب حق أصيل في تفعيل اتفاقية التعاون القضائي وإرسال آنابة، قضائية وأوراق التحليل الكيمائية الشرعي وذلك حتي تقوم النيابة العامة المصرية بإحالة المتهمين الحقيقي للجنايات و اخلاء سبيل المهندس علي أبو القاسم إلا أن السلطات السعودية لم تحرك ساكنا حتي الأن وتسير في طريقها لإعدام هذا المهندس المصري المسكين
لذلك
نوصي بالدعاء لهذا الرجل المظلوم حتي يفك الله كربه، ويسر أمره ويعيده، الي زوجته وأبناءه وذويه سالماغانما
وان يهدي أولي الأمر لما فيه الخير والرشاد وإخلاء ساحة المهندس علي ابو القاسم
فاللهم آمين يا رب العالمين

 

شاهد أيضاً

بطانة رانيا يوسف بين المظاهرات الفرنسية ،وظهور مذيعة متلازمة الداون على شاشة التلفزيون!

كتبت /بسمه عطيه اسمحولى اتكلم فى الفن شوية وأبعد حبتين عن السياسة مرت علينا الأيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *