الأحد , ديسمبر 23 2018
الرئيسية / أخر الاخبار / قرار من النيابة العامة بشأن أمين الشرطة قاتل الأب وابنه بالمنيا .

قرار من النيابة العامة بشأن أمين الشرطة قاتل الأب وابنه بالمنيا .

 

 قررت النيابة  حبس أمين الشرطة الذى  يقوم بحراسة كنيسة بميدان بلاس بمحافظة المنيا  قاتل الأب وابنه  بعدما قام بإطلاق النار عليهم  وهم عماد كامل صادق 49 سنة والابن ديفيت عماد 21 سنة ، أربعة أيام على ذمة التحقيق

 

على الجانب الأخر

كتب الصحفى ارمنيوس المنياوى على صفحته الشخصية أول أمس

قائلا

ديفيد ٢١ سنة أبن عم المدام ووالده عماد كمال صادق ٤٨ سنة إغتالهما شرطي أثناء عملهما في مدينة المنيا ..مساء اليوم .. الحزن ليس كافيا .. كتبت ذلك والدموع شارد ولا اعرف كيف وماذا نقول ؟ قيل على أثر خلاف منذ يومين وهذا مبرر ليطلق الرصاص على أبرياء .. يا ناس عقلي توقف عن الكلام تجاه هذه الجريمة .

 

وكتب ايضا حبيبي يا دفيد .. ضحية إرهابي يقف على باب كنيسة حارسا لها ومنه كثير يا وطن .. قلتها من قبل لا أريد حراسة على الكنائس وخلوا الأمر على الله .. وديفيد لن يكون الأخير .. قلبي يعتصر يا ابني على رصاص الغدر ممن تصورناه حارسا على كنيسة الله بالخطأ ..

 

أنا آسف يا وطن .. واحد يصف الحادث بأنه جنائي وأخري تعترض على كلمة إن من قام بقتل عماد وابنه ديفيد ليس إرهابيا ..قولت من قتلهما مجرما..حد يقوللي الفرق بين المجرم والإرهابي….. الجميع براءة .. قلبي معاكي يا أم ديفيد.. انا بأبكي على وطني .. ولن يكونا ديفيد وباباه آخر الضحايا … ذنب ديفيد وعماد في رقبة إرهاب التعليم والإعلام

 

كما كتب مؤمن شحاته عن الواقعة تحت عنوان شهادة حق

 

ده عماد المقدس المقاول الذي تم قتله اليوم هو وابنه على يد حارس أمن بالمنيا .. عماد ابن المقدس كمال متربي معانا هو وعائلته (عائلة المقدس كمال) قمة الأدب والأخلاق .. عماد وقف معانا هو ومعداته الجرار واللودر وخلافه في بناء مسجدنا في حي المصاص في عمل شاق وسهر لغاية الفجر دون أن يتقاضى جنيها واحدا .. عماد ساعد في بناء المسجد وفعل ما لم يفعله كثير من المسلمين .. عماد كان قليل الكلام ولا يتحدث إلا إذا تكلمت معه .. الله يرحمك يا عماد

 

 

 

شاهد أيضاً

ماهر الوكيل : مشاركتي لأمناء بدر محاربة الغلاء هدفها خلق منافسه بين التجار . 

كتب : نصر القوصي لم تعد حملات محاربة الغلاء قاصرة علي الجمعيات أو الأجهزة الحكومية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *