الإثنين , يناير 14 2019
الرئيسية / مقالات واراء / راعيا شعبه ببر وطهارة
الأنبا مكاريوس
الأنبا مكاريوس مع أسرة مجدى مكين

راعيا شعبه ببر وطهارة

 

كتب باسم نادر

راعيا شعبك ببر وطهارة تحملت كل التجارب الصعبة تحملت كل الإتهامات لكونك تطالب بابسط حقوق أولادك الا وهو ان يمارسون شعائرهم الدينية بسلام وهذا ابسط حقوقهم في دولة لها دستور وقانون يجب ان يحترم ولان المادة 64 من الدستور تقول ان(((((( حرية الاعتقاد مطلقة وحرية ممارسة الشعائر الدينية وإقامة دور العبادة لأصحاب الأديان السماوية حق ينظمة القانون ))))))))

هذة هي كلمات نص المادة 64 من الدستور المصري وهذا ابسط حقوقهم المشروعة

تعالوا بقي احكي لكم حكاية منشاة الزعفرانة والتي اخذها الإعلامي النابغة محمد الباز مادة إعلامية دسمة لكونة لم يجد لنفسه مكانة إعلامية مثل اصدقاءة من الإعلاميين الذين ليس لهم دور علي الساحة الإعلامية سوي تأجيج الخلاف بين اطياف الشعب المصري مهاجمة رجل يسعي لتفعيل القانون واحترام هيبة الدولة مثل نيافة الانبا مكاريوس ويقول الباز افندي انه لا يوجد احد خط احمر في هذه الدولة سوي مصر وان سبب اثارة الفتنة هناك هو الانبا مكاريوس أسقف المنيا وابو قرقاص واللي متعرفهوش ان في حديثك الإعلامي اللي انت مش دارس حتي مادته أصلا وبتقول ان ايبارشية المنيا ومغاغة كانوا مستقرين لغاية تولي انبا مكاريوس أسقف عام عليهم يدل على انك جاهل بما تقول ولا تعرف شيء عن ابعاد الحدث لان ايبارشية المنيا وابوقرقاص تحت رعاية انبا مكاريوس اما ايبارشية مغاغة فهي تحت رعاية انبا اغاثون اسقف مغاغة وانسياقك وراء اكاذيب يرددها قس انجيلي بمثابة افتعال ازمة فقط وانك طالع تظيط في الظيطة بس عشان تكون حديث الأقباط فقط ‘تعمل لنفسك شو اعلامي لكونك فاشل إعلاميا ولم تقدم مادة إعلامية تخدم الوطن ولكنك عاجز فكريا عن تناول بعض قضايا الفساد والظلم ألذي يقع علي مواطنون وليس رعايا لهم ابسط حقوقهم في دولة المفروض انها تحترم دستورها وقوانينها وهو حقهم في الصلاة عندما قام أقباط قرية منشأة الزعفرانه بالصلاة داخل مبني لا تتعدي مساحته 40 متر لكي يمارسون شعائرهم الدينية ورفع ايديهم الي الله قامت الدنيا عليهم ولم تقعد علي الرغم انهم كانوا يمارسون صلاتهم في هذا المبنى منذ عدة سنوات بعلم أهل القرية وعلم الأمن بصلاتهم لانهم ليس لديهم كنيسة يصلون فيها بالقرية ولأنهم لا يمكنهم الذهاب لمسافات تتعدي الكيلو مترات للصلاة في بعض القري المجاورة وبينهم شيوخ ونساء وأطفال وفتيات تتعرض لمضايقات وانت تعلم علم اليقين كيف تكون هذة المجتمعات الريفية التي لا تملك من الثقافة والاحترام شيئا

فهل تظن أن الأقباط يفتعلون الأزمات بدون وجة حق اعتقد ان بصرتك الإعلامية سوداء ولا تري هموم ذلك الشعب القبطي الذي يعاني ابسط حقوقه فضلا عن معاناتهم باقي مشاكل الحياة من غلاء ووباء ومرض وصحة وتعليم اعتقد ان هذا يتخطى طاقة اي انسان يريد ان يشعر بالكرامة في وطنة فضلا عن كل ظروف الحياة الصعبة التي تواجهة

مع العلم ان الانبا مكاريوس لا يريد الا مناصرة الدستور والقانون واحترام هيبة الدولة التي لم تنتصر لارادة البسطاء من الأقباط في ممارسة ابسط حقوقهم في الحياة وهي الصلاة للخالق حتي يرفع معاناتهم في وطنهم

لذلك نحن شعب المنيا نتمسك بالانبا مكاريوس أسقف وراعي لابناءة في المنيا ونجعل منه خط احمر لا يمكن الاقتراب منه فهو صمام الأمان في محافظة المنيا ولا يجب تكييل الاتهامات له عن طريق إعلاميين العار علي ساحة مليئة بمأجوري الإعلام والمرتزقة الفاشلين

#انقذوا_اقباط_المنيا

#الانبا_مكاريوس_خط_أحمر

#ندعم_الانبا_مكاريوس

#لا_لتصرحات_اعلام_العار

شاهد أيضاً

القانون السيف مش المزيكا : للأديبة والشاعرة ماجدة سيدهم

وبكدا يابيه أصبح الإجرام هو السلطة ذات التأثير الأعلى وهو القوة الباسطة يدها بكل البطش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *