الثلاثاء , ديسمبر 18 2018
الرئيسية / مقالات واراء / ماجدة سيدهم تكتب : تخينة ؟ أيو ه تخينة
ماجدة سيدهم

ماجدة سيدهم تكتب : تخينة ؟ أيو ه تخينة

من غير سخرية .. أيوه شكلي وحش ..بس قارنوني بأمي وأبويا زمان كان شكلهم ايه وجسمهم عامل ازاي ..

*لما كانوا بيلبسوا الفستان اللي بوسط والكعب العالي كان طبيعي لازم يحافظوا على رشاقتهم وخطوتهم ..المجتمع بكل طبقاته كان كدا ..كانوا ستات زي العرايس ..بيحبوا نفسهم وبيحترموا جسمهم واثقين من شكلهم والرجال كانوا اد كدا ممشوقين ..كانوا بيضحكوا وكان ليهم حلم وليهم بكرا ..ماكنوش مكتئبين ..

*مين اللي بدل فستاني دا بعباية مهزومة تداري كل عيوب البدانة ..وبدل لبس الولاد الشيك راحوا يخرجوا بالبيجامة والكروكس دا إن ماكانش جلابية وشبشب وبدل الضحكة بتكشيرةعلى الوش وزبيبة.. وبقينا مكتئبين ..

*مين اللي قص شعري وخلاه مجرد كعكة مبلولة متكمكمة تحت أكوام من الطرح .. طبيعي نكون مكتئبين. .

*مين اللي ضيق علينا الطرق وماعدناش بنلاقي مكان نمشي فيه علشان نحرق أي سعرات زيادة ..وإن مشينا الشوارع كلها مكسرة وزحام وألف واحد يتحرش بينا ..وبتسألني ليه احنا مكتئبين ..!

في يوم قولنا فرجت وحانركب عجل ..وقولنا أكيد حايبقى سعره معقول ..لا العجل نقدر نشتريه وإن اشترينا ه حانمشي بيه فين ..وإن ركناه بيتسرق ..

*مين اللي ضيق الوقت علينا وبقينا مطحونين تحت تروس قسوة الحياة علشان نكفي المصاريف اللي بتزيد كل يوم.. مافيش وقت للرياضة ونخرج الطاقة ..لازم نبقى مكتئبين ..

* مين اللي استورد لنا الأكل الفاسد دا غير الوجبات الجاهزة اللي كلها دهون مشبعة ولجهلنا اعتبرناها موضة.. في المقابل ماحد طلع يوعينا لخطورتها على الصحة لما اتبلينا بالفشل الكلوي ومشاكل الكبد والقولون والمعدة والبدانة وضعف النظر وفقر الدم والشحوب والهشاشة دا غير السرطان اللي توحش أوي الفترة الاخيرة والهشاسة و.. النتيجة مرضى ومكتئبين ..

*مين اللي حدف علينا غبار الصحرا وكتفنا من عقلنا وبدل حياتنا لموت ..كل حاجة حرام ..اتغيرت افكارنا واتقتل فينا كل كلام جميل لما اتملينا حزن ..ايوه بقينا جلادين مابنرحم بعض ..بقينا جدا مكتئبين ..

*مين اللي زرع فينا السم وشربنا السم و خلى السم هو الثواب العظيم وعملنا منه مسابقات عن مين يقدر يكره أكتر ويدمر أكتر لما خلتونا مكتئبين ..

*فرص الشغل قلت وقل معها الطموح واثبات الذات والرغبة في الحياة بقينا فعلا مكتئبين ..وعليها حطينا همنا في الأكل والدين ..سفرتنا كلها نشويات مش مهم بناكل إيه المهم نشبع وبأي كمية .. بناكل بنهم ..بانتقام واستخسار.. ماهو مش فارق شكلنا خلاص ..صحيح بنرجع نندم ونجري على صالات الجيم ودكاترة التخسيس اللي عملوا علينا أحلى شغل ونفشل ونكتئب وننغمس وناكل بلا وعي ونتخن أكتر.. ولا فينا صحة ولا حيوية ..بقينا عصببين

.فاكر إننا مبسوطين ! أبدا احنا مش عاجبنا لا حالنا ولا منظرنا .. عاوز تساعدنا .. اعملها حمله قومية بجد للوعي الصحي والغذائي حتى الذوق في الأكل .. يطلع اللي يعرفنا ويفهمنا ويرجع ثقتنا بنفسنا ..اعملها حملة ضد الاكتئاب ..بس كدا ..

شاهد أيضاً

نقطة نظام تسييس التخسيس

 مختار محمود جرتْ العادة فى السنوات الأخيرة، أن يكون المسؤولون مجرد رد فعل لتصريحات وتوجيهات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *