الإثنين , يناير 7 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / توضيح لقرار الحكومة تطبيق آلية تسعير بنزين 95 بدءًا من إبريل..

توضيح لقرار الحكومة تطبيق آلية تسعير بنزين 95 بدءًا من إبريل..

أمل فرج

أعلنت الحكومة اليوم الاثنين تطبيق آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية على أسعار بنزين أوكتين 95 بداية من أول أبريل المقبل.

ويعني تطبيق الآلية الجديدة تحرير سعر بنزين 95 بداية من إبريل، ومراجعة سعره كل 3 أشهر، وهو ما يعني أننا سنرى سعرًا متغيرًا لهذا النوع من البنزين كل 3 أشهر.

وتعتمد آلية التسعير التلقائي على ربط سعر البنزين 95 بالأسعار العالمية وسعر صرف الجنيه أمام العملات الأخرى، وإعلان سعر جديد لهذا النوع من البنزين كل 3 أشهر وفقا لمتوسط الأسعار العالمية في الشهور الثلاثة السابقة ولكن بحد أقصى 10% ارتفاعا أو انخفاضا.

وقررت الحكومة تثبيت السعر الحالي للتر بنزين 95، في قرارها المنشور بالجريدة الرسمية اليوم، عند 7.75 جنيه، وذلك اعتبارا من نهاية ديسمبر ولمدة 3 أشهر وهو ما يعني تغير السعر أو تثبيته، بحسب الأسعار العالمية، بدءا من أبريل المقبل بحد أقصى 10% زيادة أو انخفاضا.

وقال طارق الملا، وزير البترول، في تصريحات خاصة، اليوم، إن الآلية الجديدة لتسعير بنزين 95، سيتم تطبيقها على الأسعار من أول أبريل المقبل.

“تم الإعلان عن إطلاق آلية التسعير التلقائي لبنزين 95 على أن يتم التطبيق في بداية أبريل المقبل”، بحسب ما قاله الوزير.

وأضاف الملا أن “تطبيق الآلية الجديدة لا يعني زيادة سعر بنزين 95 من أول الربع الثاني من 2019.. قد ينخفض السعر أو يرتفع أو يستقر عند معدله الحالي”.

ونص قرار رئيس الوزراء، الذي نشرته الجريدة الرسمية، على تشكيل لجنة فنية تسمى “لجنة متابعة آلية التسعير التلقائى للمواد البترولية”، تضم ممثلين من كل من وزارة البترول، وممثلين من وزارة المالية، والهيئة المصرية العامة للبترول، يتم ترشيحهم من قبل الوزير المختص.

وتتضمن اختصاصات اللجنة متابعة المعادلة السعرية لبنزين 95 بصورة ربع سنوية، وربط أسعاره المحلية بالأسعار العالمية لبترول برنت وسعر الصرف، إلى جانب متابعة تنفيذ الآلية وتقديم التوصيات والمقترحات اللازمة لضمان التنفيذ الجيد لها ومعالجة أية مشاكل أو قصور أو ثغرات تظهر عند التطبيق الفعلي.

وأشارت الحكومة في قرارها إلى أن المعادلة السعرية لتطبيق آلية التسعير لبنزين 95 تشمل أيضا، تكاليف أخرى، بخلاف فروق سعر الصرف والأسعار العالمية، والتي يمكن تعديلها بشكل غير دوري.

وقال الملا لمصراوي، إنه خلال الربع الأول من العام الحالي، سيتم تشكيل اللجنة الخاصة بتحديد ومتابعة آلية التسعير التلقائي، بالإضافة إلى مراجعة المعادلة السعرية التي ستطبق في الآلية.

وتراجعت أسعار البترول العالمية بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة لتتراوح لخام برنت بين 50 و60 دولارا للبرميل، وذلك بعد أن وصل إلى أعلى مستوياته في سنوات خلال أكتوبر الماضي فوق مستوى 80 دولارا للبرميل.

وتقل بذلك أسعار البترول الحالية عما قدرته وزارة المالية في موازنة العام المالي الجاري لمتوسط السعر العالمي خلال العام عند 67 دولارا للبرميل.

ولكن ذلك لا يعني أن سعر بنزين 95 سيتراجع بالضرورة خلال أبريل الماضي، حيث يتوقف تحديد السعر وقتها على متوسط السعر العالمي للبترول خلال أول 3 أشهر من عام 2019.

ويتفق ما جاء في القرار مع التصريحات التي نقلتها وكالة بلومبرج عن مسؤول حكومي جديد منذ نحو أسبوعين بأن الحكومة تخطط لإعلان تطبيق آلية تسعير الوقود، المتفق عليها مع صندوق النقد الدولي، على بنزين 95 في نهاية ديسمبر، على أن يتم تنفيذها فعليا على هذا النوع من البنزين في مارس المقبل.

وأضاف المسؤول، وقتها أن الحكومة تخطط أيضا لإعلان تطبيق الآلية على الأنواع الأخرى من الوقود في يونيو بعد رفع الدعم عنها، على أن يتم التنفيذ في سبتمبر المقبل، بحسب ما نقلته الوكالة.

وقال المصدر وقتها لبلومبرج، إن ما تخطط له الحكومة يأتي في إطار سعيها لتحقيق التوازن وسط الخلاف مع صندوق النقد بشأن توقيت الإعلان عن آلية التسعير، والتي يصر عليها الصندوق.

ويأتي قرار الحكومة ضمن الإجراءات المتفق عليها بين الحكومة وصندوق النقد الدولي في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه مصر منذ نوفمبر 2016، ويموله الصندوق بقيمة 12 مليار دولار على مدار 3 سنوات.

شاهد أيضاً

بيان من الخارجية الألمانية بشأن القبض على ألمانى  واختفاء أخر بمصر .

الخارجية الألمانية تقول في بيان إنها تتواصل مع السلطات المصرية بشأن  القبض على مواطن ألماني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *