الجمعة , يناير 4 2019
الرئيسية / منوعات / حائط المبكى يامؤمنين : للأديبة والشاعرة ماجدة سيدهم
ماجدة سيدهم

حائط المبكى يامؤمنين : للأديبة والشاعرة ماجدة سيدهم

لما يكون الفكر والتراث مسبب مباشر للأذى والضرر بالوطن وبالاخرين فهو يخرج من حيز المعتقد أو الحماية الدينية إلى نطاق السلوك المجتمعي المختل والمشين .. وهنا لازم مواجهة و نتكلم بصراحة

*أولا لما نشوف على وسائل الميديا المشهد الهمجي لتدمير شجرة الكريسماس بميادين المحروسة من قبل شباب المفروض أنهم مستقبل يبقى لازم وقفة هنا..شوية البربر دول عيال فعلا ضايعة وفاشلة لا هدف لا مستقبل ..اللي يطلع الشجرة زي القرد بطولة وعرضه دا ويخربها دا بيعاني من الاحساس بالنقص وقلة القيمة والانحطاط والغيرة ..أيوه الغير والغل والحسد كمان ..

ليه ..لما يلاقي العالم كله فرحان وبيغني وبيفرح بكل مظاهر الجمال والبهجة و النظافة والمرح ويحتفل بشكل حضاري وهو ياولداه مافيش حيلته غير التكبير والتفجير وعايش في قلب خرابة من الخرافات والتخلف والقذارة ولا حد حاسس بيه ولا حد شايفه ولا عارف يحتفل ويشارك زي البني أدمين ..وعنده طاقة متبرمجة للجهاد حاتطق من جنابه يبقى لازم يفرض نفسه بالقوة ويتعمل له حساب ..لازم العالم يشوفه و يعرف انه موجود .. ويعيش صراع كبير .. فيلجأ للوسيلة الوحيدة واللي بأيدها سوية بهاليل وهي التخريب . في الوقت اللي هو فيه متحرش وحرامي وبلطجي وقليل الأدب وفاشل في كل حاجة ..المهم انه مصدق خرافة النصرة

انسوا بقى حكاية التنويرين دي لأنهم بيكلموا نفسهم..واللي وبيصقف لهم ناس برضه بيقولوا أنهم تنويرين ..التنوير أن لم يؤثر ويغير في المجتمع بشكل واضح وصريح ويهزم بقوة جبروت الجهل بيكون مش أكتر من مجرد تمرد على تراث عفن مفضوح .إلا إذا كان دا التوجه العام للدولة ففي الحالة دي نقدر نقول وعليكو السلام ورحمة الله وبركاته ..

*وبعدين ايه ياشربتات منظركوا العرة دا ..فيه إيه ياماما .. بيستفز إيمانك أوي شكل شجرة الكريسماس ..دا انتو كلكوا لابسن جينز مفرتك من بعضه مش إسدلات ولا عبايات ولا نقاب يعني والشعر كله باين من تحت حجابي عفتي ..بالذمة مش مكسوفين من نفسكوا ..بقى دا منظر محترم ومتحضر لبنات ولا دا سلوك أنثى .. اللي طالعة الشجرة تسرق وتكسر بفتونة دي ممكن تحب ازاي ولا تربي أجيال ازاي .

وفين شعارات حقوق المرأة وحرية الزفت والمساواة والحق البرلماني ونص المجتمع ..إذا كان النصين موحولين في الوبا ..هو فيه إيه ياشعب فقد البوصلة وضرب زي الخراج في كل الاتجاهات ..

*المصيبة التانية إن أغلب الفشلة المؤمنين المجرمين من دول يخربوا هنا وفي نفس الوقت عينهم حاتطلع على الهجرة أو اللجوء لبلاد الكفار والعيشة النظيفة ..فطبعا لما يحطوا رجليهم هناك بيحصل لهم صدمة حضارية مابيقدورا يستوعبوها وبيكتشف الواحد منهم ويتأكد من جواه أنه نكرة .. مش في الحسبة خالص ولا حد شايفه .. برا التاريخ والزمن .. فيا إما تحصل له لوثة عقلية أو إنه يهرب ويستخبى ويجتر في نصايح وفتاوى شيوخه الإجلاء وينقح عليه غرق العنتظة وأنه خير أمه .. (بأمارة إيه يامؤمن ) وإذ فجأة يتلف في جلابيته وشبشبه وقنبلته أو سكنته ..(ايوه ماهو أنا مش عارف اعيش إنسان زيك ولا بلدي احترمتني زيك.. يبقى لازم تبقى انت اللي زي .. حادمرك وحادمر بلدك اللي احترمت آدميتك ..لازم تبقى تعيس وفاشل وميت زي .. لازم تخاف مني وتعرف إني موجود وتعمل لي حساب )

اقتراح …

نهدا كدا ياحبايب ..لازم نعترف أولا بالمصيبة اللي غرقنا فيها وأننا خايبين أوي ومضحكة اوي وملناش ستين ألف لازمة وإننا خطر على الكوكب ..

ماتخافوش وواجهو نفسكوا وبدل ماتروعوا البشر ..اعملو حائط ضخم ..حائط مبكى ..واقفوا اضربوا راسكوا فيه أسفا وندما ..ابكوا ونوحوا ليل نهار على اللي ضاع من عمركوا في كدبة ..طلعوا كل طاقة الخسارة والندم والغرور والانتقام والغضب لحد ما تتهدوا ..وبعدين سامحوا نفسكوا لأنكم كنتم ضحية شوية نصابين. …قربوا من الناس ..اتعلموا ..شغلوا عقلكوا وافهموا وميزوا ..اتصالحوا مع الحياة حاتصالحكوا . وقتها بس حاتقدورا تعيشوا بني آدمين.. حاتعيشوا في سلام..حاتضحكوا وحاتعملوا أجمل شجرة ميلاد

هابي نيو يير يامؤمنين ..

شاهد أيضاً

مدحت موريس يكتب : ما بعد العودة

سنوات امضاها بعيداً عن الوطن، كم داعبه الخيال بصور قديمة لذكريات الطفولة والصبا ثم الشباب، …

2 تعليقان

  1. عبدالجواد سيد

    مازال الذين إحتفلوا بالعام الجديد أكثر من الذين حطموا شجرة الكريسماس عيونك الطائفية لاترى إالا الوحش فينا

  2. ولما طلعتو تشمتو في دم المسلمين الذين يقتلون في كل شبر في مصر وأيدتم العرص المجرم السيسي نكاية في المسلمين ..ونسيتم مذبحة الاقباط التي ارتكبها امام ماسبيرو وبعتم دم اخواتكم…نكاية في المسلمين …اليست هذه طائفية حقد وعداوة …سوداء…زعلتك اوي شجرة …ممكن تعويضها ..ولم تحزني علي دماء اخواتك النصاري الذين دهستهم مدرعات العرص…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *